2017/10/15 16:48
  • عدد القراءات 1522
  • القسم : العراق

سفيرة العراق لدى الاردن: انبوب العقبة سيرى النور قريبا

بغداد/المسلة:  

قالت السفيرة العراقية لدى عمان صفية السهيل، الاحد، 15 تشرين الاول 2017، إن خط الانبوب العراقي الذي سيصل من العراق الى العقبة، سيرى النور قريبا من خلال التعاون والاستراتيجية المشتركة بين البلدين.

وبحثت لجنة الاخوة البرلمانية الاردنية – العراقية خلال لقائها بدار مجلس النواب، اليوم، السفيرة العراقية لدى عمان صفية السهيل العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها في المجالات كافة.

وقال رئيس اللجنة النائب احمد اللوزي ان ع"ملنا ينطلق من رؤية جلالة الملك عبدالله الثاني الداعية الى الوقوف بجانب العراق الشقيق في كل الظروف ليعود كما كان موحداً لانه يشكل مصدر قوة للجميع".

واكد على أن "الاردن حريص على وحدة العراق وسلامة اراضيه، داعياً جميع اطياف الشعب العراقي الى وحدة الصف من اجل بناء العراق والنهوض به نحو التنمية والتقدم".

واشاد اللوزي "بالمستوى المتقدم الذي وصلت اليه العلاقات بين عمّان وبغداد"، لافتا الى ان "الاردن يقف بجانب العراق الشقيق على الصعيد الرسمي والشعبي لينعم بالامن والاستقرار في ظل الظروف الصعبة التى تمر بها المنطقة".

بدورها، اشادت السفيرة السهيل "بالدور المحوري والفاعل الذي يضطلع به الاردن ازاء قضايا المنطقة بشكل عام ومع العراق بشكل خاص لتجاوز التحديات".

واكدت على "اهمية التعاون والتنسيق المشترك للعمل على ازالة كل المعيقات التي تعترض مسيرة التعاون وتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية المشتركة"، مشيرة الى "اهمية فتح معبر طريبيل الحدودي".

وحول خط الانبوب العراقي الذي سيصل من العراق الى العقبة، قالت السهيل ان "العطاء سيرى النور قريبا من خلال التعاون والاستراتيجية المشتركة بين البلدين|.

وفيما يتعلق باستفتاء شمال العراق، اشارت السهيل الى "ان هذا الاستفتاء غير دستوري"، مؤكدة  على "أهمية وحدة العراق بهذا الشأن".

 المصدر: صحف اردنية - متابعة المسلة

 

 

 

 


شارك الخبر

  • 1  
  • 8  

( 2)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   5
  • (1) - متابع للاحداث
    10/15/2017 4:20:39 PM

    انا فقط اريد افتهم اذا هي سفيرة في الاردن اذن لماذا حضرت الى السليمانيه من دون كل السفراء عند دفن الطلباني ؟



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (2) - يشار
    10/16/2017 2:20:54 PM

    الى الاخ متابع الاحداث-الجواب بسيط -ابوه محسوب على الحركه الاسلاميه المتخلفه- الذي قتله البعث الفاشي وهي زوجة امين بختيار الذي اصبح وزيرا للحقوق الانسان .والكارثه انها ليست عراقيه لاانها ولدة في لبنان.



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •