2017/10/10 10:20
  • عدد القراءات 5225
  • القسم : ملف وتحليل

هل اقترب القَصاص من مهرّبي نفط العراق في الإقليم الشمالي؟

بغداد/المسلة:  

يعتزم نواب مطالبة الحكومة الاتحادية والدول المعنية بالكشف عن جميع المسؤولين المتورطين بعمليات بيع وتهريب النفط.

وجمع نواب تواقيع 93 نائبا لمطالبة الحكومة بقائمة جميع المسؤولين المتورطين بعمليات بيع وتهريب النفط، ومخاطبة تركيا وامريكا والدول الأوربية ودول اخرى، من اجل تجميد أموال مسؤولي حكومة الإقليم المودَعة في المصارف ومصادرتها وتحويلها الى خزينة الدولة العراقية، لكي يتسنى للحكومة اداء واجباتها إزاء مواطني الإقليم في تلبية احتياجاتهم ومنها دفع رواتب الموظفين.

ويعد أفراد أسرة بارزاني، أول المتورطين في ملفات تهريب النفط العراقي، وبلغت أرصدتهم منها ، ملايين الدولارات في بنوك أربيل والدول الأخرى.
وكشفت صحيفة "الرأي" الأردنية في 03‏ تشرين الأول‏، 2017 ضمن مقال كتبه موفق محادين ونشرت عنه "المسلة" عن ان إسرائيل تسعى بالتنسيق مع مسعود بارزاني الى احياء أنبوب النفط من كركوك الى إسرائيل، حيث تأمل الدولة العبرية ان يؤدي انفصال شمال العراق الى استثمارات لها في قطاع النفط، وجعل نفط كركوك يصدر عبرها بدلا من تركيا.

وربما تكون هذه المنفعة الاقتصادية، عبر تهريب النفط وتهريبه، احد الأسباب المهمة التي تجعل إسرائيل تتحمس لمشروع بارزاني الانفصالي، حيق رفعت الأعلام الإسرائيلية في أربيل وبرعاية حزب بارزاني.

خط انبوب نفط كركوك - حيفا هو خط سابق لنقل النفط الخام المُستخرج من حقول كركوك الواقعة شمال العراق إلى مدينة حيفا الفلسطينية (الآن في إسرائيل)، مرورا بالأراضي الأردنية. يبلغ قطر هذا الأنبوب 305 ملم ويمتد مسافة مقدارها 942 كم إلى أن ينتهي في ميناء حيفا لتصدير النفط إلى باقي العالم.

شيدته العام 1932 شركة نفط العراق أثناء الانتداب البريطاني على هذه البلدان، وقد استغرق العمل في إنشاءه 3 أعوام. توقف الأنبوب عن العمل نهائيا عام 1948، بعد أن أوقفت الحكومة العراقية ضخ النفط عبره بسبب حرب 1948 وتأسيس دولة إسرائيل على أرض فلسطين.

بعد اجتياح العراق، العام 2003، بدأ بعض المسؤولين الإسرائيليين يسعون من جديد الى إعادة العمل بهذا الخط بعد توقفه لمدة 55 عام.

 و قال وزير البنى التحتية الإسرائيلي باريتسكي، وقتها، ان تشغيل انبوب النفط بين الى حيفا سوف يخفض اسعار الوقود بنحو 25%. وكان مصدر في وزارة البنى التحتية الإسرائيلية قد اعلن في شهر ابريل (نيسان) 2005 ان إسرائيل اجرت محادثات مع المسؤولين الأردنيين من اجل اعادة تشغيل الانبوب.

آمال إسرائيل تتجدد اليوم مع رفع علمها في أربيل، ومع تعهدات وراء الكواليس من قبل بارزاني بأفضل العلاقات معها، واولها احياء أنبوب نفط كركوك -حيفا.

المسلة

 

 


شارك الخبر

  • 12  
  • 1  

( 12)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 10  
    •   6
  • (1) - مهدي فرات
    10/10/2017 5:46:45 AM

    شعجب حنان الفتلاوي ما موقعة ، شنو بس بيهة حجي ، من يم التواقيع والفعل منلكاهة الا وهي طافرة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   7
  • (2) - تأميم اسماعيل
    10/10/2017 5:48:18 AM

    لا حياة لمن تنادي .. يعني هسه لو يجمون الف توقيع مراح يغير شي لان ذوله مسنودين ومدعومين



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   13
  • (3) - عبدالله محمد
    10/10/2017 6:01:03 AM

    بلكي يتغير شي نحو الافضل ونخلص من هالحرامية سواء كانو كرد او عرب



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   12
  • (4) - رند السعدي
    10/10/2017 7:56:28 AM

    ووين جنتو بالبداية اله يدوسون علينه ويبدون يحقرون يلة تتحركون من البداية نمشي ع الدستور ونفضهة شمعنه الاقليم يصدر نفط بدون اي كشوفات مالية وين صايرة هاي بيا دولة ؟؟!!!



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   10
  • (5) - مهند الصافي
    10/10/2017 8:01:55 AM

    هذا الشغل الصحيح ولوكان المفروض من البداية هيج يسوون



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   9
  • (6) - ابن العراق
    10/10/2017 8:49:21 AM

    اني يهمني شغلتين شغله اعرف من خلالها النفط العراقي كيف وصل الى افغانستان ومن ياحدود دوله جوار سلك . والشغله الثانيه اليتهمني ايضا دوله الجوار اليدخل نفط العراق اله سواء كانت تركيا أو ايران يجب محاسبه رئيس مجلس الوزراء السابق على هذا الفعل باعتباره يمثل السلطه التنفيذيه للبلد وهذه من واجباته ومسؤلياته . واذا هو حسب ادعائه ماكان يعرف بتهريب النفط وكيف وصل لأفغانستان فكيف يرضه لنفسه ان يكون راعي لمصالح الناس ومصالح الناس تحتاج الى سهر للحفاظ عليها ، اليس كذلك



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   0
  • (7) - منار عبدالله
    10/10/2017 10:08:54 AM

    دحاسبوا نفسكم بالاول ، هو انتو حرامية ، غراب يكول لغراب وجهك اسود



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   0
  • (8) - فداء الموسوي
    10/10/2017 10:45:34 AM

    انتو تتوقعون هالتواقيع راح تجيب نتيجة ؟؟؟ هذه كلهة مصالح اذا انتفت المصلحة بين السياسيين والمنتفعين كبت العيطة ، واذا اتحدت المصلحة تشوف واحد يمدح بواحد ، لعبتوا نفسنة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (9) - همام السلطاني
    10/10/2017 11:43:44 AM

    عسى ولعل يكون هذا الاجراء فعال ويتم القضاء على الفاسدين



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   4
  • (10) - زامل اللامي
    10/10/2017 12:14:23 PM

    ليصدقني من يقرأ الخبر ومن علق على الخبرلاشئ يحدث لاللسياسيين ولالاقليم ولا لاي فاسد وحرامي لان كل البطولة والحرص الذي يقومون به هؤلاء النواب ليس الا دعاية انتخابية مبكرة ينشطون بها مع اقتراب كل دورة انتخابية فاذا كانوا فعلا حريصين على كشف سرقات النفط وكشف فساد الفاسدين وكشف ماسرقوه سراق المال العام وقوت الشعب ولماذا جمعوا التواقيع الان وليس من بداية الدورة البرلمانية لان الدورة البرلمانية شارفت على نهايتها ولاوقت لمناقشة الموضوع والبت بها خلال الفترة المتبقية من عمر البرلمان وكما ان الدعاية الانتخابية قد تبدا قريبا وان بدا فعلا عند البعض لذا سنرى منذ الان الى حين الانتخابات قادمة يظهر لنا ابطال ووطنيين مدافعين عن حقوق الشعب العراقي ومحاربين لاجل المواطن العراقي لكن ماان ينتخب النائب يقول للمواطن شكرا انتخبتني والان انا المواطن وانا النائب وانا المسؤول وانت ليس عليك الا ان تدافع عني واترك لي محاسبة الفاسدين لكن ليس الان بل مع قرب الانتخابات القادمة ولاني اكون مشغولا خلال الدورة الانتخابية بعقد الصفقات واخذ الكوميشنات فياخواني لاتفرحوا بما يقوله هؤلاء النواب فهم شلع قلع حرامية وفاسدين وكما يقول المثل العراقي (واحدهم تافل بحلك الاخر) واذا ماكانوا صادقين في اقوالهم لماذا لم يطالبوا او يجمعوا التواقيع منذ اول دورة برلمانية لمحاسبة الحرامية وسراق قوت الشعب العراقي والفاسدين وعاقدوا الصفقات واخذي الكوميشنات وباعترافات علنية من على الشاشات مثل حنان الفتلاوي وعالية نصيف وايهم السامرائي وعلي الدباغ حازم الشعلان وسعدون الدليمي وكريم وحيد وشيخ الحرامية والفاسدين فلاح السوداني وغيرهم من الفاسدين والحرامية لذا يجب ان نفتح عيوننا نحن العراقيين ونجمع تواقيعنا لنطرد هؤلاء الفاسدين والحرامية الذين يعملون لمصالحهم الخاصة ومصالح دول اقليمية والذين تسببوا في تقسيم المجتمع العراقيين ويتسببون في تقسيم العراق وتفتيت العراقيين وناتي بالنزيهين ومن يعمل لاجل العراق والعراقيين ونصبح نحن العراقيين نواب انفسنا ولانفبل ان تمثلنا نواب الفتنه امثال حنان الفتناوي وعالية نصيف وغيرهم ولايحكمنا من سلم ثلث العراق للدواعش تنفيذا لاجندات اقليمية ولانبقى طبالين ومداحين لهم ولانصدق من ياكل بعقلنا حلاوة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (11) - خالد نمير
    10/11/2017 10:40:12 AM

    والله لا تواقيع تفيد ولا تصريحات ولا تنديدات ، لان البرلمان من زمان سكت وهسة قسم منة ساكت ، واكيد الي ساكت مستفيد ،، مستحيل نوصل لقناعة جماعية تخلينا بموقف قوي وطني



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   1
  • (12) - المحامي عبد الرضا عسل
    10/11/2017 1:16:48 PM

    النفط ومسعود ان تحركات مسعود يتضح من ورائها المصالح النفطية المتعارضةالى اسرائيل وتركيا وروسيا والكل يدفع باتجاه الصدام العسكري وتوريط الحكومة العراقية واستنزاف طاقتها العسكرية والاقتصادية لكي تقبل بشروط ترامب ومن ورائه من اللوبي الصهيوني والغرض من ذلك هو اجراء عملية قيصرية لولادة دولة مدنية كونفدرالية في شمال العراق(انفصال) وتقليم النفوذ الايراني في العراق وازاحة الاحزاب الاسلامية عن المفاصل الرئيسية في الحكم في العراق(شيعة وسنة)وتدويل القضية العراقية ونقلها الى الامم المتحدة فعلى الحكومة العراقية السير بسياستها الحالية بالتنسيق مع ايران وتركيا واستغلال الظرف الحالي لتوقيع معاهدات دولية سياسية واقتصادية وعسكرية وامنية مع ايران وتركيا وعدم الدخول في حرب لان هذه الحرب تعتبر طوق نجاة لمسعود لكي يسير بمشروعه الحالي وهو الانفصال عن طريق الكونفدرالية



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •