2017/10/14 10:10
  • عدد القراءات 7551
  • القسم : ملف وتحليل

فيديو المسلة: نوري السعيد أراد استبدال أكراد العراق بعرب سوريا

بغداد/المسلة:  

 يروي ناجي شوكت أحد رؤساء الوزارات العراقيين السابقين في مذكراته، انه سافر عام 1937 (تذكروا التاريخ جيدا )، وكان وزيرا للعدلية كما كانت تسمى، برفقة نوري السعيد وزير الخارجية، الى تركيا لتعزيز العلاقات، واجتمعا مع كمال اتاتورك رئيس الجمهورية التركية ومن ثم مع عصمت اينونو رئيس الوزراء، حين أبدى نوري السعيد اقتراحا باستبدال أكراد العراق بعرب سوريا.

الدافع وراء هذا الاقتراح، هو بلا شك، حرص السعيد على دولة عراقية متجانسة المكونات، لخشيته من الأكراد الذين ما نفكوا يسعون الى الانفصال عن كل دولة يتواجدون فيها، وقد أثبتت الأيام، لاسيما في هذا الوقت الذي يمر فيه العراق، صحة رأي نوري السعيد، وبعد نظره.

يقول ناجي في الصفحة 400 من المذكرات، بالحرف الواحد:

بعد ان فرغنا من تناول طعام العشاء على مأدبة رئيس الجمهورية التي أقيمت في نادي الاناضول، أعرب عصمت أينونو عن رغبته في لعبة البريج، فاستمرت السهرة حتى منتصف الليل، ولم يشارك نوري في هذا اللعبة لعدم المامه به، وبينما كنت منهمكا في لعبتي مع بعض أعضاء النادي، لمحت نوري السعيد، يصحب سراج أوغلو الى احدى الغرف، ويختلي به نحو نصف الساعة.

وقد علمت فيما بعد، من سراج أوغلو نفسه، ان نوري عرض خلال هذا الاجتماع على سراج أوغلو الاقتراح الذي كان فاتحني به في قطار طوروس، والخاص بالتنازل عن قسم من المنطقة الكردية في شمالي العراق الى تركيا، مقابل سكوتها اذا طلب السوريون انضمامهم الى العراق، فأني بعد أن أنهيت مقابلاتي الشخصية في إسطنبول، وعدت بالقطار الى العراق، نزلت وزرت سراج أوغلو في مقره الرسمي لتوديعه، فأطلعني على ما اقترحه نوري السعيد عليه، وما اتخذه هو من رفض وأجراء لقاء هذا الاقتراح.

 ولا شك في ان الزعماء الأتراك رفضوا اقتراح نوري السعيد، لإدراكهم أيضا، ان الأكراد سوف يزعزعون الأوضاع في تركيا أيضا، ويسعون الى الانفصال، وان نوري السعيد أراد بذكاء "التخلص" من مأزق استراتيجي سيستنزف العراق كثيرا، وهو ما يحدث اليوم بالفعل.

 

 

المسلة- من مذكرات نوري شوكت


شارك الخبر

  • 11  
  • 1  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   0
  • (1) - صلاح الخالد
    10/15/2017 10:01:27 AM

    من زمان العراق لعبة بيد فلان وعلان واحنة صافنين ونباوع المن حينباع نوري باع خور عبدالله وية هادي للكويت وبعدين اذكر ان العراق بي محافظات فوك لازم يحير بيهن اجة سلمهن لداعش بعدين اذكر اكو كم نفر من ابناء العراق لازم يكتلهم فكلت بحجة سبايكر والقاعدة مسيطر عليهة الارهاب بعدين اجوي الاكراد سلمو كل الشمال لاسرائيل بحجة هم داعمين للانفصال بس اريد شخص واحد وفي بس واحد ليش هل خيانة هاي ليش الكل تكره العراق والكل متريد الخير النة



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •