2017/09/20 13:00
  • عدد القراءات 1304
  • القسم : ملف وتحليل

الاستفتاء.. خدعة لإنشاء إمارة بارزانية

بغداد/المسلة: 

موعد الاستفتاء حول استقلال كردستان المقرر نهاية شهر أيلول الحالي، يشكل أرضية انقسام بين المكونات السياسية في الاقليم الشمالي، ففي حين تخيم في اربيل الأسئلة عن الدوافع الحقيقية لرئيس الإقليم المنتهية ولايته مسعود بارزاني، ترفع محافظة السليمانية شعار "لا للاستفتاء".

في عاصمة الإقليم الذي نال حكما ذاتيا في العام 1991، اختلف الشارع الكردي  حول الاستقلال، لكن هناك من  يرى ان مغامرة بارزاني ستقود الى نهاية لامتيازات الاكراد التي حصول عليها منذ 2003.

في شوارع المدينة، لا حديث إلا حديث الاستفتاء، لكن هناك خوف من دكتاتورية بارزاني المقبلة.

داخل كشك صغير لبيع الكتب والصحف قرب سوق المدينة القديمة، يؤكد سيروان أحمد (43 عاما)، أن "رفض الاستفتاء أمر طبيعي ودليل على الديمقراطية في العراق".

ويصر بارزاني على اجراء الاستفتاء في 25 من شهر أيلول الحالي، على الرغم من الرفض الداخلي والخارجي، الذي دفع بعض الدول الإقليمية الى التهديد بتدخل عسكري، لمنع إقامة دولة مصطنعة شمال العراق، وهو ماسيؤدي الى مشاكل داخلية يتحملها بارزاني وحده.

ويؤكد وزير المالية السابق هوشيار زيباري في تصريحات صحافية تابعتها "المسلة"، على أن "الاستقلال قادم بلا شك".

ويضيف زيباري، إنه "ملزم للقيادة الكردستانية وحكومة الإقليم تقرير المصير وإنشاء دولته".

ويوضح زيباري، ان "النتيجة الإيجابية، لا تعني إعلان الدولة في اليوم التالي بل بداية للعمل على تأسيس الدولة واستكمال المفاوضات مع بغداد التي ستستمر خلال وبعد الاستفتاء"، مشددا على ان "إلغاء الاستفتاء او تأجيله سيكون انتحارا سياسيا للقيادة السياسية في كردستان".

وتدور أحاديث في الأروقة الكردية المعارضة عن إمكانية تأجيل الاستفتاء لأسباب عدة، منها اقتراب موعد العمليات العسكرية ضد تنظيم داعش في الحويجة الواقعة ضمن محافظة كركوك.

وبالاضافة الى الاستحقاقات العسكرية، يثير البعض المشاكل الاقتصادية التي تأثر بها إقليم كردستان بسبب تراجع اسعار النفط.

وتعرض الأكراد للقمع خلال فترة النظام السابق، حالهم كحال أهالي المحافظات الجنوبية الذين عثر على رفات الآلاف منهم في مقابر جماعية توزعت في مناطق مختلفة من البلاد، لكن رغم الامتيازات التي حصلت عليها الأكراد بعد العام 2003، لازالت قيادتهم السياسية تبحث عن المزيد وتتهم الحكومات المتعاقبة في بغداد بعدم إنصافهم.

السليمانية: نرفض الاستفتاء ولا نريد إمارة جاهلة

إلى جنوب شرق أربيل، تبدو السليمانية محافظة معزولة عن موجة التهليل لعقد الاستفتاء، التي توالي  إجمالا الرئيس العراقي السابق جلال الطالباني على عكس أربيل التي تناصر بارزاني.

ولا يتردد أبناء المدينة بإعلان المعارضة صراحة، ومنهم استاذ المدرسة ريزكار عبد القادر (46 عاما) الذي يقول "لماذا نريد استفتاء؟ لا مقومات دولة أصلا، فلتنظر تلك القيادة إلى تحسين وضع المواطن قبل الدعوة إلى إنشاء دولة".

ويقول عضو المكتب التنفيذي لحركة التغيير، شورش حاجي في تصريحات تابعتها، "المسلة"، إن "قرار الاستفتاء حزبي وغير قانوني"، لافتا الى ان "الدولة لا تعلن، بل تبنى، بدءا من البنية التحتية الاقتصادية القوية".

وفي هذا الإطار، تم تأسيس حركة "لا للاستفتاء" المناهضة لعملية التصويت في السليمانية.

ويقول القيادي في الحركة إسماعيل كلالي، إن "الاستقلال حق لكل الشعوب، لكن لا مقومات للدولة الآن".

ويضيف كلالي في تصريحات تابعتها "المسلة"، ان  "ما يجري مهزلة وسعيا لتأسيس إمارة جاهلة بفلسفة متخلفة".

المصدر: مداخلات "المسلة" – وكالات عالمية


شارك الخبر

  • 13  
  • 1  

( 6)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - noor
    9/20/2017 10:14:15 AM

    لعبة مفضوحة ومكشوفة خاص وانه ولايتة قاربت على الانتهاء فديحاول بشتى الطرق ومنها الاستفتاء البقاء في الحكم وتشكيل الدولة البارزانية الفاسدة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (2) - ياسمين شاكر
    9/20/2017 10:14:48 AM

    بارزاني ديحلم ان تصير عندة دولة وهو يحكمهة ، الدكتاتورية والاحلام مسيطرة على تفكيرة بس راح يصحى من هذه الاوهام عن قريب



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (3) - احمد البهادلي
    9/20/2017 10:16:03 AM

    بدون شك هي خدعة لان مطامع بارزاني من زمن صدام معروفة والى يومنه هذا وماتغيرت



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (4) - جعفر الحداد
    9/20/2017 10:18:02 AM

    هاي الشخصيات فسدت بسبب الناس اللي تخليلها قيمه وهو بارزاني نفسة اعلن رح يسوي استفتاء والدنيا كلها راحتله تتفاوض وياه بس العبادي لبسة دخلي يلبسوه شوية وخلي نشوف شلون يفصل ويسوي دولة منين يعيش شعبة من جيب الجابوه !



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (5) - iraqi
    9/20/2017 10:20:56 AM

    الكل يعرف انه مستحيل بارزاني يفكر يسوي دولة الا اذا كان فعلا هو ساذج مثل ماوصفة اردوغان بس هي محاولة ابتزاز حتى يحقق مطالبة ويزيد نفوذة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (6) - ياسين
    9/20/2017 8:18:16 PM

    لوكان الكرد محترمين واوادم لغتالوا احد ابنائه ولقنوه درس العذاب والقهر والتعسف ولكن الكرد ناس متعصبين لقوميتهم مثلهم مثل البغله



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •