2017/10/01 16:31
  • عدد القراءات 1183
  • القسم : تواصل اجتماعي

العاشر من محرم..حيث اختلطت دماء الاحرار في كربلاء

بغداد/المسلة:  

كتب الصحفي جعفر التلعفري على صفحته التفاعلية في فيسبوك:

في مثل هذا اليوم اختلطت دماء الأحرار في كربلاء ببعضها، لم يجمعهم دين أو مذهب أو قومية أو جنسية، بل جمعتهم "الإنسانية ونصرة الحق".

وهب بن أم وهب، وجون كانا نصارى، وأسلم كان غلاماً تركياً.

زاهر، وسالم، وسعد، وشوذب، كانوا عبيداً، وحباب بن الحارث، وحبيب بن مظاهر الأسدي، كانا من وجهاء الكوفة

الحر بن يزيد الرياحي، كان أحد أمراء جيش العدو، وزهير بن القين كان ينتمي إلى فكر مخالف لفكر أهل البيت، وأنس بن الحارث الكاهلي، ومسلم بن عوسجة الأسدي كانا من أصحاب رسول الله.

 لأننا نجهل قراءة التأريخ نختلف في قضية توحدنا.

المصدر: تواصل اجتماعي

 


شارك الخبر

  • 5  
  • 3  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •