2017/10/15 09:05
  • عدد القراءات 6297
  • القسم : ملف وتحليل

أسرار اضطرابات كركوك: بيشمركة بارزاني تنقلب على قيادات الاتحاد خشية تحالفها مع بغداد

بغداد/المسلة:

كشفت مواقع كردية، مطلعة على المشهد السياسي في إقليم شمال العراق عن خلافات سياسية بين الأطراف الكردية وفي مقدمتها الاتحاد الوطني، والديمقراطي الكردستاني الذي يسعى الى الانفراد في السلطة في المدينة.

وذكرت المعلومات التي أوردها موقع "صوت كردستان" ان "قيادة الاتحاد الوطني الكردستاني المتمثلة بعائلة الطالباني هيرو إبراهيم أحمد و بافيل جلال الطالباني و لاهور الشيخ جنكي، وآلاء الطالباني تسعى الى التنسيق مع الحكومة العراقية، و بوساطة إيرانية لادارة مناطق كركوك بشكل مشترك"، فيما يرفض بارزاني ذلك.

ولفت الموقع الى ان قيادة الاتحاد الوطني أصدرت الأوامر لوحدات البيشمركة بالانسحاب من بعض المناطق و الاستعداد للبدء بالمفاوضات مع الحكومة العراقية، واستبدال محافظ كركوك واستقبال المشرفين من بغداد على حقوق النفط في كركوك، على أن تكون هذه بداية لمفاوضات حول الوضع النهائي في مناطق كركوك".

وبحسب الموقع، فان الجناح الموالي لبارزاني في حزب الطالباني المتمثل بكوسرت رسول علي، والشيخ جعفر، انضموا الى محافظ كركوك نجم الدين كريم مصطحبين معهم عدد كبير من قوات البيشمركة للانقلاب على قرارات هيرو إبراهيم أحمد وبافيل الطالباني ولاهور شيخ جنكي .

وأفادت المعلومات ان هذا التحرك المفاجئ لقوات البيشمركة بدأ الأربعاء، 11 تشرين الأول 2017، الامر الذي دفع القوات الحكومة الى التحرك.

وتشير المعلومات الى ان هناك غموض يكتنف الأوضاع داخل حزب الطالباني وفيما اذا كان انقساما ينتظر الحزب، ألا أن قوباد الطالباني و الموالي لجناح البارزاني يعمل للحيلولة دون تفاقم الخلافات .

وكان وزير الداخلية قاسم الاعرجي، اعتبر في 13 تشرين الأول 2017، أن ما يجري في "قاطع كركوك" هو اعادة انتشار للقوات الاتحادية بعد انتهاء تنظيم داعش، نافيا وجود اية عمليات عسكرية في تلك المنطقة.

 ونفت قيادة العمليات المشتركة في 13 تشرين الأول 2017، انطلاق عمليات عسكرية جنوب كركوك.

وقالت القيادة في بيان، تلقته، "المسلة"، إنها "تنفي ما تناقلته بعض وسائل الإعلام من أخبار انطلاق عملية عسكرية جنوب كركوك"، مؤكدة أن "قواتنا مازالت تجري عمليات التطهير والتفتيش والمسك في المناطق المحررة". وحذرت القيادة من أنها "ستتخذ الإجراءات القانونية إزاء محاولات إرباك الرأي العام والتأزيم".

 متابعة المسلة

 

 


شارك الخبر

  • 12  
  • 15  

( 9)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   12
  • (1) - زينة عبد
    10/15/2017 5:53:37 AM

    هم الاكراد بيناتهم ما متفقين . جماعة بارزاني بجهة وطالباني بجهة ، تريدهم يتفقون وي العرب ووي الحكومة .. !



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 5  
    •   3
  • (2) - عبدالله محمد
    10/15/2017 5:56:07 AM

    شنو هالهوسه ،، كل واحد يريد شي اللي يخدم مصلحته وبس اما وصايره جبهات عناد ومصارعات ،، والبيشمركة من جهة والجيش العراقي من جهة ، والشعب ضايع بين كل هالازمات



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   10
  • (3) - خولة اياد
    10/15/2017 5:57:25 AM

    نخلص من هوسه داعش تطلعلنا هوسه ذولي ،، وين ننطي وجهنة وشوكت يرتاح هالشعب من هالمصايب والثكنات السياسية



    غانم
    10/15/2017 10:33:52 AM

    لا عزيوتي كلاهما مكمل للاخر وجهان لعملة واحدة ليس الان وبكن منذ ثورة عبد الكريم والى اليوم الاكراد لا يعرفون ماذا يريدون بانهم سكط بكل شي

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 5  
    •   4
  • (4) - Muslim Al-timemy
    10/15/2017 10:17:19 AM

    هم الاتحاد من يوم يومهم لا هم وية بغداد ولا هم وية كردستان محد يعرف شيردون مرة وية الاستفتاء ومرة ضدة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   12
  • (5) - احمد الغربي
    10/15/2017 10:24:19 AM

    هسة هو بارزاني ديرفض اي حوار حتى وية الاكراد ويريد انفراد بالسلطة ، بس هو ميدري راح ينفرد بس مو بالحكم ، بزنزانة وحده



    ياسين
    10/15/2017 10:36:00 AM

    محضريله قازوق ابو راسين مدهون بفلفل اسود قبل حبل المشنقة

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 3  
    •   9
  • (6) - وسن العلي
    10/15/2017 10:25:02 AM

    كركوك ما راح تخضع لسلطة الاقليم ابد ، وخلي يفيدة الحجي بارزاني لان ماعندة غيرة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 3  
    •   10
  • (7) - بان ستار
    10/15/2017 10:37:01 AM

    والله شكلة بارزاني رح ياكل بوري معدل على اصرارة هذا وعناده حاسب نفسه مدري منو مدري هسة الاطراف كلها متحاملة عليه وباي لحظة ممكن تنفجر بي وتطيح حظة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   5
  • (8) - غادة احمد
    10/15/2017 10:38:13 AM

    لعد وين جان الحزب لمن سوو الاستفتاء ليش ماشفنه معارضات من قبل ؟!!



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 3  
    •   11
  • (9) - علي الخفاجي
    10/15/2017 10:47:36 AM

    بأسهم بينهم بلكت يبقون هيج ويخرب الاستفتاء ونخلص من هاي الدوخة



    ياسين
    10/15/2017 4:22:19 PM

    هما هسة واحدهم يعض بالاخر وكلهم مثل الضباع لابيهم صديق ولا صاحب مبدى ولكن جلاب جشعة

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •