2017/10/21 17:46
  • عدد القراءات 3599
  • القسم : تواصل اجتماعي

الاعتداء على السفارة العراقية في هولندا

بغداد/المسلة:  

كتب رائد الصلحاوي على صفحته التفاعلية في الفيسبوك:

ليلة السبت تقريبا الساعة الثامنة مساءا قام بعض خفافيش الظلام من الانفصالين بالتعدي على السفارة العراقية في لاهاي واستغلوا ظلام الليل وعطلة نهاية الأسبوع وقاموا بإنزال العلم العراقي ورفع علم اقليم كردستان.

ونشر ذلك على صفحات التواصل الاجتماعي وخلال نصف ساعة علم الكادر الدبلوماسي بالأمر فتوجهوا جميعا لمبنى السفارة وقامو بإبلاغ الجهات الأمنية الهولندية وإنزال العلم من السارية. 

هنا جاء دورنا نحن العراقيين عندما علمنا بالأمر اتصلنا بالسفارة وقدمنا دعمنا ووقوفنا معهم ومع العراق الواحد الموحد وهب الأبطال أبناء الجالية لدعم السفارة والحفاظ على هيبة العراق التي تمثل لنا بيت لجميع العراقيين. 

وعملنا مراسيم رفع العلم العراقي وترديد النشيد الوطني والشعارات الداعمة للجيش والحشد وقواتنا الأمنية العراقية، هنا أتقدم بالشكر لجميع من حضر ولبا نداء العراق والشكر موصول لكادر السفارة العراقية لهمتهم وحرصهم.

وبعد مراسيم رفع العلم العراقي جلسنا مع كادر السفارة وعلى رأسهم السفير ونائبه والقنصل وجميع الدبلوماسيين، واستنكرنا هذا العمل الجبان غير القانوني والهمجي وتداولنا بحيثيات هذا الاعتداء والوضع الراهن وطرحت الاّراء والمقترحات وبقينا في مبنى السفارة الى حوالي الساعة الثانية بعد منتصف الليل. 

ويبقى العراق حرا موحدا ديمقراطيا بلد لجميع القوميات والطوائف والأديان، ويبقى العلم العراقي رمز يمثلنا جميعا ونجدد عهدنا والتزامنا بتوجيهات المرجعية الرشيدة الداعية للاخوة والسلم الأهلي واحترام الدستور والقانون، ونحن نعيش في هولندا نحترم القانون ونحافظ على الأمن والسلام واحترام الحريات وندعم جيشنا وقواتنا الأمنية العراقية والحشد الشعبي ونلتزم بالوحدة الوطنية.

المصدر: تواصل اجتماعي

 


شارك الخبر

  • 13  
  • 2  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   4
  • (1) - كركوك عراقية
    10/21/2017 9:52:08 PM

    خوش طيز السفير رفع العلم ،ولكم يا غمان السفير العراقي في هولندا ابن اخ مسعود المدعو سيوان برزاني وهو قيادي في حزب مسعود .دولة مضارطة حاطين سفراء أكراد كلهم يعملون علنا على انفصال العراق ،من طيح الله حظ هيج حكومة. وابو القمقم عايش لملذاته وسرقاته وتارك الوزارة للزعاطيط.



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •