2017/10/27 13:05
  • عدد القراءات 701
  • القسم : رياضة

يوفنتوس وميلان..مواجهة ساخنة في الدوري الإيطالي

بغداد/المسلة:

يسعى يوفنتوس إلى مواصلة صحوته في بطولة الدوري الإيطالي لكرة القدم، وتحقيق انتصاره الثالث على التوالي، حينما يخوض المواجهة الكلاسيكية أمام مضيفه ميلان في افتتاح المرحلة الحادية عشرة للمسابقة غدًا السبت.

وبدا أن يوفنتوس، حامل لقب البطولة في المواسم الستة الأخيرة، لم يصل بعد إلى المستوى الذي كانت جماهيره تأمله، لكن لاعبيه يتطلعون لاستمرار قوة الدفع التي حصلوا عليها عقب فوزهم في المرحلتين الماضيتين.

وبعدما اكتفى يوفنتوس بحصد نقطة وحيدة من مباراتين، فإنه سرعان ما استعاد اتزانه مرة أخرى، ليفوز 6/2 على مضيفه أودينيزي يوم الأحد الماضي، قبل أن يتغلب 4/1 على ضيفه سبال أمس الأول الأربعاء.

ويمتلك يوفنتوس أقوى خط هجوم في المسابقة حتى الآن برصيد 31 هدفًا، غير أن دفاعه لم يتسم بصلابته المعتادة، بعدما اهتزت شباك الفريق في 10 مناسبات خلال عشرة لقاءات.

وما زال ماسيمليانو آليغري مدرب يوفنتوس، الذي قاد الفريق للتتويج باللقب في المواسم الثلاثة الماضية، يعتقد أن المحافظة على نظافة الشباك تبدو أمرًا حاسمًا للحصول على نتائج إيجابية في النهاية.

وحذّر أليغري:”إذا كان لعبنا بنفس المستوى الذي ظهرنا به أمام سبال، فإننا سنعود من ملعب سان سيرو (معقل ميلان) بخفي حنين يوم السبت”.

وأضاف:”كنا نلعب بطريقة جيدة حتى تقدمنا بهدفين نظيفين، ولكن بدلًا من أن نزيد من وتيرة إيقاعنا، تراجع مستوانا بشكل مفاجئ بلا مبرر، ليستغل سبال الفرصة ويقلص الفارق من الفرصة الوحيدة التي سنحت له”.

وأضاف مدرب يوفنتوس:”ما حدث في المباراة الماضية ينبغي ألا يتكرر مجددًا، ويتعين على اللاعبين أن يدركوا بضرورة القتال حتى الرمق الأخير إذا أرادوا التتويج باللقب”.

ولا يختلف الحال كثيرًا بالنسبة لماوريتسيو ساري مدرب نابولي، الذي شعر بعدم الرضا من أداء لاعبيه رغم فوز الفريق 3/2 على مضيفه جنوة في المرحلة الماضية أول أمس.

وعلّق ساري على المباراة قائلًا: “كان بإمكاننا الفوز بعدد أكبر من الأهداف، ولكننا سمحنا للمنافس بالعودة إلى المباراة وتعليق النتيجة حتى صافرة النهاية، بعدما أحرز هدف تقليص الفارق قبل النهاية بربع الساعة”.

وشدد مدرب نابولي بالقول:”إذا أردنا المنافسة على اللقب، فليس من المعقول أن تكون لدينا تلك العقلية، وكان ينبغي علينا قتل المباراة مبكرًا الليلة”.

ويلتقي نابولي مع ضيفه “ساسولو” بعد غدٍ الأحد، حيث يتربع على الصدارة بفارق نقطتين أمام أقرب ملاحقيه إنتر ميلان.

وبعدما سقط إنتر ميلان في فخ التعادل السلبي أمام مضيفه نابولي، اقتنص الفريق في المرحلة الماضية فوزًا عسيرًا 3/2 على ضيفه سامبدوريا، الذي سيختتم مباريات المرحلة الحادية عشرة عندما يستضيف كييفو يوم الإثنين المقبل.

من جانبه، يرغب ميلان، صاحب المركز الثامن برصيد 16 نقطة، في الحصول على نقطة التعادل على أقل تقدير أمام يوفنتوس.

ويفتقد ميلان خدمات مدافعه ليوناردو بونوتشي، المنتقل إلى صفوفه خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية قادمًا من يوفنتوس، للمباراة الثانية على التوالي، بعدما غاب عن فوز الفريق اللومباردي 4/1 على مضيفه كييفو أمس الأول.

وتعززت معنويات ميلان عقب الفوز الكبير على كييفو، لاسيما أنه أتى بعد إخفاق الفريق في تحقيق أي انتصار في المباريات الأربع السابقة.

ويطمح لاتسيو، صاحب المركز الرابع بفارق الأهداف فقط خلف يوفنتوس، في مواصلة التواجد وسط الكبار، حينما يخرج لملاقاة مضيفه بينفينتو، القابع في مؤخرة الترتيب، بعد غدٍ، حيث تبدو الفرصة مواتية أمام تشيرو إيموبيلي مهاجم فريق العاصمة لتعزيز صدارته في قائمة هدافي البطولة، بعدما أحرز 13 هدفًا في المسابقة حتى الآن.

ويلتقي روما، صاحب المركز الخامس، الذي مازال يمتلك مباراة مؤجلة أمام سامبدوريا، مع ضيفه بولونيا غدًا.

ويواجه كروتوني ضيفه فيورنتينا بعد غدٍ، فيما يلتقي أودينيزي مع ضيفه أتالانتا، وتورينو مع كالياري، وسبال مع جنوة في نفس اليوم.

المصدر: وكالات عربية - متابعة المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •