2017/10/24 14:10
  • عدد القراءات 13382
  • القسم : رصد

نواب أكراد يتسلّحون وكتاب يعبّئون ضد الجيش العراقي والقوات الأمنية

بغداد/المسلة:  

ظهر مسؤولون ونواب أكراد أمام وسائل الاعلام، وهم مدجّجون بالسلاح، فيما لايزالون موظفين او مسؤولين في الدولة العراقية ويتلقون الرواتب والامتيازات.

وفي الوقت الذي يخرقون فيه الدستور بالاستفتاء ونشر الجماعات المسلحة في كركوك والمناطق المتنازع عليها، فانهم يطالبون الحكومة الاتحادية بالحوار وفق الدستور الذي أداروا ظهورهم له.

وفي حين لم يتقمّص مسؤول عراقي واحد، هذه الحالة العنفية المتطرفة، فان ذلك يحدث بين الأكراد، وبتوجيه مركزي من سلطة مسعود بارزاني التي شرعت في تقليد أساليب البعث في تحشيد الناس، ونشر العنف في كركوك والمناطق المتنازع عليها .

وبالتزامن مع ظهور البعض أمام وسائل الاعلام، متحديا "العرب" بالحرب والقتل، فان هناك ما هو اخطر من هؤلاء وهم الطابور الخامس الذي يعمل في الخفاء، في الوزارات والمؤسسات، منتظرا اللحظة المناسبة، اما لتأجيج الموقف، او بالرحيل الى أربيل بعد ان يكون قد استولى على ما خفّ وزنه، وغلا ثمنه، ومن ذلك وزراء، ووكلاء وزارات، ومدراء عامين وقيادات عسكرية وأمنية، تتمتع بالامتيازات والمناصب، فيما عاطفتها ومشاعرها مع الانفصال .

وخلّفت الحالة العراقية بعد 2003، حالة متشابكة، اختلط فيها الأوراق، وبات من الصعب فك هذه المتناقضات التي يعيشها الشعب العراقي على مستوى النخب والمواطنين العاديين الا بقرارات تضع النقط على الحروف، لتبديد الضبابية السياسية والاقتصادية والسيادية التي تعاني منها البلاد.

أحد الأمثلة على هذا التشابك في التخندق والولاء، ظهور النائب عن حزب بارزاني شاخوان عبد الله مدججا بالسلاح، وعلى استعداد لقتال العرب والتركمان وبقية أبناء الشعب العراقي.

وشارك نواب أكراد استفتاء انفصال الإقليم وهم:

1- عادل نوري

2- فيان دخيل

3- نجيبة نجيب

4- اشواق الجاف

5- عبد العزيز حسن

6- أريز عبد الله

7- عرفات كرم

8- شاخوان عبد الله

فيما أعربت فيان دخيل عن دعمها الكامل للزعيم الانفصالي مسعود بارزاني.

وفي اتصال "المسلة" مع عضو لجنة الأمن والنيابية اسكندر وتوت، قال ان "النائب شاخوان، هو عضو في لجنة الأمن والدفاع النيابية لكنه اليوم يعتبر خارجا على القانون".

وقال وتوت ان "مثل هؤلاء النواب، يدافعون عن الباطل وكان الأجدر بهم الدفاع عن الحق".

وأضاف ان "هؤلاء يدافعون عن قضية باطلة".

واعتبر وتوت انه "الان الأوان لكي يتوقف بارزاني عن التحكم في مناطق شمال العراق، ويجب ان يفهم ان استخدامه القوة لفرض الامر الواقع سيُجابه بقوة اشد"، مذكرا إياه بان "الأرض والنفط عراقيان ولن يسمح الشعب العراقي ببقائها في يد بارزاني حتى ولو كلّف ذلك آلاف الشهداء".

ووجّه وتوت خطابه الى بارزاني بالقول "تحلم انْ تستولي على الأرض العراقية".

وأشار وتوت الى ان "الأكراد يتمتعون بكافة الحقوق كمواطنين من الدرجة الأولى، وليس هناك أي انتقاص لحقوقهم"، معتبرا ان "مجلس النواب سيمنى بالعار اذا لم يتم طرد النواب الذين شاركوا في الاستفتاء".

وكشف وتوت عن "وجود طابور خامس عميل يعمل لصالح برزاني ويؤخر أي قرار يصدر ضد الانفصاليين ورموزهم من السياسيين والنواب".

وأضاف "لن يكون للمجلس أي قيمة اذا لم يضع حدا لاستهتار النواب الكرد مثل النائب ....

وليست حالة النائب بالاولى فقد سبقه رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم عبدالخالق مسعود الذي شارك في استفتاء الاستقلال قائلا إنه منصبه فداء للاستقلال.

كما أعلنت ابنة الرئيس العراقي فؤاد معصوم ان منصب والدها فداء لاستقلال الإقليم.

وفي ذات الوقت يروج كتاّب واعلاميون يتلقون الرواتب من الدولة العراقية، لمشروع بارزاني الانفصالي، بصورة علنية أو بالمواربة مثل الصحافي هافال ساخوي، محرر صحيفة "صباح كردستان" الذي ينشر على صفحته التفاعلية في "فيسبوك" ما يؤكد انه يؤيد الاستفتاء ويقف ضد كل من ابدى استنكاره للمساعي للانفصالية للزعيم العشائري مسعود بارزاني، ومن ذلك الجامع الازهر الذي هاجمه هذا الصحافي بسبب موقف هذه المؤسسة الدينية العريقة ضد تقسيم العراق.

كما كتب فنان عراقي موتور هو فاروق صبري ان "حذار من عقد عقائد دولة سليماني الفقيه ومليشياتها" في انتقام وضيع من عمليات فرض الامن في كركوك.

وكل هؤلاء سعوا الى إضفاء نكهة ثقافية وديمقراطية ومدنية على الإمارة البارزانية مثل هناء أدور، وصحافيين وكتاب من أبرزهم، كاظم حبيب، وسرمد الطائي، وهافال زاخوي، ومازن الزيدي، جاسم الحلفي، و ذكرى سرسم، وأفراح شوقي، وزياد العجيلي، يحيى الكبيسي، فضلا عن وعاظ سلاطين، سعوا بكل صلافة، الى سلخ هويتهم الوطنية، دعما لمساعي بارزاني الانفصالية، لأسباب ابرزها مادية، وعلاقات ماضوية مع بعض سياسيي ونخب الإقليم، حيث طغت المجاملة على حساب ثوابت الوطنية.

"المسلة"


شارك الخبر

  • 39  
  • 7  

( 7)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 6  
    •   35
  • (1) - مزهر
    10/15/2017 4:31:34 PM

    شنوا هل مسخره !! الدوله العراقيه تدفع رواتب ورواتب تقاعديه لهوءلاء الانذال حتى يستقووا على محاربة الجيش العراقي ! ، وغداً الكوردي قاءد القوه الجويه والطيارين الكورد وقائد الذهبيه سوف ينضمون الى كلاب مسعود وربما يقصفون الجيش والحشد ، وربما الكوردي رءيس الاستخبارات العسكرية سوف يمرر كل اسرار الجيش الى مسعود وكلابه ،،، اما هذا الناءب شاخوان عبدالله اعوذ بالله من شكله الاجرامي . ماذا سيفعل البرلمان والحكومه العراقيه هل ستوقف دفع رواتب هوءلاء الانذال ؟ الا يكفي دلال ورواتب لمن يعادي ويحارب الدوله العراقيه علنناً ، سابقاً مليون مره حذرنا ان الاكراد اسوء بكثير من داعش وهذا يبدوا جلياً الان من افعال وتصريحات هوءلاء الانذال .



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 7  
    •   30
  • (2) - كرار
    10/15/2017 6:07:16 PM

    فوتو على كركوك وفضوها ترى الكرد مو وجه احترام هذولة زمايل مجحشة بالدواعش



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 5  
    •   27
  • (3) - عراقي
    10/16/2017 4:15:27 AM

    الاكراد زمايل يقودهم مطي وهؤلاء لا يفهمو الا لغة العنف والقوة.......اما هؤلاء المجارية الذين يطبلون للزمايل والمطايه مثل كاظم حبيب ويحيى الكبيسي والحلفي وسرمد الطائي فهم اتفه من ان يعيا لهم اهمية لان القافلة وبعزم الوطنيين الابطال تسير ولا يهمها لا نباح الكلاب ولا هوسة المجارية



    حسن
    10/16/2017 5:47:10 AM

    وين بقى مجارية الان لان الحصان الواحد صار بنص مليون دولار الريسز وسباقات الريسز هؤلاء يرحون فدة للمجارية مال قبل اما الذين ذكرتهم كلهم من ماخورة واحدة من صوت العواق امستردام موقع انور عبد الرحمن الفيلي حتى اسمه نكته

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   12
  • (4) - jassem
    10/17/2017 8:11:29 AM

    احذروا هؤلاء الانذال وليكن موقفكم قاسيا جدا لانهم سيغدرون اكثر بعد ان غدروا بالعراق وافعلوها فورا ليسيطر الحق على الباطل في اعظم مرحلة يمر بها العراق بتاريخه الحديث



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   7
  • (5) - شيماء مهدي
    10/17/2017 1:18:15 PM

    اعلى مابخيلهم خلي يركبوا اجوهم ولد الملحة السباع



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   5
  • (6) - لميس احمد
    10/25/2017 4:08:51 AM

    بس اريد اعرف ليش لحد هسة يسموهم نواب هذوله اناس انفصاليين خانوا البلد وفق المادة (٥٠) اضافة الى تحشيدهم ضد القوات الامنية البطلة يجب ان يطردوا ويحاسبوا جراء الخيانة ومحاوله تجزئة البلد والتحريض على العنف .



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   3
  • (7) - علي هاشم
    10/25/2017 5:50:46 AM

    طيح الله حظكم شكد خونة وعملاء يعني هذولة النواب الي وكفوا وية بارزاني وتصرفاتة حيكون ميصيرهم مصير بارزاني



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •