2017/10/20 18:00
  • عدد القراءات 676
  • القسم : تواصل اجتماعي

احذروا نتنياهو !

بغداد/المسلة:  

كتب عبد الهادي مهودر على صفحته التفاعلية في الفيسبوك:

كنت الى وقت قريب اشك في وجود دور حقيقي لاسرائيل في دعم اقامة دولة كردستان او كردستان الكبرى ويبدو ان مصالحها تتحقق فعليا في اقامة هذه الدولة ليس حبا باكراد العراق وسوريا وانما لمصلحتها بالدرجة الاساس.

المشكلة في ان معظم الدول العربية ستكون في صف اسرائيل اذا كان الطرف الثاني هو ايران. 

وفي ظل تعقيدات الوضع في المنطقة وانتكاسة مشروع انفصال كردستان عن العراق وتهديدات ترامب لايران ، غير مستبعد ان تقوم اسرائيل ( بعمل ما او حماقة ) تشعل حربا شاملة في المنطقة وتحركات نتنياهو واتصالاته وضغوطه على زعماء اوربا وامريكا بهدف التحشيد الدولي بعد انتكاسة مشروع الانفصال امام دخول القوات العراقية قد لاتقف عند حدود التحركات الدبلوماسية فقط فالرجل استباقي وغير صبور ويجب اخذ تصريحاته بجدية اكثر ..

اتوقع لا اكثر واتمنى ان اكون مخطئا.

المصدر: تواصل اجتماعي

 


شارك الخبر

  • 6  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com