2017/09/24 22:17
  • عدد القراءات 750
  • القسم : نصوص ثقافة وسياسة

بارزاني يدفع للحرب ويجب تفويت الفرصة عليه

بغداد/المسلة:  

كتب عماد الجبوري:

الكل شركاء في دمار العراق، انتم عربا وكردا، يا من غيبتم الهوية العراقية وانشغلتم بالنهب والسلب، والمناصب..

إلى دعاة الحرب..

اتقوا الله في الدم العراقي وشتان بين الانبطاح والحكمة.. لأن للدم كرامة.

صحيح ان الضحية أبناء الفقراء وليس أبناؤكم وإلا فما الداعي من السياسيين والمستشارين ومجلس للنواب.

العالم المتحضر اليوم يسترجع حقوقه وتحل أكبر مشاكلة بالعقل، وان استنفذت كل الحلول ساعتها لكل حادث حديث...

ان استهتار وتنمر مسعود بارزاني ليس وليد اليوم وإنما سببه الانبطاح له من قبل سياسي الفشل على مدى 13 عام من اجل المناصب والامتيازات وهم يتحملون سبب هذا التمادي والاستهتار.

 مسعود يدفع للحرب من اجل ان يثبت للكرد انه على حق وأنه البطل والمدافع عنهم، لذا يجب تفويت الفرصة عليه.

ثم ان لتركيا وإيران وسوريا مصلحة كبيرة في الوقوف بوجه مسعود لان إعلان دولة كردستان تهديد للأمن القومي لتلك الدول أكثر من العراق، فلماذا نحن نقاتل نيابة عنهم ؟.

إن صدقت هذه الدول في تنفيذ تهديدها بغلق الحدود البرية والجوية، فهذا وحده كافيا لانهيار الإقليم في أشهر، وسيبدأ الصراع الكردي الكردي.

ولا ننسى ان في الاقليم الكثير من الخصوم لسياسة مسعود.

على الحكومة العراقية، طرد جميع أصحاب المناصب والدرجات الخاصة وأفواج الحماية في بغداد وهذا ما يزيد النقمة على مسعود وستفشل كل مخططاته

نحترم وطنية واندفاع الآخرين ولا نزايد على وطنية أحد..

العراق باقٍِ وأما الخونة والعملاء والفاسدين بلا غد، والله المستعان.

شاعر وكاتب عراقي


شارك الخبر

  • 6  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com