2017/09/19 15:54
  • عدد القراءات 2091
  • القسم : تواصل اجتماعي

فرق بين اقليم بارزاني وبين اقاليم العالم

بغداد/المسلة:

كتب المدون والناشط علي فرحان على صفحته التفاعلية في فيسبوك:

واحدٌ من أوضح الفوارق بين إقليم كتالونيا الذي تزامنت محاولة استقلاله مع محاولة إقليم كردستان أنّ الأوّل أكثر أقاليم إسبانيا ثراءً، يتمتّع بموارد اقتصادية هائلة وبعائدات مالية ضخمة لدرجة شعرت حكومة الإقليم الكتالوني في الأزمة الاقتصادية الأخيرة أنّ إسبانيا (الدولة الاتحادية) عبء كبير عليها رغم أنَّ اقتصاد المملكة الإسبانية بالإجمال هو التاسع على العالم.

 بينما كان إقليم كردستان "مدللاً" مالياً في ظل "دولة" ما بعد 2003 وتمتّع بامتياز خاص لكنّه لم يستغل الاسترخاء الامني والاداري و"المالي" في ترسيخ وضع اقتصادي مختلف، بل انتهى الى موظفين بلا رواتب وتراجع رهيب في مستوى دخل الفرد الكردستاني ونفط مهرّب يباع البرميل بأقلّ من عشرين دولاراً.

ما المانع من تسليمه الى بغداد ليباع بسعر أفضل وديون كبيرة للشركات النفطية على حكومة الإقليم وسلطة مسلوبة من البارازنيين.

المصدر: تواصل اجتماعي


شارك الخبر

  • 13  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com