2017/10/06 13:51
  • عدد القراءات 2552
  • القسم : العراق

نواب يغادرون مراسم تشييع طالباني احتجاجا على توشيح الجثمان بالعلم الكردي

بغداد/المسلة:  

اعلن النائب عن ائتلاف دولة القانون حيدر المولى، الجمعة، 6 تشرين الاول 2017، عن انسحابه مع عدد من النواب من مراسم تشييع جثمان الرئيس العراقي السابق جلال الطالباني، فيما عزا سبب انسحابهم للاحتجاج على لف جثمان الطالباني بالعلم الكردي بدلا عن العراقي اضافة "للفشل في بروتكول مراسم التشييع".

وقال المولى، "حضرنا مع عدد من النواب لمراسم تشييع جثمان رئيس الجمهورية السابق جلال طالباني بالسليمانية، لكن وبعد وصولنا الى المطار بنصف ساعة تفاجأنا بفشل بروتوكول مراسم التشييع، اضافة الى توشيح جثمان الفقيد بالعلم الكردي بدلا عن العراقي باختزال واضح لشخص طالباني بقوميته بدل كل العراق".

وأضاف المولى، أن "هذه الاجراءات جعلتنا، وبعد اقل من نصف ساعة، ونحن في المطار، ننسحب وبالطائرة نفسها من المطار التي اقلتنا من بغداد"، مبينا أن "عددنا ما يقرب من عشرة نواب".

وكان النائب عن ائتلاف دولة القانون جاسم محمد جعفر وصف، لف جثمان الرئيس العراقي السابق جلال الطالباني بالعلم الكردي بدلاً عن العلم العراقي بـ "خيانة وتقزيم له من عائلته"، عادا الأمر "طعنة ثانية" لوحدة العراق، فيما كشف ان ذلك جاء بـ"اصرار" من عقيلة الطالباني.

وتم تشييع جنازة رئيس الجمهورية السابق جلال الطالباني، اليوم الجمعة، موشحة بعلم شمال العراق بحضور رسمي وشعبي واسع.

المصدر: متابعة - المسلة

 


شارك الخبر

  • 18  
  • 3  

( 8)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   19
  • (1) - سامرة جدوع محمود
    10/6/2017 2:51:05 PM

    لو كنتم صادقين لتكاتفتم واوقفتم صرف راتبه التقاعدي كرئيس جمهورية مايقارب 50 مليون دينار شهريا فقد لفو جثمانه بشرشف كردي فلماذا نضطر لدفع راتبه فليستلمه من اربيل



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   18
  • (2) - عبد الله
    10/6/2017 2:51:07 PM

    أبى الله سبحانه أن يلف بعبارة الله أكبر فلا راد لحكم الله ... وحاشا لله أن يساوي بينه وبين الشهداء الأبرار ... فقد عاش معظم حياته خارجا على السلطة المركزية ... مواساتي لكل أم ثكلت على أيدي العصاة الخارجين على السلطة المركزية.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (3) - ت
    10/6/2017 3:36:32 PM

    كل نفس تموت الله يرحم الشهداء الابرار ويشافي الجرحى ويكشف الغمة ويكفينا الفتن



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (4) - عبد الله
    10/6/2017 3:56:24 PM

    أبى الله سبحانه أن يلف بعبارة الله أكبر فلا راد لحكم الله ... وحاشا لله أن يساوي بينه وبين الشهداء الأبرار ... فقد عاش معظم حياته خارجا على السلطة المركزية ... مواساتي لكل أم ثكلت على أيدي العصاة الخارجين على السلطة المركزية.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (5) - عبد الله
    10/6/2017 3:56:30 PM

    أبى الله سبحانه أن يلف بعبارة الله أكبر فلا راد لحكم الله ... وحاشا لله أن يساوي بينه وبين الشهداء الأبرار ... فقد عاش معظم حياته خارجا على السلطة المركزية ... مواساتي لكل أم ثكلت على أيدي العصاة الخارجين على السلطة المركزية.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (6) - عبد الله
    10/6/2017 3:56:53 PM

    أبى الله سبحانه أن يلف بعبارة الله أكبر فلا راد لحكم الله ... وحاشا لله أن يساوي بينه وبين الشهداء الأبرار ... فقد عاش معظم حياته خارجا على السلطة المركزية ... مواساتي لكل أم ثكلت على أيدي العصاة الخارجين على السلطة المركزية.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (7) - شاكر علي
    10/6/2017 4:08:27 PM

    اعتقد كان المفروض ان يلف بالعلم العراقي طالما لقبه السياسي هو رئيس العراقي السابق!!! ولكن سؤالي لماذا نوابنا هكذا وطنيين واكثرهم في نفس الوقت حراميه ونشاله انه فعلا انفصام في شخصياتهم.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (8) - عبد الله
    10/6/2017 4:25:11 PM

    أبى الله سبحانه أن يلف بعبارة الله أكبر فلا راد لحكم الله ... وحاشا لله أن يساوي بينه وبين الشهداء الأبرار ... فقد عاش معظم حياته خارجا على السلطة المركزية ... مواساتي لكل أم ثكلت على أيدي العصاة الخارجين على السلطة المركزية.



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com