2017/10/30 12:30
  • عدد القراءات 3577
  • القسم : ملف وتحليل

فيسبوك المسلة: نهب ممتلكات العرب في المجمعات السكنية بأربيل

بغداد / المسلة:

تداول العراقيون في وسائل الاعلام والمنتديات الرقمية ومواقع التواصل باهتمام جولة رئيس الوزراء حيدر العبادي إلى عددٍ من الدول الإقليمية، في وقت يتابعونه فيه تطورات بسط السلطات الاتحادية للقانون في المناطق المتنازع عليها.

وانشغل العراقيون في الأيام القريبة الماضية، باستعراض جوانبا من اعتداءات البيشمركة على العرب والتركمان والأقليات الأخرى، وكذلك اعتداءتهم على الصحافيين والاعلاميين والبرلمانيين المعارضين لسياسات رئيس الاقليم المنتهية ولايته مسعود بارزاني.

و عرضت صفحات التواصل الاجتماعي جوانب من الكرم العراقي المعهود للملايين التي بدأت زحفها من أقصى الجنوب باتجاه مدينة كربلاء المقدسة لأداء مراسيم زيارة أربعينية الإمام الحسين "عليه السلام"، ونقل ناشطون اخبار عمليات سطو ونهب واغتصاب للدور السكنية التابعة لعراقيين عرب في عدد من المجمعات السكنية في محافظة اربيل من قبل عصابات كردية مسلحة.

جولة العبادي

وكتب السفير التركي في العراق فاتح يلدز على صفحته في تويتر "أكدت زيارة السيد رئيس الوزراء حيدر العبادي إلى أنقرة على الرؤية المشتركة والإرادة على العمل المشترك في مواضيع عدة بين البلدين".

وكتب الإعلامي ميثم راشد آل مالك قائلاً "مباحثات جوهرية وهامة للغاية بحثها العبادي في زياراته إلى تركيا وإيران ومن قبلهما إلى السعودية ومصر والأردن، ونستطيع أن نؤكد أن العراق سارٍ نحو استعادة هيبته الإقليمية والدولية".

كسر شوكة الارهاب

وعن الانتصارات الأمنية كتب الوزير السابق محمد الدراجي على حسابه في تويتر "القائم آخر سهم في شوكة الإرهاب، وكسره يعني تأمين الحدود وتفويت الفرصة على من يحاول تفتيت عضد العراق"، فيما كتب وزير الرياضة والشباب عبد الحسين عبطان تدوينة قال فيها "العراق سيعلن قريباً النصر الكامل على داعش، ويبدأ صفحة جديدة من البناء والاعمار".

وكتب الناشط علي مارد الأسدي على صفحته في الفيسبوك قائلاً "ويسألونك أين تذهب أموال النفط!.. الجيش العراقي استعاد لحد الآن 40 من أصل 44 بئرا نفطيا في غرب الموصل كانت تسيطر عليه وتهرب النفط منه عصابات بارزاني".

فيما كشفت هيام الخوزي، في تدوينة لها أنه "وسط تعتيم أعلامي تام، ومع صمت مقصود من قبل الجهات الرسمية في اربيل، تجري منذ الأسبوع الماضي عمليات سطو ونهب واغتصاب للدور السكنية التابعة لعراقيين عرب في عدد من المجمعات السكنية في محافظة اربيل من قبل عصابات كردية مسلحة، لا سيما مجمعات اشتي2 كسنزان واشتي كلوبان وفلل في اشتي كولد، وسلفر وبرونز ودور اخرى واطئة الكلفة".

الإساءة الأمريكية للحشد الشعبي

وعن الإساءة الأمريكية للحشد الشعبي، كتب الناشط عزيز الدفاعي " قاده الحشد .. لا تنجروا لتصريحات نارية بسبب الاستفزاز من قبل جهات دولية ضدكم، ليكن ردكم بميدان المعارك فهو ابلغ وأمضى".

كما نشرت صفحات التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو وصوراً توثق الخدمات التي تقدمها الهيئات والمواكب وأبناء العشائر للـملايين الزاحفة إلى كربلاء لأداء زيارة الأربعينية.

المصدر: تواصل اجتماعي - متابعة المسلة


شارك الخبر

  • 8  
  • 1  

( 9)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   8
  • (1) - عادل البهادلي
    10/30/2017 8:27:00 AM

    هو هيج رادها بارزاني خراب



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   8
  • (2) - حازم الاعرجي
    10/30/2017 8:30:31 AM

    يارب وحد العراق والعراقيين كافي قتل وسلب ونهب خاطر الله



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   9
  • (3) - رند السعدي
    10/30/2017 10:09:36 AM

    الله يلعن بارزاني والبيشمركة مالته والحثالات اللي تتبعه ويجعلهم اسفل السافلين



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   6
  • (4) - حيدر الحسني
    10/30/2017 10:11:13 AM

    العبادي اثبت وطنيته وقراراته دائما كانت بمحلهة رغم صعوبة الظروف الامنية والاقتصادية كدر يحقق انجازات كبيرة مما دعى الى تصاعد شعبيته بنسبة كبيرة خصوصا بعد فرض القانون في كركوك



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   7
  • (5) - Khalil Al Obaidi
    10/30/2017 10:28:49 AM

    يجب طرد المتمردين الارهابيين خارج حدود شمال العراق والا فأنهم اخطر من داعش يجب القضاء عليهم بأاسرع وقت



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   7
  • (6) - ثامر مطشر
    10/30/2017 10:45:15 AM

    بصراحة جولة العبادي كانت في محلها والتي تعبر احدى الاصلاحات المهمة التي لم يقوى على انجازه من كان قبله مما يعيد الاسقرار الامني في المنطقه الاقليمية



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   5
  • (7) - داود محمد
    10/30/2017 11:07:57 AM

    بعد الانتصارات التي حققتها قواتنا البطلة والحشد الشعبي وكسر شوكة الارهابين من الدواعش والانفصالييين هناك من يريد ان يسمم انتصاراتنا تارة بنهب الممتلكات التابعة للعرب وتارة اخرى باتهام قادة الحشد بالارهاب وهنا نعرف من العدو ومن كان يقف معهم لذا لا يهم القافلة تسير ولا يهمها نباح الكلاب ومن جانب اخر نرى اعادة تطبيع العلاقات مع دول الجوار خطوة فعالة ونافذة ويجب المحافظة على حسن الجوار والتعاون المشترك . كل هذه الانجازات بفضل توجيهات المرجعية ورئيس الوزاراء حيدر العبادي الذي اثبت جدارة دوره كرئيس للوزراء



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   3
  • (8) - عراقي
    10/31/2017 10:01:49 AM

    ادعموا حملة الغاء الاقليم الكردي



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (9) - فايز
    11/1/2017 10:38:05 PM

    يجب اعطاء صورة الى كل المجتمع الدولي لهذه السلوكيات البرزانية المفلسة ومهزمومة ومهزوزة والمهوسسة بالخبال مثل صخول الجبال المتوحشة



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •