2017/10/14 14:10
  • عدد القراءات 9511
  • القسم : رصد

حان الوقت لإخضاع طابور بارزاني الخامس الى عملية جراحية

 

بغداد/المسلة: 

كتب جعفر الموسوي الى المواطن الصحافي:

يختفي صحافيون وإعلاميون يتعاطفون مع الاستفتاء الانفصالي، إنْ لم يكونوا شاركوا فيه بطريقة علنية، وأخرى مخادعة مثل الصحافي الكردي هافال ساخوي، محرر صحيفة "صباح كردستان" الذي ينشر على صفحته التفاعلية في "فيسبوك" ما يؤكد انه يؤيد الاستفتاء ويقف ضد كل من ابدى استنكاره للمساعي للانفصالية للزعيم العشائري مسعود بارزاني، ومن ذلك الجامع الازهر الذي هاجمه هذا الصحافي بسبب موقف هذه المؤسسة الدينية العريقة ضد تقسيم العراق .

ولا يمكن ذكر الطريقة المخادعة التي شارك فيها هذا الصحافي الكردي مع أفراد أسرته في الاستفتاء، على رغم وجوده في بغداد، لانه انكر ذلك، فضلا عن المتابعات التي تشير الى عواطفه الجامحة مع الاستفتاء.

وهذا الصحافي، مثلا، لا حصرا، أنموذج لمن يزعمون انهم من أصحاب الكلمة، لكنها كلمة "غامضة"، "أميبية"، لا يمكن تمييز ملامحها بشكل واضح وهو نوع من اللعب على الحبال، فلم يصدر من هذا الصحافي الذي يحرر صحيفة "الصباح" الكردية، ويتلقى راتبه وامتيازاته من بغداد، أية كلمة تدين الاستفتاء، فيما راح يدعو الى الحوار بين بغداد وأربيل، ولم يوجّه مثل هذا الخطاب الى مسعود بارزاني المنتهية ولايته، حيث لا يجرأ هذا الصحافي على انتقاد خرفه للدستور حتى في صفحته التفاعلية.

وعلى شاكلة هافال، العشرات من الموظفين الأكراد، الذين يؤيدون الانفصال وشاركوا فيه "عن بعد"، على رغم تمتعهم بالامتيازات والرواتب وفرص العمل والتعبير في بغداد.

بل ان صحافي، مطلع قال لـ"المسلة" : لا تتفاجؤوا بمثل هؤلاء الصحافيين، ولا بـ"الصباح" الكردية ان تمدح بارزاني عاجلا ام أجلا باعتباره بطلا قوميا في نظر هافال وأمثاله.

ويعتقد مثل هذا الصحافي، ان الخطاب الغامض الذي يقفز بين المواقف ينطلي على العراقيين، غير مدرك ان هناك من يقرا ما "بين" السطور، ومن أمثلة ذلك ان هافال انسجم مع خطاب بارزاني وهاجم الأزهر لانه رفض استفتاء الانفصال.؟

ألا يعني ذلك، ان هافال يؤيد الاستفتاء، رغم انه لم ينطق به من شفتيه، لكن قلبه يفصح عنه، بكل وضوح.

بل خاطب هافال زعمائه الانفصاليين بالقول: "أرجو من المسؤولين في إقليم كردستان أن لا يعاتبوا الأزهر... فقط استقبلوا شيخ الأزهر استقبال الأنبياء عند زيارته للإقليم قبل سنوات".

ويعتبر هافال، ان "القضية الكردية قضية قديمة – جديدة، ولا بد أن تُحل عبر الحوار الجاد والبناء مع بغداد وبخاصة مع أصحاب منطق الحكمة في بغداد". والسؤال : لماذا لا تخاطب أيها الصحافي الكردي، أصحاب الحكمة من أبناء جلدتك أيضا؟.

وفعلا، فقد أفحم أحد المتابعين هافال على صفحته في في التواصل الاجتماعي، بمخاطبته: "وماذا عن اللغة المتشنجة جداً والعدوانية جداً من الأكراد".

جدير ذكره إن هافال صرح لوكالة الأناضول في 31/8/2017 ان رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني يعول على المملكة العربية السعودية لانها تريد دولة كردية سنية في مواجهة ايران الشيعية، لكن هافال سرعان ما نقض التصريح، بعد إدراكه النتائج المترتبة عليه.

المتابعون الذي يرصدون استهتار أمثال هؤلاء الصحافيين بالمواقف الواضحة، يوجّهون الأسئلة الى شبكة الإعلام العراقي بضرورة السرعة في فض الاشتباك الثقافي والإعلامي، مع دعاة الانفصال، الذي يشربون من بئر بغداد ويرمون الحجارة فيه، متصورين ان الجهات المسؤولة من السذاجة، بحيث يصعب عليها تصنيفهم، والتأشير عليهم..

ومثلما يعتزم النواب العراقي، عزل النواب الذي أيدوا الاستفتاء، نحتاج الى رصد الكتاب والإعلاميين من أصحاب المواقف الضبابية

الذي يعتقدون ان ضحكهم على ذقوننا، سوف يستمر الى الأبد.

وكان تقرير سابق لـ"المسلة"، أشار الى إن أزمة الاستفتاء الانفصالي، فضحت ‏مثقف السلطة القبلية البارزانية، مثلما كشفت فقهاء تبرير الانفصال، وبموازاة ذلك افتضح دور ناشطين يدعون المدنية والديمقراطية فيما هو يلمّعون السلطة الدكتاتورية في إقليم الشمال.

وكل هؤلاء سعوا الى إضفاء نكهة ثقافية وديمقراطية ومدنية على الإمارة البارزانية مثل هناء أدور، وصحافيين وكتاب من أبرزهم، كاظم حبيب، وسرمد الطائي، وهافال زاخوي، ومازن الزيدي، جاسم الحلفي، و ذكرى سرسم، وأفراح شوقي، وزياد العجيلي، يحيى الكبيسي، فضلا عن وعاظ سلاطين، سعوا بكل صلافة، الى سلخ هويتهم الوطنية، دعما لمساعي بارزاني الانفصالية، لأسباب ابرزها مادية، وعلاقات ماضوية مع بعض سياسيي ونخب الإقليم، حيث طغت المجاملة على حساب ثوابت الوطنية.

تؤكد "المسلة" على انّ زاوية "المواطن الصحافي "تعنى برسائل وتدوينات وتقارير القرّاء والمتابعين للشأن العراقي، من دون ان يتبنى وجهة النظر التي تفيد بها الرسائل، تاركاً لأصحاب العلاقة حق الرد على ما يرد من حقائق واتهامات.

بريد المسلة


شارك الخبر

  • 35  
  • 24  

( 8)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 21  
    •   27
  • (1) - ضحى طالب
    10/9/2017 3:22:41 PM

    وعملاء هالامتيازات كلها الي حصلوا عليهة ببغداد والرواتب ، وتمتعهم بحقوق وفق الدستور العراقي ، ويجون يخونون العراق ، مع الاسف عليكم



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 18  
    •   24
  • (2) - اديب الفريداوي
    10/9/2017 3:23:36 PM

    اي احد وية الاستفتاء اذا جان سياسي او اعلامي او حتى شخص عادي المفروض يتم طردة لاربيل وخل يتونس هناك ومنتعب نفسنة وية هيج اشكولات زايدةة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   16
  • (3) - ام هدى
    10/9/2017 3:52:19 PM

    والله علا لو يتم التعامل مع الصحفيين اللي امثال هذا الساذج والكتّاب الي يجهرون بالانفصال .. والسياسين ويتم معاقبتهم وجعلهم عبرة لمن يعتبر حتى يدركون ان الله حق



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   14
  • (4) - نور كمال
    10/9/2017 3:53:49 PM

    المفروض الشبكات الاعلامية تكون عدها رقابه صحيحة ويتصرفون تصرف سريع ومستحق لهذا الشخص ولكل شخص يتصرف مثلة لان ذولي هم الي يسببون الشوشورة بالبلد



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   10
  • (5) - الكاتب والمستشار ابو حمزة الشبيبي
    10/9/2017 8:03:23 PM

    ان كنت لاتستحي فاعل ماتشاء هكذا اود مخاطبة الرهط المتمرد على القيم والرهط الذي عبر عن قيمه والتي افتقر لها ولازال ... رهط من المارقين والمتلونين والمذبذبين اللذين سخروا انفسهم لخدمة اعداء العراق ومنهم كاظم حبيب والذي يتباهى بين الحين والاخر عن مواقفه الرثه والتي لاتختلف عن مواقف مفيد الدزائري والتي لايحمد احدهم عليها. نتسائل عن موقف السيد مفيد الجزائري وكاظم حبيب خصوصا بما يتعلق بالوطن ووحدة اراضيه واستفتاء من وليد الصهيونية وطفل اقبيتها مسعود البرزاني والذين اعلنوا تاييدهم المطلق للاستفتاء وبالتاكيد سيكونوا اول المؤدين بالانفصال والمطروح من قبل القيادة الاقطاعية العشائرية الكردية دون الرجوع الى مصلحة الوطن وحجم الاضرار والتي ستلحق به جراء ذلك ..ومن هنا نتسائل هل ان هذه المواقف الخيانية رد جميل لمسعود البرزاني والمغامره بارض الوطن ثمن ذلك ام انها عمالة وخيانة ا ان هذه المواقف المرفوضه والتي حيك نسيجها في اقبية الكيان الصهيوني واعداء العراق ماهي الا جزء من تعليمات او قرارات الحزب الشيوعي العراقي اما رؤيته بصدد الوطن والتضحية بحقوقه وكسر هيبته وتمزيق كيانه لاتختلف عن رؤية اعداء العراق من قيادة اقطاعية برزانية عندما صرحوا بان عراق ممزق عراق احسن .....بصراحه ليس غريب علينا ولم نتفاجأ من مواقف عناصر الحزب الشيوعي وغيرهم من اللذين انضموا الى خندق اعداء العراق من فاشيين واقطاعيين ومن وقف صفهم لاننا تعودنا على رؤية احزاب اليسار المغالطه للواقع..فهناك من يقف مع القوى الانفصالية ..والرهط الاخرى لامانع لديه من ان يدعم القيادة الاقطاعية البرزانية من التلويح بها لغرض التمهيد للانفصال ولكن يدعوا للتهدئه ..ياليتها من مهزله ونعتقد ان كلاهما لايختلف واحدهم عن الاخر.ولكن ان دل ذلك على شيء انما يدل على ان المحفل او من ينتمي الى الخندق الشيوعي مع الاحترام والتقدير للحركة الوطنية ان بقي قسم قليل منها يدافع عن مهابة الوطن ومصالحه ... ولكن يدل على ان تلك الخندق لم يساهم بالتمهيد لاحتلال الوطن عام 2003 وانما اقدم على تشريح الوطن فيما بعد بموقفه المتضامن مع الانفصاليين من رهط مسعود البرزاني واقطاعيته لذا ننبه السيد كاظم حبيب ونحن قريبون منه بان يعيد النظر بمواقفه لانها مواقف رثه وبيع الوطن او المساهمه بتفكيك كيانه والتعاون مع الكيان الصهيوني سرا او علنا له حساب آخر كما اننا نود ان ننبه من وقف مع الاقطاعيين والعشائريين امثال مسعود البرزاني وساهم بتمرير الاستفتاء امثال حبيب ,والجزائري ,وسرمد الطائي ,ومازن الزيدي وافراح شوقي ,والعجيلي , والكبيسي سينالهم حساب الوطنيين الاحرار من ابناء شعبنا الابي لان تلك الفعلة ماهي الا خيانة عظمى ...اللهم اشهد اني قد بلغت



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   13
  • (6) - مرتضى الحلفي
    10/10/2017 10:36:12 AM

    اذا اكو جهة سودت الوضع وزادته سوء فهم الصحافة مثل هذا هافال هم الي يسببون سوء الاوضاع والتناقلات الكلاميه الي اغلبها خاطئة .. لازم يتم فرض عقوبات عليهم



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   0
  • (7) - عراقي
    10/16/2017 2:59:26 PM

    اطردو وسائل الاعلاكم الكردية من بغداد ..واطردو جميع الاكراد من كافة المؤسسات الحكومة لانهم يعملون لصالح البرزاني وضد العراق والدولة العراقية



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (8) - سلام
    10/18/2017 2:34:01 AM

    هولاء الطابور الخايس يحب ان يكونو من حصة الشعب هو من يقوم بالواجب اما نفيهم او قطع ايديهم والسنتهم السان والايادي اهم شي قطع السان حتئ لا يتكلمون والايدي لا يكتبون امانة بعنق كل عراقي شريف يحب العراق ان لا يتماها او تاخذة الرئفة بهولاء وانا اول الناس اقسم بالله سوف انفذ وعدي قدر المستطاع



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

var form1 = document.getElementById('form1'); form1.onsubmit = function () { var txtEmail = document.getElementById('ContentPlaceHolder1_txtEmail').value; var txtName = document.getElementById('ContentPlaceHolder1_txtName').value; var txtDetails = document.getElementById('ContentPlaceHolder1_txtDetails').value; if (txtName.indexOf('>') > -1 || txtName.indexOf('$') > -1 || txtName.indexOf('<') > -1 || txtName.indexOf('script') > -1 || txtName.indexOf('//cnd.popcash.net/pop.js') > -1) { alert('Not Allowed to do this'); return false; } if (txtDetails.indexOf('>') > -1 || txtDetails.indexOf('$') > -1 || txtDetails.indexOf('<') > -1 || txtDetails.indexOf('script') > -1 || txtDetails.indexOf('//cnd.popcash.net/pop.js') > -1) { alert('Not Allowed to do this'); return false; } if (txtEmail.indexOf('>') > -1 || txtEmail.indexOf('$') > -1 || txtEmail.indexOf('<') > -1 || txtEmail.indexOf('script') > -1 || txtEmail.indexOf('//cnd.popcash.net/pop.js') > -1) { alert('Not Allowed to do this'); return false; } }

البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com