2017/10/30 17:00
  • عدد القراءات 5659
  • القسم : تواصل اجتماعي

فوائد الغبار الذي يجتاح العراق الآن

بغداد / المسلة:

كتب محسن الخانم على موقعه في التواصل الاجتماعي:

الحكمة من الغبار حسب ما ورد ‏​‏​‏​‏​في مقدمة ابن خلدون...!

ذكر ان الارض بعد تقلب الفصول من فصل الى فصل اي من الشتاء الى الصيف او العكس... تبدأ بلفظ امراض وحشرات لو تركت لأهلكت العالم فيرسل الله الغبار فتقوم هذه الاتربة والغبار بقتلها وتتراوح حجم حبة الرمل بحسب الحشرة فبعضها صغير يدخل عيونها وبعضها يدخل انوفها وبعضها في جوفها وبعضها في أذانها وتميتها وأيضا تلفظ الأرض الأمراض بعد الرطوبة خلال فصل الشتاء فلا يقتلها ويبيدها الا الغبار..

المصدر: مواقع التواصل الاجتماعي – المسلة


شارك الخبر

  • 12  
  • 21  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 14  
    •   8
  • (1) - يشار
    10/30/2017 3:04:11 PM

    بلد العجائب والعبار ؟بلد البدله الزيتونيه وعمائم ايات ايات الله .حروب ودمار وهيمنه فقر ودمار -فتاوي ايات الله حتى الغبار له فوائد بفعل عمائم ايات الله الشيطانيه-تثوروا البلد بيسير للتصحر والجفاف والاخر يفتي باان الغبار مفيد للعراق ؟انه غبار ايات الله التي سرقت -لم يكن ابن خلدون غبيا كما كتب محسن الخانم -ابن خلدون مفكرا عظيما وهو اول من كتب من ان الدوله تمر في اربع مراحل الطفوله والشباب والرجوله ويعني بها قوة الدوله ومن ثم الكهوله التي وصفها بي الحروب الغير عادله وتقلبات الطقس وكوارثه -اذن اي نحن من نظرية المفكر العظيم وايات الله من ان الغبار مفيد .ربما مفيد للعمائم ايات الله الذي يذكرهم بملحمة الطف العظيم؟



    الاسدي
    10/31/2017 3:32:08 AM

    طفيليات الجاهلية في عروق ابناء المغول وبقاية ابناء بول البعير انتعش واذكر ربك ابا لهب

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •