2017/10/13 14:39
  • عدد القراءات 821
  • القسم : تواصل اجتماعي

هذا هو فرق المترفين والشهداء

بغداد/المسلة:  

كتب المدون ابو مريم الشامي على صفحته التفاعلية في فيسبوك:

الشهيد ابو تحسين الصالحي منح اجازة شهر قطعها في اليوم الثاني عشر وعاد إلى جبهات القتال حيث لا نت ولا هاتف ولا كهرباء سوى الموت ويعلم ان رأسه مطلوب للدواعش بأي ثمن 

ولم يقصر في واجبه، فقط كان حريصا جدا بسنواته 64 أن يكون قدوة حسنة لأبنائه المجاهدين.

في جانب آخر .

يحرص المترفين المتنعمين التسويف والمماطلة في واجباتهم وكأنهم متفضلين على بلد يعيشون من خيراته 

هذا البلد الذي تجوب شوارعه آلاف العاطلين يبحثون عن فرصة عقد عمل ب ٢٥٠ الف ولا يجدوا 

هل سمعتم في العالم من يعيش ويبني البيوت الفخمة وهو لا يقدم أي عمل سوى اللصوص والفاسدين في العراق

المصدر: تواصل اجتماعي

 


شارك الخبر

  • 7  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •