2017/10/14 12:00
  • عدد القراءات 2809
  • القسم : تواصل اجتماعي

الكويت تصدر التمور إلى العراق!

بغداد / المسلة:

كتب محمد شفيق على حسابه في الفيسبوك:

صحيفة الأنباء الكويتية تقول في سياق تقرير لها إنها أصيبت بالدهشة عندما علمت أن الكويت تصدر تمور إلى العراق منذ بضع سنوات، وان هناك إقبالاً متزايداً على التمور الكويتية في الأسواق العراقية! وتؤكد الصحيفة أن الكويت ستصدر خلال الشهر الحالي 30 طنا من التمور إلى العراق!

المصدر: مواقع التواصل الاجتماعي - المسلة


شارك الخبر

  • 2  
  • 8  

( 4)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   10
  • (1) - ماجد
    10/14/2017 12:36:57 PM

    زين دوله بلاد الرافدين والثلاثون مليون نخله تمرها ايخيس او محديشتريه. اني واحد من هؤلاء بستاني الذي ينتج اطنان من تمر العراق العريق ً بس التجار العراقيين يتوجهون الى خارج البلاد ويكسرون بضاعة الوطن. اينه السيطره الحكوميه!



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 5  
    •   7
  • (2) - فادي أنس
    10/14/2017 12:45:16 PM

    القبور أولى بعملاء إيران وأمريكا الذين حولوا العراق إلى مستودع نفايات لكل من هذ ودب...هل تعلمون أيظاً بأن ثاني أكبر منتج للنفط في أوبك والأول بالخزين النفطي على مستوى العالم يبيع البنزين بأسعار أعلى من أسعار البنزين في بعض الولايات الأمريكيه؟ هل تعلمون بأن العراق يستورد مشتقات البنزين من الحبيبه إيران والحبيبه تركيا؟ شعب جبان تحكمه مجموعه من السفله باسم الديموقراطيه.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   5
  • (3) - احمد
    10/14/2017 1:29:26 PM

    من لا يشجع المنتوج الوطني يعتبر خائن لشعبة ووطنة ولا يستحق ان يكون علئ راس سلطة اين كانت والعيب الاخر هو المواطن الذي يشجع الاخرين علئ ان يتمادو بالجشع ويروج لهم بضاعتهم علئ المواطن الشريف والي يحب بلدة ان لا يشتري البضاعة المستوردة ويتركها ان تجيف في محلات التجار الخونة اقسم بالله من يشجع هولاء التجار ويروج لبضاعتهم يكون مصيرة جهنم بهذة الطرق يسرقون اموال الفقراء والمساكين لا اقول شي غير ان العن من يروج للفساد



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   1
  • (4) - يشار
    10/15/2017 11:12:10 AM

    في العراق لاتوجد دوله ونما شله من الملالي اللصوصيه التي تلحفت بااسم الدين واهل البيت وهي ومن 14 عام تسعى وتوطد نظام اسلامي متخلف بمساندة ايران المارقه واحزابها وماليشياتها التي تهيمن على الدوله والمجتمع العراق-سرقوا المليارات ويصرفون المليارت على قبور عفى عليها الزمن ويئطرونها بي الذهب والفضه 14 عام نهضت شعوب ودول بعد حروب مدمره-اما نحن فليس لدينا انجاز غير اللطم والبكاء على اهل البيت العظام-لاتعليم -لااقتصاد -لاكهرباء ولاابسط مقومات الحياة -ايران تصدر زبالتها للعراق وتستحوذ على المليارت -اما نخيل العراق وارضيه الخصبه فقد جرفت ولم يبقى من نخيل العراق الشامخ الا المعمون الذين يلقون علينا محاضره في السياسه والاخلاق وهذا حال العراق عندما كان في الستنيات كان يستورد التبن من تركيا-انه الخل في النظام السياسي والان الصوره واضحه اكثر -6 اسشهر في السنه نسير سيرا على الاقدام نبكي نطبخ ندمي الصدور والدول الاخرى تسعى لااسعاد شعوبها والكل يريد ان يكون اقتصاده قويا الا هذه اشعوب النايمه تحت ؤطاة العمامه والدين.



    الاسدي
    10/15/2017 3:11:29 PM

    من امثالك العفنة التي تتهجم على قبور اموات ال بيت محمد يجب ضربكم في قنادر ولاكن هذي تربية حزب البعث الجايف

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com