2017/09/27 14:10
  • عدد القراءات 18899
  • القسم : رصد

غوبلز يتجسّد من جديد..

بغداد/المسلة:

غوبلز يتجسّد من جديد.... 

في خضمّ أزمة سياسية تعصف بوحدة البلاد، تستدعي الوحدة، وتجاوز الخلافات البينيّة باتجاه عدو متربّص يسعى الى تقسيم البلاد، يظهر عباس الموسوي، مرة أخرى، في التوقيت الخطأ، والسير في الظل، والخطاب الانتهازي، الذي يعتاش على لويّ أعناق الحقائق، مدّعيا أن أزمة الاستفتاء، ما كانت لتحدث، لو كانت رموز "حقبة الهزائم" وعصاها السحرية، على رأس السلطة، في افتراض يغيّب الحاضر ومعطياته، حيث رئيس الوزراء اليوم هو حيدر العبادي، محرّر الأرض، فضلا ً عن كون هذا الافتراض، يفتقر الى المنطق العلمي وحقائق التاريخ، التي تقول بان "حقبة الهزائم" ، هي عهد الهزائم والانكسارات، بامتياز.

في ذات الوقت، فانّ افتراض عباس الموسوي، يجعل من رمز "حقبة الهزائم"، "سوبرمانا"، لا تأتيها الأزمات من جانبيه، و"طرزانا" تهرب منه المشاكل، متناسيا انها "الفترة المظلمة" التي احتلت داعش، خلالها،  ثلث ارض العراق، وسقطت مدن كبرى على أيدي رموزها، وتسربت مليارات الدولارات من الخزينة، الى السرّاق والمقاولين المرتبطين بها، والأقرباء، وانهارت بسوء الادارة، علاقات العراق الإقليمية، تماماً.

كل ذلك في نظر الموسوي، ليس أزمة، متعمّدا حجب الحقائق، مثلما تعمد التعامي عن رؤية الخطر الجديد الذي يمثله مسعود بارزاني ومشروعه التقسيمي، فأطل مهاجما رئيس الوزراء، في حقد دفين، يقلب له المنطق، فيتصوّر الحلفاء، ورفاق الدرب أعداء، والعكس صحيح أيضا.

لكن من أين تأتي الحكمة لمن لا يملكها!، وفاقد الشيء لا يعطيه، فليس الموسوي، بمتحدث قرأ التاريخ، قدر كونه بوقا، مدفوع الأجر، مهمته الترويج لبطله الورقي المخلّص، فيُرجع سبب تمادي بارزاني الى غياب رموز "حقبة الهزائم" عن مركز القرار، مفترضا "لو ان هذه الرموز تمسك بالسلطة اليوم، لما تجرأ بارزاني على إجراء الاستفتاء".

ولمعرفتنا المسبقة بقصور الموسوي المعرفي، وافتقاده للمهنية، وأغراضه في الإفساد والتشويش، لم يكن غريبا علينا، سلوكه كمتسول فضائيات، لا يمتلك ادنى مقومات الخطاب الإعلامي المهني، واختيار المفردة المناسبة، حيث تقترب تصريحاته، الى كونها حديث مقاهي و درشة، اكثر منها رؤية وتحليل، فيما العتب كل العتب على سياسي عراقي، مسك يوما بمركز القرار، ليتحدث باسمه، الموسوي وأمثاله.

لقد بلغ سيل تخرصات الموسوي، الزبى، ما يستدعي فتح تحقيق معه، وإحالته الى لجنة انضباط حزبي، قدر تعلق الأمر بحزب الدعوة، لأنه يسوّق لخطاب يوهِن وحدة العراقيين، إنْ لم يكن يضعِف الحزب نفسه، ويشوّه من سمعة القيادة المنشغلة بالتصدي لداعش، من جهة، ولأجندة التقسيم البارزانية، من جهة أخرى.

بل إن على تلك الزعامات التي يتحدث الموسوي باسمها، أن تحاسب هذا الطائش الذي لا يعي ما يقول، لأنه شوّه صورتها ووضعها في صورة الزعامات المتعطشة الى السلطة دائما، والحالمة بالعودة اليها من جديد، فاذا كانت الزعامات ليست كذلك، فسوف تعزل الموسوي على اقل تقدير، أما عدم حدوث ذلك، سيعني بالضرورة ان الزعامات، هي من يلقّن الموسوي هذه الأساطير السياسية، إن لم تكن راضية عنها.

والمشكلة بشكل عام، إن سياسيين يوظّفون أشخاصا ينطقون باسمهم، لا على أساس المهنية والحرفية، بل على أساس المحسوبية والاخوانيات وعلاقات الماضي، ما جعلهم في صورة ممسوخة، تُساق الى الجمهور على أيدي أمثال الموسوي، الذي لم يتعلم حتى من الماضي القريب في ضرورة الاتحاد في أوقات الأزمات، فلم يتعلم حتى من زعامات ورموز المجلس الأعلى الإسلامي، الذين لم يشهّروا ببعضهم، البعض، على رغم الانفصال التنظيمي والسياسي، فيما يستمر الموسوي في إثارة النعرات، لإعادة تأهيل حقبة الهزائم التي تركت العراق، هيكلا مخربا تتداعى فيه رياح الإرهاب والفساد، حتى نجح رئيس الوزراء حيدر العبادي في تحرير الارص، وترصين الجبهة الداخلية وتعزيز علاقات العراقية الخارجية.

لقد بلغ سيل تخرصات الموسوي، الزبى، ما يستدعي فتح تحقيق معه، وإحالته الى لجنة انضباط حزبي، قدر تعلق الأمر بحزب الدعوة، لأنه يسوّق لخطاب يوهِن وحدة العراقيين، إنْ لم يكن يضعِف الحزب نفسه، ويشوّه من سمعة القيادة المنشغلة بالتصدي لداعش، من جهة، ولأجندة التقسيم البارزانية، من جهة أخرى.

 

غير ان عباس الموسوي لا يرى ذلك، فقد أعماه الحقد عن التماس الحقيقة، وجعله موتورا في كل ظهور اعلامي له، ساعيا الى تشويه إنجازاته الرئيس العبادي، فلا يدخّر فرصة لذلك، معتبرا إن شغله الشاغل، التسقيط، والتهويل، وسوْق الترهات، متناسيا داعش، والانفصال الكردي والفساد، بل ويغمض عينيه عمْدا، عمّا خلفته حقبة الفساد والهزائم، وكيف تصدى العبادي لها، بالحرب الشاملة على الإرهاب من جهة بالتسامح، والتعامل بالحكمة والعقل، والتأني في معالجة الأزمات، من جهة ثانية.

آن الأوان، لكي يٌختزل عباس الموسوي الى حجمه المناسب، وانْ تلجمه الجهات التي تدفعه، دفعا الى التزييف والكذب، ظنا منه انه يفيد صاحبه الذي ينطق باسمه، فاذا به يضرّه، ويمسخ صورته..

لقد عاد الموسوي باسمكم الى التلفيق، واجترار الخطاب المرائي، والتطبيل، لكن.. "إنْ عدتم.. عدنا"، والحر تكفيه الإشارة.

 


شارك الخبر

  • 22  
  • 10  

( 21)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 10  
    •   15
  • (1) - ابن العراق
    9/26/2017 4:12:25 PM

    عباس الموسوي اكبر حاقد على العراق والشعب العراقي والعتب مو عليه العتب على ابو راس كأنه سرج مال باسكيل . لم حوله لو حاقد لو مزور لو حرامي لو كلب ابن كلب



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 14  
    •   12
  • (2) - ابو حسين
    9/26/2017 4:41:39 PM

    هو خوش ادمي بس عقليته صغيرة مثل صاحبه المالكي وكانهم معاقين بيهم عوق ذهني وعقلي او تخلف او عاهة في الادراك وقابلية في الفهم للامور كما هي وليس كما يشتهون



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 8  
    •   13
  • (3) - Ugs
    9/26/2017 5:46:40 PM

    الله يرحمج يا امي الغالية كانت تسمع للغوة المالكي وتصدك بيه ولكن كل كلامه خيبات وكلام مابيه لا حق ولا باطل مجرد حرك اعصاب للناس رغم اهات الامراض وكبر السن وكنا نتوقع فديوم يصدق بكلامه ولكن خنيث خبيث ومنافق كبير ورخيص كل دين ماعنده سوى ان الطبقة الحاكمة كلهم يلتقون بالاخير بجشعهظم اطماعهم وتدافعهم للمناصب والرتب والكعكة السم وزقنبوت ببطونهم



    قاسم
    9/28/2017 6:37:09 AM

    الله لايرحم أمك المعفنة

    SGU
    9/28/2017 12:16:06 PM

    ماقلت يا قاسم الا صفات وتربيتك العفنة

    Ugs
    9/28/2017 2:04:27 PM

    ليش يا من تسمي نفسك قاسم وانت نغل من راوة الي الى الان خواتك تنيج بيهن الدواعش يا ابن بلاعة العيورة انت والفيلي صاحب الموقع

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 8  
    •   13
  • (4) - ابو امير
    9/26/2017 5:47:45 PM

    عباس المو. سوي يروج لشخصيه كارتونيه وهو فعلا يفتقد اللياقه واللباقه الادبيه وهو بدفاعه عن الحقبه المظلمه لصاحب الولايه الثالثه الذي هو من ايتامها انما يدافع عن مصالحه الشخصيه وامتيازاته كلمه واحده نوجهها لهذا الغير سوي ان الانتخابات قادمه وسيقول الشعب كلمته وسيرى بعينه حجم سيده الذي يدافع عنه وستجدون كيف سيتنصل عباس عن الدفاع عن سيده الذي اضاع ثلث ارض العراق واضاع معه الخزينه وجعل العراق مثقل بالديون وسنرى هذا الشخص يدافع عن شخص اخر ربما سينسجم مع اطماع عبوسي



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 8  
    •   8
  • (5) - البصراوي
    9/26/2017 7:51:34 PM

    عبوسي في شارع الحمرا وحنان تفلة الخنجر في فنادق عمّان والبطل الكرتوني يسرق الاموال



    خادم الحسين التميمي
    9/27/2017 6:12:43 AM

    وهابي قذر من جماعة عمر عبد الستار.

    ابن القرنة
    9/28/2017 6:35:05 AM

    البصراوي وانت الوهابي شجابك على البصرة يا خايس ابن الخايس گبر لفك ولف عمرعبدالستار الوهابي

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 5  
    •   11
  • (6) - ياسين
    9/26/2017 10:16:45 PM

    ليش عندكم حساسية من المالكي ومن يدافع عنه ليش تصادرون حرية الاخر ؟ من ينسى ان المالكي كان في مواجهة التحديات الخطرة والجمة من حرب اهلية و اخراج المحتل و البند السابع و والمصالحة مع ابناء يزيد وابن ملجم في واجواء خذلنا بها الاصفهاني والبناني المزعطة كان المالكي طيب اكثر من اللازم وهواية يلغي هاي عيوبه بس كان مخلص ووطني والعالم ينظر له بكل تقدير وخصوصا بوتن ابو علي



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 4  
    •   10
  • (7) - ابو محمد
    9/27/2017 3:18:57 AM

    عباس الموسوي والذي يكنى بأبو عمار الناصري حيث كان يعيش في الدانمارك ، عمله الاساس هو بيع الدواجن على محلات الخضار في سيارته والكل يعرفونه لا يمتلك ابسط المقوماك الفكرية والثقافية ولم تعرف عنه الساحة الثقافية يوما انه كان قد شارك برنامج ثقافي واحد او لديه اي نشاط في هذا الخصوص ، وهو لا يمتلك حتى شهادة الاعدادية من اين حصل على هذا المنصب ليتحول فجأة الى محلل سياسي الا من خلال تملقه وتزلفه للمالكي عن طريق الحزب .



    عراقي
    9/28/2017 2:22:16 PM

    هسه تطلع انته تبيع بيض وبيض

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 6  
    •   5
  • (8) - حيدر البصراوي
    9/27/2017 5:25:25 AM

    بس مرة وحدة جنت مااعرفة وكاعد يم ابوية ومشغل التلفزيون وجان طالع عباس الموسوي اني مااتابع تلفزيون وماعندي فيس بس اتابع اخبار بس توقعت هذا الانسان ولان مشايفة ابد كلت يجوز خطية من النازحين او رجل تعبان ومستضيفي بالبرنامج يحجي مشاكلة ومعاناتة ليش اجة ببالي هيج لان اسلوبة يفتقر لان يطلع بتلفزيون اصلاً مادري القناة جان عندهة هواية عدد متابعين وحبو يقللون واستضافو صرت اعصاب بوقتهة وبس اريد ادير القناة من اكتشفت هل انسان منصبة مدير المركز العراقي للاعلام وهو كلمة عدلة متطلع منة حتى واكو ناس بعدهم بعمر الورد وبافكار وطاقات اعلامية هائلة حتى مقدم ببرنامج مصايرين والله ليش لان عباس الموسوي الانسان الي اسلوبة عبالك عمة دتحجي وية جنتهة كامش هل مؤسسة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 4  
    •   3
  • (9) - سيف عبدالله
    9/27/2017 5:26:06 AM

    ياعيني وجهك مال كهوة تخربة بهيج امور ليش ؟؟



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 7  
    •   4
  • (10) - فهد الراوي
    9/27/2017 5:32:39 AM

    عباس الموسوي انسان يحمل روح نتنه لانها مليئة بالعنصريه والطائفية والتزمت بمبادئ خاطئة ومدمره ولا يهمه ذلك لانها تخدم مصالحه ومصالحه سيده المالكي ، الذي يحاولون بشتى الطرق ان يجعلوا صورته تلمع ، ولكن كل محاولاتهم بائت بالفشل ، لان الاغلبية اصبح متيقن ان المالكي هو سبب دمار العراق وتفكك العلاقات ، حتى النتيجة السلبيه التي يعشيها العراق يرجع سببها الى المالكي



    القاضي عبد الرحيم حامد الجياد
    9/27/2017 5:34:42 PM

    منو يلحك بطاىفيتك يا ابن الراوي ؟ استحي على روحك السيد عباس صديقي واني سني علماني والله ماشفنا منه الا كل كل طيب هاي الناس تحلف ب اسه بالمواقف الطيبة بالفلوجة وبالرمادي وبصلاح الدين يركض بدون مقابل والله شاهد بس

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 5  
    •   3
  • (11) - كمال الربيعي
    9/27/2017 5:34:54 AM

    بمجرد ما اسمع بأسمه يجييني غثيان ، يا اخي وجهك يسد النفس وسيرتك تلعب النفس ، شوكت الله يشيلك انت والمالكي ، ولا الحلو بالموضوع ديصرح وبثقة جبيرة ومصدك روحة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 5  
    •   4
  • (12) - قاسم السعدي
    9/27/2017 5:36:21 AM

    طبعا يحجي عن العبادي وانجازاتة لان ديحاول بطريقة التشويه يرجع الكرسي لصاحبة المالكي ، بس هو ميعرف ان المالكي صار كارت محروك بالنسبة للشعب العراقي



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 4  
    •   3
  • (13) - ام هدى
    9/27/2017 5:50:20 AM

    هم يعرف يحجي عود . وصاير براسة خيور . جان يبيع طيور ومهتلف وهسه صاير مستشار و لو راهمتلك لان اصلا المالكي جان واحد دجال ويشتغل بفتاح الفال ويبيع السبح ، يعني تتوالمون ، وهسه جاي تتطعن بالشخص الي حاول يصلح خرابكم الي سببتوه ، الحقد بعد شلون يصير



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   7
  • (14) - وجهة نظر
    9/27/2017 8:25:47 AM

    دعونا من عباس والمالكي.. ولكن أليس من السفالة أن تسمح المسلة للمعلقين باستخدام الألفاظ البذيئة ضد خصومها (من قبيل حنان تفلة)؟ ألا تشعر تلك العمامة (التي تقف وراء المسلة) بالخجل؟ ثم عندما يقول المعلقون أن ميزانية العراق نُهبت خلال حكم المالكي، فمن الذي سرقها غير آل العلاك الذين يقف كبيرهم في كواليس المسلة دون حياء؟ والله لقد منحت صوتي لهذا النائب الابرص في الانتخابات، لكنه الآن أكثر شيء لقلبي كرهاً لما رأيته من خبثه ونذالته، وإن حجاب حنان الفتلاوي (الصادقة) أشرف وأقدس عندي وعند الله من عمامته! أما المالكي الذي خانه العلاك الابرص، فمن هوان الدنيا على الله أن تضعه نائبا لفؤاد معصوم هذا الإمّعة العنصري! بينما يكون العلاك مستشارا لأبي موسى الأشعري



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 4  
    •   3
  • (15) - ALI
    9/27/2017 8:45:21 AM

    ليش هو العبادي الذي حرر الارض لو ولد الخايبه اشو گضاهه علينا انا ادعو انا استغرب مبروك عليكم تقسيم العراق وانشاء الله يحكمكم برزناني من الشمال الى الجنوب



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 4  
    •   3
  • (16) - adel
    9/27/2017 9:54:54 AM

    هذا منو سواه سياسي؟؟ هو اختصاص دجاج ودواجن شجابة للانسان يعني هو عقلة ممتطور حتى يكدر يفتي بمشاكل الناس والسياسة خلي يرجع لاصلة كولش احسنلة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   3
  • (17) - ياسر ادم
    9/27/2017 10:23:32 AM

    مين يشهد للعروسة ،، هو لوما فاسد مثلهم ميدافع عن المفسدين الي جانوا سبب بدمار البلد .



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 4  
    •   3
  • (18) - ريم العدناني
    9/27/2017 10:46:11 AM

    هاي لو المالكي هسة ديحكمنا جان بارزاني مو بس سوة استفتاء بالاقليم جان اخذ ديالى وكركوك ونينوى لان متعودين ع المالكي يوزع المناطق بكيفة مثل ماسقطت ٣ محافظات على ايدة وتنازل عن خور عبد الله بقت على هاي !



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 4  
    •   3
  • (19) - محمود عباس
    9/27/2017 10:47:29 AM

    الانسان من يحجي المفروض يعرف شنو يحجي ميكعد يلوص بكيفة ويخرط هذا بدون عقل اللي يتفاخر بالمالكي محد رجعنا ليورة غير المالكي وهاي الشكولات اللي داير مدايرة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 3  
    •   3
  • (20) - محمد مظهر
    9/28/2017 9:06:13 AM

    عباس الموسوي الي يفتقر للكلام مااعرف شلونتنصب لهيج مركز مهم هو والة علي الشلاه انتو شلون تكونون بهيج مكان وانتو بهل مستوى الضحل واكثر من ضحل كلام متعرفون تحجون ليش متواجدين مااعرف شنو الغاية منكم هم مااعرف



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   1
  • (21) - ابن العراق
    9/29/2017 5:44:36 AM

    مع اعتراف صاحب التهمه الصريح والواضح بأنه هو من أطلقها ضد باقر الزبيدي من خلال الاعلام وسمع اعترافه القاصي والداني يبقى اللؤم والحقاره والدونيه والحقد والجهل المطبق بكل مفرده من مفردات السياسه لدى عباس الموسوي يجعلانه يصر بكل وقاحه وقله ادب بأن باقر جبر الزبيدي استخدم الدريل . اذا الزبيدي استخدم الدريل ابو راس جنه سرج مال باسكيل دمر العراق على كل الاصعده وكل ماسال من دماء بركبته وكل دولار سُرق هو المسؤل عنه لانه سُرق بعلمه وبإشرافه . مشكلتنا لايوجد قضاء نزيه ويعتد به حتى يحيل ابو راس وجوقه للمحاكم لينالوا جزائهم العادل



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •