2017/09/18 15:30
  • عدد القراءات 6041
  • القسم : ملف وتحليل

فيان دخيل تقود في سنجار حملة تهجير الايزيديين الرافضين للاستفتاء

بغداد/المسلة:

كشفت مصادر مطلعة، الاثنين، 18 أيلول 2017، عن اتفاق النائبة الايزيدية فيان دخيل مع رئيس اقليم كردستان المنتهية ولايته مسعود بارزاني على اجراء تغييرات ديمغرافية في قضاء سنجار بعد تهجير سكانها الرافضين للاستفتاء، واحلال سكان أكراد محلهم.

وتقول المصادر في تسريبات تابعتها "المسلة"، ان "النائبة الايزيدية فيان دخيل اتفقت مع رئيس اقليم كردستان المنتهية ولايته مسعود بارزاني على تهجير الإيزيديين من قضاء سنجار عبر تخويف السكان بانهم سوف يواجهون خطر الإرهاب من جديد بعد  سحب قوات البيشمركة من مناطقهم لأجل ابتزازهم: "حماية البيشمركة لهم مقابل الاستفتاء".

وأضافت المصادر ان "الإتفاق جاء بعد أن أبلغت دخيل القادة الاكراد بعدم رغبة أهالي القضاء باجراء استفتاء الانفصال، فيما قادت في نفس الوقت دعاية بين الإيزيديين في محافظة أربيل وتصوير بارزاني لهم لانه في صورة الأب الذي احتمى به أبناء ".

وتابعت المصادر ان "الاتفاق كشفته احدى الدول الإقليمية المعارضة للاستفتاء، بعد زيارة وفد لها الى الإقليم حيث وضع على طاولة القادة الاكراد العديد من الوثائق عن مخططات برزاني واتفاقاته السرية بالإضافة لتواطؤه مع العصابات الإرهابية".

وأكدت المصادر على ان "وفد الدولة الإقليمية هدد بتسليم هذه المعلومات والوثائق لحكومة بغداد ولجهات دولية".

يذكر ان النائبة فيان دخيل أول المطالبين بشمول قضاء سنجار بالاستفتاء وقد أعلنت تأييدها التام للانفصال، بعد اتهامها للعشائر العربية في القضاء بقتل وتهجير الايزيديين.

واتفاق بارزاني ودخيل يعيد للأذهان اتهامات تؤكد تورط رئيس الإقليم المنتهية ولايته بتهجير المسيحيين من سهل نينوى، من اجل ضمها الى كردستان.

وهدد الامين العام لحركة بابليون ريان الكلداني, الاثنين الماضي، 17 أيلول 2017، أنه لا يمكن لرئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني التقرب من سهل نينوى طالما الحركة متواجدة فيها.

وكان ريان الكلداني اكد في وقت سابق، أن قواته لن تسمح بدخول صندوق واحد خاص باستفتاء كردستان إلى سهل نينوى.

ويصر بارزاني على اجراء الاستفتاء رغم المعارضة الخارجية والداخلية له، في وقت لوحت بغداد باستخدام القوة في حال أدى الاستفتاء المزمع إجراءه نهاية أيلول الحالي، الى اثارة العنف في كركوك والمناطق المتنازع عليها.

 

"المسلة"


شارك الخبر

  • 12  
  • 4  

( 7)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   12
  • (1) - رافد صباح
    9/18/2017 10:42:35 AM

    فيان هي عميلة لبارزاني واسرائيل تاجرت بدموع وشرف الايزيديات لكي تصل الى ما وصلت عليه ، هذه هي ابشع صور الاستغلال وتمتلكها النائبة فيان



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   11
  • (2) - داوود محسن
    9/18/2017 10:47:06 AM

    طيح الله حظج ، خانت اهلها ودينها ، خل يتبرون منها الايزيديين على اللي سوته بيهم وعود خلي يفيدها بارزاني بدون قاعدة جماهيرية



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   10
  • (3) - همام السلطاني
    9/18/2017 11:43:21 AM

    لا اله الا الله ماعرف شنو هاي الكراهية العمياء حسبنا الله ونعم الوكيل بيها



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   14
  • (4) - مزهر
    9/18/2017 1:56:41 PM

    فيان دخيل متوسطة الجمال لاكن شديدة الغباء - الا تعلم فيان دخيل ان مسعود هو الذي تسبب بقتل وتهجير الاف الايزيديين واغتصاب الاف الايزيديات !! - الا تعلم فيان ان مسعود بتواطؤ واتفاق مع داعش هو الذي تسبب بالكوارث التي حلت بالايزيديين ؟؟ - لابعاد الجيش والحشد عن سنجار، الشرير مسعود كان يفضّل احتلال سنجار من قبل داعش ، على هذه الغبيه ان تسءل نفسها لماذا انسحبت قوات البيشمركًه من سنجار قبيل احتلالها من داعش ؟؟؟



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   6
  • (5) - سهير حسين
    9/19/2017 5:04:21 PM

    مو هي هاي نفسهة اللي جانت تبجي علمود الايزيدين شو هسة كامت تهجر بيهم لو هي مصالح !



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   6
  • (6) - مها العمري
    9/19/2017 5:04:54 PM

    ماكو بيهم شريف !



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (7) - غانم
    9/20/2017 8:20:19 PM

    وحدة ساقطة ومنحطة وليست انسانة سوية على مدى التاريخ مرتزقة من نظام البعث المجرم والى الان مع برزاني الوريث لجرايم البعث المجرم



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •