2017/09/28 10:05
  • عدد القراءات 1398
  • القسم : بريد المسلة

استفتاء البارزاني .. هل هو سايكس بيكو جديدة ؟

بغداد/المسلة:  

زينب اللهيبي

نص الدستور العراقي النافذ سنة 2005م في المادة واحد إن "جمهورية العراق دولة اتحادية واحدة مستقلة ذات سيادة كاملة " ، والمادة 13 نصت على إن " يعد هذا الدستور الاسمى والأعلى في العراق ويكون ملزما في إنحائه كافة وبدون استثناء" ، وصوت جميع نواب البرلمان بما فيهم الممثلين عن المكون الكردي.

رغم مرور 12 سنة ، على إقرار الدستور العراقي ؛ ينتهك اليوم مسعود البارزاني هذه   القوانين غير مبالي حتى للقانون الدولي العام ، بذريعة إن الإقليم عانى اشد أنواع الظلم والعذاب من العرب والنظام البائد وداعش ، تناسوا إن الشعب العراقي بجميع أطيافه وقومياته مر بالمصائب هذه نفسها .

كان الكل يتسائل ماذا بعد داعش ..! ماهي الورقة الجديدة التي سوف تلعبها  أمريكا ؟ لتحقيق أحلامها وطموحها الجشعة التي لا تهدأ وتنتهي ، طالبان والقاعدة أصبحت خطط هرمة وأوراق محروقة ,وهاهي داعش شارفت على الاحتراق بالكامل .

ما إن انتهى العراق للتو من تنظيم داعش حتى تظهر لنا كارثة بحلة جديدة وهي الاستفتاء ، البارزاني الرجل الذي دخل عقده السابع، يريد إن يدخل التاريخ ، ويحسب له مجد انفصال كردستان واستقلالها كدولة ,هذا الحلم الذي طالما حلم به والده ملا مصطفى بارزاني .

فقد اختار البارزاني هذا الوقت تحديدا ليشرع بالاستفتاء بعدما حررت جميع المحافظات الشمالية واستنزفت الدماء العراقية الجنوبية .

أجرى الاستفتاء ،على الرغم من الرفض الإقليمي والدولي ، وتهديدات تركيا وإيران .

لكن السؤال كيف يصر كل هذا الإصرار رغم رفض أمريكا وهي القوى الأكبر في العالم ؟ّ!!

 إما إن البارزاني وقع في مأزق ولا مجال للرجوع في هذا ، حتى وان كان ذلك على حساب الإقليم ، أو هناك قوى داعمة له في الخفاء مثل إسرائيل وأمريكا ،في ظل الصمت العربي الغريب ،على الرغم من إظهار أمريكا الرفض الشديد لاستقلال الكرد .

حلم إسرائيل الكبرى ,وحلم الشرق الأوسط الكبير ،على مايبدو هذه أولى خطواته ،والشكل الجديد لاتفاقية سايكس بيكو لرسم حدود المنطقة .

بريد المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - ت
    9/28/2017 6:12:12 AM

    وبالاردن يحتفلون ب 100 عام على الثورة العربية وتسليم الراية والاعتقاد باتفاق تم للمنطقة لانهاء الحرب بسوريا وتغيير بالحدود والتحالف الدولي ووزاء الدول الفاعلة بالحرب ينسقون العمل بفنادق ومطارات الاردن وشمال العراق..مثل ما حصل بحرب العراق 2003.



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •