2017/10/13 17:13
  • عدد القراءات 1423
  • القسم : تواصل اجتماعي

مع بدء العام الدراسي... حيل وإبتزاز تقوم به المدارس الأهلية لاستقطاب الطلبة

بغداد/المسلة:  

كتب عضو مجلس ذي قار شهيد الغالبي على صفحته التفاعلية في فيسبوك:

مع بدء العام الدراسي الجديد بدأت مشكلة في الظهور وأخذت تطفو على السطح كمشكلة.. وهي قبول الطلبة والتلاميذ في المدارس وانتقالاتهم من مدرسة الى أخرى وتحول الامر الى هم يعاني منه ولي الأمر وشغل بال الكثير من المعنيين بالشأن التربوي.

رغم ان تعليمات الوزارة والتشريعات التربوية النافذة نجد فيها اجوبة لكل ما يجري ويحول دون تحول الأمر الى مشكلة. 

بعد الدراسة المستفيضة والتحري وجدنا ان الأمر يقف وراءه متنفذين لا يريدوا للتعليم الحكومي ان ينهض ويرتقي ويتطور و لايريدوا لأبناء الفقراء مواصلة الدراسة والحصول على اعلى الدرجات لذا بدأ طابورهم يتحرك في مدارسنا الحكومية لإغراء الطلبة المتميزين بترك مدارسهم والتحول الى المدارس الأهلية ووصل الأمر الى حد دفع راتب شهري لمثل هؤلاء الطلبة.

اضافة الى امتيازات نقلهم من والى مساكنهم والأدهى من ذلك تحريك ادواتهم في العديد من المدارس ليتذرعوا بعدم امكانية استيعاب الاعداد أو عدم وجود اختصاصات لتدريس طلبة الأدبي مثلاً وبالتالي عندما يبحث التلميذ والطالب عن مدرسة تأويه يكون الخيار أمامه هو اللجوء الى المدارس الأهلية التي لا يستطيع ولي الأمر الوفاء بأقساطها.

وبهذا تبدأ المعاناة التي كثيراً ما تنتهي بضياع مستقبل الكثير ننبه لهذا. وندعو مخلصين ادارات المدارس لتسهيل المهمة وترك الاعذار لأن ظروف البلد صعبة ومفهومة للجميع وتفوق هذه الاعذار. 

ونحث الإشرافين الاختصاصي والتربوي بالمتابعة الدقيقة وتطبيق الأنظمة والتعليمات وأن يكونوا جزءاً من الحل والحيلولة دون التعقيد وهذا لا يعني القفز على الأنظمة والتعليمات بل نريد التطبيق بمبدأية مرنة.

المصدر: تواصل اجتماعي


شارك الخبر

  • 2  
  • 0  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - المهندس اياد
    10/14/2017 7:27:21 AM

    السلام عليكم ....المشكلة تكمن في عدم جدية التدريس في المدارس الحكوميه والزخم الكبير في عدد طلابها اضافة الى ان بعض الطلبة في المدارس الحكوميه يكونون مشاكسين ويؤثرون على سير التدريس عبر سلوكهم المشين وعدم استيعابهم لتدني مستواهم العلمي ،هذه عوامل اودت بالمدارس الحكوميه خصوصا مدارس البنين



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com