2017/10/06 20:30
  • عدد القراءات 4149
  • القسم : ملف وتحليل

العنصرية تغيّب العلم الوطني في تشييع طالباني: الانهيار الأخلاقي قبل الخرق الدستوري

بغداد/المسلة:

أثارت مراسم تشييع جنازة رئيس الجمهورية السابق جلال الطالباني، الجمعة، 6 تشرين الاول 2017، موشحة بعلم إقليم شمال العراق، جدلا لدى العراقيين على مواقع التواصل الاجتماعي، متسائلين عن سبب غياب العلم الوطني، ومعتبرين ذلك انتكاسة أخلاقية قبل ان تكون خرقا للأعراف الرسمية والبروتوكولية، الواجب اتباعها.

وأشار الصحافي منتظر ناصر في تعليق له على "الفيسبوك"، الى اصرار عائلة طالباني على تشييعه في السليمانية دون بغداد ولفّ جثمانه بعلم شمال العراق، دون العلم العراقي الرسمي الذي مثله رئيسا تسع سنوات، يهدف الى جعله رمزا كرديا، كرمزية ملا مصطفى بارزاني وليتحول فيما بعد الى منبع لأصوات كردية لا تنتهي في أية انتخابات قادمة، لاسيما وان الاتحاد الوطني الكردستاني الذي تزعمه الرئيس الراحل يشهد تفككا غير مسبوق في ظل غيابه.

واعتبر ناصر ان "لا عزاء للعراق الدولة التي دفعت فواتير علاجه طوال سنوات مرضه".

وقال المحلل السياسي ابو فراس الحمداني، "كنا نعوِّل على الحكماء الاكراد، وكنا نعتقد ان ثمة صوت معتدل يؤمن باحترام المشتركات، ولكن رفض تشييع الطالباني في بغداد كما كان مقررا واختصار المراسيم على السليمانية بهذا الشكل يجعل بغداد امام مسؤولية التفكير جدياً بطرح الخطة باء كبديل لمفهوم الشراكة البائس".

ومن وجهة نظر الوكيل الاقدم لوزارة الثقافة والسياحة والآثار جابر الجابري، في تدوينة له على صفحته التفاعلية في "فيسبوك" فانه بعد أقل من 24 ساعة على كلمات وداعية للرئيس الراحل مام جلال -رمز الرئاسة العراقية المنتخبة - أنهى ورثته الاكراد رحلته الوطنية بعلم الإنفصال وعزفوا له نشيدهم دون مراعاة لأدنى قيم النضال المشترك، ولا بروتوكولات الدولة التي كتبوا دستورها بأيديهم، بل حتى حضور رئيسها الكردي الحالي فؤاد معصوم، فضلا عن مشاعر ملايين العراقيين الذين وهبوا أكثر من 250 مليون دولار من مالهم العام لعلاج رئيسهم الراحل ثم حملوا نعشه بطائرتهم العراقية الخاصة من ألمانيا لبلده العراق، موضحا ان كل ذلك لم يرسم قطرة واحدة من الخجل على جباههم، وأنا على يقين أن مام جلال لو قدر له أن ينطق من نعشه لرفض مهرجان التشييع الذي تحول الى حفل تنصيب الإنفصاليين على عروشهم.

واعتبر النائب فائق الشيخ علي، جنازة الرئيس، انه إذا لم تهبط الطائرة التي تقل الجثمان في بغداد (حدث المتوقّع لاحقا)، ولم تُستَقبَل جنازة الرئيس الراحل بروتوكوليا من قبل رئيس الجمهورية وأركان الحكومة والدولة وممثلي الدول والبعثات الدبلوماسية، وإذا لم تؤدَّ له التحية العسكرية، ولم يٌعزَف له السلام الجمهوري، ولم يحظَ باستقبال رسمي وشعبي رمزي، فإن ذلك سيكون خطأً بروتوكولياً.

وطالب عراقيون على مستوى المواطنين والنخب، الحكومة الاتحادية بإلغاء "الحداد العام" على جلال طالباني، لاستهتار الزعماء الأكراد بالرموز الوطنية أثناء التشييع، فيما قررت عدة فضائيات عراقية "قطع" بث نقل مراسيم التشييع لغياب العلم العراقي عن المراسم.

ويمثّل غياب العلم العراقي عن مراسم التشييع، انهيارا أخلاقيا، قبل ان يكون خرقا بروتوكوليا، يغيّب قسرا، الرمز الذي يجمع كل العراقيين عربا واكرادا، وهو العلم، في نفاق سلوكي واضح، تعززه حقيقة المعلومات التي وردت الى "المسلة" بان طالباني توفي قبل يوم الاستفتاء، لكن المسؤولين الاكراد تعمدوا عدم الإعلان عنه، لتمرير الاستفتاء بهدوء وتجاوز أية عراقيل تحول دون إجرائه، ما يدل على ان الأطراف الكردية تتبادل الأدوار لمصلحة الانفصال، في الوقت الذي تتمتع به بالامتيازات الهائلة من أموال ومناصب.

المصدر: المسلة


شارك الخبر

  • 29  
  • 2  

( 17)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   23
  • (1) - مواطن عراقي
    10/6/2017 3:44:34 PM

    عجبتني عبارة قيم النضال المشترك في التقرير ... لربما تقصدون قيم النهب والسرق والفساد والاستغلال وسوء الاداره المشترك للعراق والعراقيين .



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   18
  • (2) - مالك
    10/6/2017 5:22:33 PM

    الى جهنم همه وعلمه واللي يرفع علمهم المشؤوم



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   5
  • (3) - عراقي
    10/7/2017 8:17:26 AM

    احدى ابرز خطايا صدام التي سوف لن يغفرها التاريخ انه لم يستكمل خطته بتنظيف العراق!!!!



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   6
  • (4) - عراقي
    10/7/2017 8:17:44 AM

    احدى ابرز خطايا صدام التي سوف لن يغفرها التاريخ انه لم يستكمل خطته بتنظيف العراق!!!!



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   7
  • (5) - شهد احمد
    10/7/2017 9:39:57 AM

    فعلا ان مبلغ ٢٥٠ مليون دولار ليس بالقليل كان الاحرى بالمسؤولين العراقيين ان يعالجو من يحتاج الى علاج خارج البلد من الفقراء الذين لايملكون مالا وليس طالباني



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   8
  • (6) - حنين الشمري
    10/7/2017 9:41:38 AM

    خيرا تعمل شرا تلقى ولانصير اوادم احنه عراقيين ومناصب وحكم ودوله وتاليها جنازة ميكدرون يسيطرون عليها ويسوولها تشييع طبقا للاعراف البروتوكولية عائلة طالباني كلمتهة تمشي لو الحكومة والله بلد خرطي كل واحد بكيفة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   5
  • (7) - فهد الفياض
    10/7/2017 9:42:49 AM

    هذا غباء من الوفد اللي راح من بغداد المفروض بتليفون حتى ماعبرهم واتركهم لهذولة الاغبياء واتخذ اجراءات صارمه بحقهم



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   4
  • (8) - باسم القريني
    10/7/2017 9:59:15 AM

    اي برتكول شنو بقيتو شنو الي بقى للعراق اي احترام اي سيادة العراق انسحك سحك يعني كم سنة طالباني مستفاد من العراق ورئيس جمهورية وتالي هية يكون الرد للعراق وين الاحترام ولو للسنين الي حكم بيهة ناس لا ذوق ولا اخلاق المفروض بعد هل خطوة ميتم اي تعمل وياهم على الاطلاق



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   7
  • (9) - Diyaa Almalki
    10/7/2017 10:23:39 AM

    ذكرتني هذه الصورة لجثمان جلال الطالباني بقضية الطالب الكردي الذي نوقشت رسالته للماجستير في مصر اذ وضع خلفه العلم الكردي . وقبل المناقشة ساله احد الاساتذة الذي يناقشون رسالته ماهذا العلم ؟ اجابه الطالب الكردي هذا علم كردستان . فقال له الاستاذ وهل كردستان دولة ؟ فاجابه الطالب كلا وانما هي اقليم في العراق . فقال له الاستاذ اذن ترفع علم كردستان وتضع علم العراق وعندما تصبح كردستان دولة ترفع علمها . وتم ابدال العلم عنوة وتمت مناقشة رسالته لاحقا . رباط السالفة مامعنى ان يلف جثمان جلال الطالباني بعلم كردستان هل المرحوم كان رئيس لدولة اسمها كردستان ام رئيس لدولة اسمها العراق ؟ وفعلا كما قيل اذا لم تستحي فافعل ماشئت ومن امن العقاب اساء الادب .



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (10) - رؤى سامي
    10/7/2017 10:56:34 AM

    ديلا هو الي مات من جماعتهم خليهم يحطون العلم الكردي ، لان العلم العراقي ما ينلف بي بس ارواح الشهداء الغالية الي قاتلت في سبيل الحفاظ على وحدة وطنها ، مو العكس مثل غير ناس



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (11) - البصراوي
    10/7/2017 10:59:41 AM

    الأكراد اظهروا وجهة نظرهم واضحه وضوح الشمس. حان وقت العراق ان يظهر وجهة نظره بتطبيق القانون وحماية الدولة العراقيه و بدون خجل او ميوعه و كفى من تفاهة الوساطات العقيمه . تطبيق القانون يتطلب شيئا من القسوة (المجتمع الدولي طبق قانون الحصار على العراق بينما هو كان موجه لصدام كمثال). بيت القصيد هنا جميع الأحزاب الكرديه مشتركة بنهب العراق وتدميره. طالما برزاني و عائلته تحكم كردستان إذن لا مجال للتراخي و الميىوعه. ثم لماذا الجميع يلهث و يتشبث بكذبة التحالف مع الأكراد؟ اسرائيل المخطط و المنفذ لما يدعى بالاستفتاء. هل تتوقعون خيرا من اسرائيل ؟ إذن تطبيق القانون على كردستان واجب.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (12) - البصراوي
    10/7/2017 10:59:46 AM

    الأكراد اظهروا وجهة نظرهم واضحه وضوح الشمس. حان وقت العراق ان يظهر وجهة نظره بتطبيق القانون وحماية الدولة العراقيه و بدون خجل او ميوعه و كفى من تفاهة الوساطات العقيمه . تطبيق القانون يتطلب شيئا من القسوة (المجتمع الدولي طبق قانون الحصار على العراق بينما هو كان موجه لصدام كمثال). بيت القصيد هنا جميع الأحزاب الكرديه مشتركة بنهب العراق وتدميره. طالما برزاني و عائلته تحكم كردستان إذن لا مجال للتراخي و الميىوعه. ثم لماذا الجميع يلهث و يتشبث بكذبة التحالف مع الأكراد؟ اسرائيل المخطط و المنفذ لما يدعى بالاستفتاء. هل تتوقعون خيرا من اسرائيل ؟ إذن تطبيق القانون على كردستان واجب.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (13) - الخالدي
    10/7/2017 11:50:50 AM

    كل انسان يتكفن بما يليق فيه الخونة والانفصاليين والمتمردين والحرامية تلفهم خرق مثل ذاكرالذي يسموه علم العصاة والقچقچية اما الشهداء والمدافعين عن العراق والوحدويين والذين يدافعون عن عراق واحد اولئك يستحقون ان يلفهم علم العراق



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (14) - البصراوي
    10/7/2017 11:50:56 AM

    الأكراد اظهروا وجهة نظرهم واضحه وضوح الشمس. حان وقت العراق ان يظهر وجهة نظره بتطبيق القانون وحماية الدولة العراقيه و بدون خجل او ميوعه و كفى من تفاهة الوساطات العقيمه . تطبيق القانون يتطلب شيئا من القسوة (المجتمع الدولي طبق قانون الحصار على العراق بينما هو كان موجه لصدام كمثال). بيت القصيد هنا جميع الأحزاب الكرديه مشتركة بنهب العراق وتدميره. طالما برزاني و عائلته تحكم كردستان إذن لا مجال للتراخي و الميىوعه. ثم لماذا الجميع يلهث و يتشبث بكذبة التحالف مع الأكراد؟ اسرائيل المخطط و المنفذ لما يدعى بالاستفتاء. هل تتوقعون خيرا من اسرائيل ؟ إذن تطبيق القانون على كردستان واجب.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (15) - البصراوي
    10/7/2017 11:52:21 AM

    الأكراد اظهروا وجهة نظرهم واضحه وضوح الشمس. حان وقت العراق ان يظهر وجهة نظره بتطبيق القانون وحماية الدولة العراقيه و بدون خجل او ميوعه و كفى من تفاهة الوساطات العقيمه . تطبيق القانون يتطلب شيئا من القسوة (المجتمع الدولي طبق قانون الحصار على العراق بينما هو كان موجه لصدام كمثال). بيت القصيد هنا جميع الأحزاب الكرديه مشتركة بنهب العراق وتدميره. طالما برزاني و عائلته تحكم كردستان إذن لا مجال للتراخي و الميىوعه. ثم لماذا الجميع يلهث و يتشبث بكذبة التحالف مع الأكراد؟ اسرائيل المخطط و المنفذ لما يدعى بالاستفتاء. هل تتوقعون خيرا من اسرائيل ؟ إذن تطبيق القانون على كردستان واجب.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   0
  • (16) - سلام الفياض
    10/7/2017 12:38:07 PM

    منظر محزن ان يلف جثمان مام جلال الذي طالما دعى لوحدة العراق بعلم اقليم الشمال



    ابن العراق
    10/8/2017 2:34:53 AM

    سلام الفياض من طاح حظك وحظ مامك جلال يا صرم.

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   3
  • (17) - جمال
    10/7/2017 3:48:35 PM

    عفيه ياشعب كانما الله خلقك لكي تكون عبدا وخاضعا للاخرين ! قبل الاسلام حكمك الفرس لعشرات القرون ثم بعد الاسلام حكمك العرب ثم المغول والتتار ثم الاتراك ثم الانكليز واليوم انت تحت حكم الكرد.



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •