2017/10/02 18:15
  • عدد القراءات 7068
  • القسم : ملف وتحليل

خطوات استجواب الراشد تنضج على نار تهديدات بارزاني بقطع الإنترنت عن البلاد

دعوات للتعجيل باستجواب وزير وَضَع اتصالات البلاد رهينة زعيم انفصالي

بغداد / المسلة:

بدأ مشروع استجواب وزير الاتصالات، حسن الراشد، يأخذ بعد نوعيا لخطورته على الأمن الوطني، مثلما تزداد الدعوات اليه كمّاً، مع تهديد جهات كردية بقطع الإنترنت عن انحاء العراق انتقاما من بغداد، لإجراءاتها ضد أربيل بعد الاستفتاء .

واذا كانت خطورة عقد "سمفوني- ايرثلنك" للكابل الضوئي، معروفة، ومؤكدة، فانها اليوم باتت محدقة، وجدية و موشكة الوقوع، في أية لحظة لان هذا العقد يجعل من بارزاني ماسكا بعصب العراق الحيوي وهو الاتصالات، الامر الذي دفع عضو لجنة الخدمات النيابية هدى سجاد، الاثنين، 2 تشرين الأول 2017، الى تجديد الدعوة الى رئيس مجلس النواب سليم الجبوري ونائبه الثاني آرام شيخ محمد بالعمل على تحديد موعد لاستجواب وزير الاتصالات حسن الراشد، مشيرة إلى أن تحديد موعد الاستجواب متوقف على موافقة النائب الأول همام حمودي. وقالت سجاد في تصريح صحافي، إن "رئيس مجلس النواب سليم الجبوري ونائبه الثاني آرام شيخ محمد وافقا على تحديد موعد الاستجواب ولم يتبق سوى موافقة الشيخ همام حمودي النائب الأول".

وأضافت، أن "تحديد موعد استجواب وزير الاتصالات بحاجة إلى موافقة هيئة الرئاسة بكامل أعضائها الثلاثة"، مؤكدة "أننا مازلنا نؤمن بالدور الريادي للشيخ همام حمودي في تفعيل السلطة التشريعية".

 لقد وضع وزير الاتصالات حسن الراشد، والمسؤولون من حوله، السكة لمسؤول كردي لتنفيذ تهديداته بإيقاف خدمات الإنترنت في البلاد، نظرا لهيمن شركات كردية على هذا القطاع، وهو أمر ناتج عن سوء التقدير من قبل وزارة الاتصالات، التي أبرمت عقودا تهيمن عليها شركات كردية، تمثل واجهة تجارية لرئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني، وأسرته، فقد أعلن فهال علي، مدير الاتصالات بمكتب مسعود بارزاني، وفق ما نقله "هوف بوست عربي"، عن "نيويورك تايمز"، ان الإقليم يمكنه القيام بإجراءات انتقامية يتضمن قطع خدمة الإنترنت، وإيقاف تغطية الهاتف المحمول، والذي يُعد الإقليم مقراً أساسياً لكثير منها. وقال فهال علي: "يمكننا قطع وسائل الاتصالات. كما يمكننا أيضاً ايقاف الرحلات الجوية المتوجهة إلى بغداد والنجف من مطار أربيل الدولي".

ولازالت وزارة الاتصالات، تتغافل إلى الآن، الأصوات المطالبة بإيقاف تنفيذ العقد، ما يجعلها في النتائج الوخيمة المترتبة على المشروع، الذي يصب لصالح شركات و دول الأجنبية، ذلك ان هذا المشروع، بحسب متابعة "المسلة" لآراء خبراء، ليس إلا نافذة للاختراق المعلوماتي لكل مؤسسة، وبيت في العراق، في القطاعين الخاص والعام، والذي يفتح للشركات الاجنبية ورجال، الباب واسعا، للسيطرة على اتصالات العراق بكل تفاصيلها، وأسرارها، مستبيحا السيادة، وجاعلاً من العراق رهينة بيد المساهمين في مشروع سمفوني.

وكشفت لجنة الخدمات والأعمار البرلمانية، ‏في 20‏ آذار‏، 2017، عن خروقات جديدة تضمنها العقد الذي وقعته وزارة الاتصالات مع شركة "سمفوني-ايرثلنك"، مشيرة الى ان جلسة استضافة الوزير في ‏الثلاثاء‏ 14‏ آذار‏ 2017 "شهدت جدالا حادا"، مؤكدة على ان "الوزير لا يعي حجم المشكلة الموجودة بالعقد".

وقالت عضو اللجنة هدى سجاد، في حديث خصّت به "المسلة"، "انا ماضية في استجواب وزير الاتصالات حسن الراشد في مجلس النواب بشأن العقد، لإخلاله بالمال العام، في وقت يمر به البلد بأزمة مالية كبيرة".

واستدركت: "تشغيل الخدمة من قبل الشركة يعني خسارة العراق 14 مليار دينار شهريا تستحصل من الخدمة الحالية، والاكتفاء بـ17% تمنحها الشركة للوزارة"، لافتة الى ان "قيمة عقد نوروزتيل كانت 150 مليون دولار، فكيف منحت الوزارة 170 مليون دولار كتعويض لشركة نوروزتيل، وعلى أي أساس قانوني استندت في ذلك".

وفي الأسبوع الماضي، قال النائب علي البديري في حديث لـ"المسلة" ان "هذا العقد، يهدد الاتصالات العراقية بالاختراق"، داعيا الحكومة الى "التدخل لإيقاف العقد حفاظا على الامن القومي للبلد".

وقال البديري ان "قطاع الاتصالات، حساس أمنيا في هذه الظروف الصعبة التي يمر بها البلد"، مبينا ان "العقد الذي أبرمته وزارة الاتصالات مع شركة سمفوني، يهدد الامن السيبرياني للعراق".

"المسلة"


شارك الخبر

  • 14  
  • 0  

( 5)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   4
  • (1) - Rafat
    10/2/2017 1:30:17 PM

    من الغريب ان يتمسك الراشد والمحيطين به بهذا العقد الفاسد, هل ذلك بسبب ان شركة سيمفوني ومن ورائها البرزاني لديهم دليل ضد الوزير بتقديم رشوة؟ اذا كان ذلك غير صحيح فان من المفروض ان يقوم الوزير بايقاف العقد حتى ولو بشكل وقتي ليثبت انه غير متورط , وخصوصا في هذا الظرف الذي يقوم به البرزاني بخطوات تقسيم العراق. وايضا هنالك سؤال لماذا لايقوم القصاب بسحب يد مدير عام الانترنيت علي محمود القصاب على الرغم انه استلم كتاب من رئيس لجنة الخدمات في البرلمان قبل اسبوع يدعو الوزير لتطبيق التعليمات النافذه بهذا الخصوص كون القصاب متغيب عن العمل لثلاثة اسابيع بسبب وجوده في السجن وايضا بسبب هذا العقد, علما ان القصاب هو عراب شركة سيمفوني ولايوجد شخص في وزارة الاتصالات لا يعرف ذلك؟؟ لقد اصبح واضحا للجميع بخطورة هذا العقد على امن العراق خصوصا بعد تصريح ممثل البرزاني بقطع الاتصالات عن العراق, لكن الغريب بالامر هو عدم توقيع الشيخ همام حمودي على استجواب حسن الراشد لغاية الان؟؟؟ نتامل ان لا يزج جناب الشيخ همام نفسه والمجلس الاعلى بهذه الشبهه لان موضوع سيمفوني اصبح مكشوفا للعراقيين



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   5
  • (2) - Rafat
    10/2/2017 1:34:06 PM

    من الغريب ان يتمسك الراشد والمحيطين به بهذا العقد الفاسد, هل ذلك بسبب ان شركة سيمفوني ومن ورائها البرزاني لديهم دليل ضد الوزير بتقديم رشوة؟ اذا كان ذلك غير صحيح فان من المفروض ان يقوم الوزير بايقاف العقد حتى ولو بشكل وقتي ليثبت انه غير متورط , وخصوصا في هذا الظرف الذي يقوم به البرزاني بخطوات تقسيم العراق. وايضا هنالك سؤال لماذا لايقوم القصاب بسحب يد مدير عام الانترنيت علي محمود القصاب على الرغم انه استلم كتاب من رئيس لجنة الخدمات في البرلمان قبل اسبوع يدعو الوزير لتطبيق التعليمات النافذه بهذا الخصوص كون القصاب متغيب عن العمل لثلاثة اسابيع بسبب وجوده في السجن وايضا بسبب هذا العقد, علما ان القصاب هو عراب شركة سيمفوني ولايوجد شخص في وزارة الاتصالات لا يعرف ذلك؟؟ لقد اصبح واضحا للجميع بخطورة هذا العقد على امن العراق خصوصا بعد تصريح ممثل البرزاني بقطع الاتصالات عن العراق, لكن الغريب بالامر هو عدم توقيع الشيخ همام حمودي على استجواب حسن الراشد لغاية الان؟؟؟ نتامل ان لا يزج جناب الشيخ همام نفسه والمجلس الاعلى بهذه الشبهه لان موضوع سيمفوني اصبح مكشوفا للعراقيين



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   4
  • (3) - عباس عبد الكريم دليمي
    10/3/2017 5:27:56 AM

    احنه مابينا حظ خلي الشعب كله يلغي اشتراكه وياهم لعدة اشهر شوفوا الشركة شلون تصير



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (4) - كامل علي
    10/3/2017 9:55:55 AM

    معقولة وية هاي التصعيدات كلها ومحد الى هسة وقف هذا المشروع الي حيضيع العراق كلة؟؟؟



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (5) - ماهر عباس
    10/3/2017 10:46:36 AM

    جان المفروض النزاهة تحجي وتفتح ملف فساد هذا العقد ، جان المفروض مجلس النواب يصوتون على اقالته من مقبل يحضر الاستجواب ،، من بدت الامور تصير جدية يلا انتبهوا ان هذا العقد راح يدمر العراق ،، حسبي الله ونعم الوكيل بكل واحد يأذي العراق



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •