2017/10/04 22:10
  • عدد القراءات 2836
  • القسم : تواصل اجتماعي

الى السياسيين (السنة).. لماذا تشكرون فقط الحكومة الكردية لانها فتحت ابوابها للنازحين؟

بغداد/المسلة:  

كتب علي لفته سعيد في صفحته التفاعلية في "فيسبوك"

سؤال الى السياسيين (السنة).. دائما تشكرون الحكومة الكردية لانها فتحت ابوابها للنازحين وهو امر صحيح.. وتقولون ان ابواب الحكومة المركزية اغلقت.. أسالكم .. هل تعلمون اكثر من مليوني نازح في الجنوب ومنهم 150 الف نازح في كربلاء.؟ ماذا تسمون هؤلاء النازحين..؟

مصدر: تواصل اجتماعي


شارك الخبر

  • 26  
  • 8  

( 4)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   7
  • (1) - ا.د.ع ع ع معارض مدني عراقي
    10/4/2017 9:19:27 PM

    انها الرهانات الخطأ فمثلما توهم شريك بعضهم المافيوي في حساباته واوهامه فاءن اؤلك المسيسيين وليس السياسيين الواهنين ملقنين في مواقفهم وببغاوتهم السياسية قولا وسلوكا هؤلاء لايمثلون سنة العراق بل يمثلون عليه فهم مرتزقة اجراء اقزام تناسوا انهم يدعون انهم سياسيين من العراق وليس من جيبوتي بعد ان تحولوا الى ابواق الى دويلات مكيروسكوبية وزعماء مافيا اجرامية لذا ماذا تنظر من هؤلاء لاتستغرب بل استغرب اذا اتخذوا الموقف الصح الذي يعيشه ضمير عرب العراق ووطنييه سنتهم وشيعتهم وكل اديانهم واعراقهم انهم فتات سياسة من فتات موائد سياسية



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   10
  • (2) - ت
    10/4/2017 9:57:23 PM

    هل الطالباني والبرزاني وبرهم يستلمون رواتب حماياتهم من الدولة ؟ كم عدد حماية كل منهم؟ كم عدد سياراتهم؟ والوقود والصيامة والنثريات والطبابة والسكن ؟ هل يستمر الصرف لهم حتى بتواجدهم خارج المنصب؟ او خارج البلد؟ وألدكتور معصوم كم حماينه واين يقيمون وكم يبلغ ما يستهلكون ؟ هل هذه عدالة؟



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   7
  • (3) - منذر الوندي
    10/5/2017 3:27:39 AM

    بعض الساسة السنة هم مسيرين لا مخيرين. مثل هؤلاء يرددون ما تريد منهم السعودية ودول الخليج أن يقولون. هذه الدول تمنعهم من أي تقارب مع الحكومة أو أبناء الطائفة الشيعية. وموقفهم من الخلاف بين البرزاني و الحكومة المكزية له سببين. من جهة هم لا يريدون الإستقرار للعراق ومن جهة أخرى يحلمون بإسرائيل ثانية تحارب إيران نيابة عنهم. هم يستغلون الوضع المأساوي للنازحيين السنة في سبيل إتهام الآخرين بالتقصير



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 6  
    •   1
  • (4) - يشار
    10/5/2017 11:22:41 AM

    من هو علي لفته كاتب المقال التاريخي-هناك من الكتاب ماينى لهم الجبين اكاديميون وبرفسورات من الطراز البعث الفاشي -الذي هيمن على العراق 35 عام بعد سقوط الفاشيه هيمن دواعش الاسلام والبعث على العراق ضمن سياسة المحاصصه -وهم من 14 عام سرقوا العراق احزاب الاسلام الشيعه والسنيه -تحت شعار هاذا لك وهذا بموافقة ايات الله الايرانيه القابعه في النجف فهي تلقي علينا كل جمعه المباركه عبر الخطب العصكاء وبخنته المعهوده الايرانيه -الكربلائي الذي كان ومزا للبعث -ايها العراقيون شعبكم يمزق تحت شعارات شتى انكم ابناء الرافدين وبابل وسومر -الكل دمر العراق ضمن سياسة ممنهجه لكي يبقى العراق بلدا ضعيفا تتجاذبه ايادي الاسلام الدواعشي والفكر القومي الكردي -لكي يبقى بلدانا ضعيفا تحت الهيمنه الدينيه والقوميه المذهبيه-اتحدوا ايها العراقيون الامجاد.



    صگار الاكراد
    10/6/2017 9:01:34 AM

    يشار إكل خرا ،كردي جحش ،زمال مال تصنيف.

    صگار الاكراد
    10/6/2017 9:01:34 AM

    يشار إكل خرا ،كردي جحش ،زمال مال تصنيف.

    نايف العنزي
    10/7/2017 12:24:14 PM

    يا بشار عندكم مثل في العراق يقول ( اذا اكلت مع العميان ...انصف) منذ مدة طويلة اقرأ تعليقاتك ودايما تذكر جمهورية ايران الاسلامية بأنها السبب في كل الأزمات ، هل تستطيع ان تحصي عدد العرب الذين جندوا لقتل العراقيين مقابل الإيرانيين، هل تعلم ان ساحة الخسة والنذالة في الانبار كانت بدعم اماراتي أردني سعودي قطري هل تعلم ان الدعم الإيراني هو سبب سحق رؤوس الدواعش في العراق ، هل تعلم ان الأيام القريبة ستشهد ان شاء الله وحدة إيرانية عراقية لتكوين دولة عظمى في الشرق ، ما عليك الا ان تشكر كل من دعم العراق في حربه ضد الكفرة وأيتام المجرم صدام وتدعوا الى التآخي والمحبة بدل البغضاء

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •