2017/11/01 09:06
  • عدد القراءات 264
  • القسم : رياضة

ضربة قوية لبرشلونة.. وفالفيردي غير سعيد بالتعادل مع أولمبياكوس

بغداد/المسلة:

أكد فريق برشلونة إصابة لاعبه سيرجيو روبيرتو بتمزق في عضلة الساق اليمنى في منطقة أوتار الركبة، وهو ما يعني غيابه عن الملاعب مدة شهر تقريبا في انتظار إجرائه فحوصات أخرى بعد العودة لبرشلونة.

وشعر اللاعب بالإصابة في نهاية الشوط الأول، وطالب بتغييره لكنه استمر في اللعب لغاية الثواني الأخيرة، حيث حصل على بطاقة صفراء بعد إمساكه لاعبًا من أولبياكوس اليوناني.

ويعتبر روبيرتو من العناصر الأساسية في الموسم الحالي في برشلونة، حيث يعتمد عليه المدرب فالفيردي في عدة مراكز في الدفاع ووسط الميدان، كما أن من المحتمل أن يكون أيضًا من العناصر الأساسية في منتخب إسبانيا في كأس العالم روسيا 2018.

وسيغيب روبيرتو عن لقاءات فريقه برشلونة ويوفنتوس في دوري الأبطال وإشبيلية وليغانيس وفالنسيا في الدوري الإسباني، وعن اللقاءات الودية للمنتخب الإسباني المقررة هذا الشهر.

من جهة أخرى، تستمر أزمة المهاجم الأوروغوياني لويس سواريز، حيث فشل مرة أخرى في التسجيل وضيع عدة فرص سهلة، كما لم يمرر كرة لميسي الذي كان في وضعية جيدة.

وفشل برشلونة في التسجيل أمام أولمبياكوس وهي المرة الأولى التي يفشل خلالها الفريق في تسجيل هدف في أحد لقاءات دوري المجموعات منذ سنة 2012 .

من جانبه، أكد فالفيردي، المدير الفني للفريق، أنه وفريقه يشعرون “بالرضا والاقتناع” رغم “عدم الشعور بالسعادة” بعد التعادل مع مضيفه أولمبياكوس اليوناني، مساء الثلاثاء، في الجولة الرابعة من مباريات الدور الأول بدوري الأبطال الأوروبي.

وأوضح فالفيردي، في تصريحات إلى القناة الثالثة بالتلفزيون الإسباني بعد المباراة: “سنحت لنا فرصة لتحقيق الفوز في المباراة وضمان التأهل حسابيًا إلى الدور الثاني ولكننا لم نستغل هذه الفرصة”.

وجاء التعادل مع أولمبياكوس بعدما حقق برشلونة الفوز في جميع المباريات الثلاث الأولى في مجموعته.

وحافظ برشلونة على صدارة المجموعة برصيد عشر نقاط وبفارق ثلاث نقاط أمام يوفنتوس الإيطالي الذي تعادل 1 / 1 مع سبورتنغ لشبونة البرتغالي في المباراة الأخرى بالمجموعة.

وأصبح برشلونة بحاجة لنقطة واحدة من مباراتيه الباقيتين في المجموعة ليضمن التأهل رسميًا للدور الثاني بعيدًا عن نتائج باقي الفرق وحسابات الأهداف.

ويحل برشلونة ضيفًا على يوفنتوس في الجولة الخامسة ثم يستضيف سبورتنغ لشبونة في ختام مباريات الفريق بالمجموعة.

وقال فالفيردي، الذي نال التكريم قبل بداية المباراة من فريقه السابق أولمبياكوس: “علينا مواصلة العمل.. تقدمنا خطوة إلى الأمام.. ليست الخطوة التي كنا نريدها، ولكن اللاعبين بذلوا كل ما بوسعهم. لسنا سعداء بشكل تام ولكننا نشعر بالاقتناع والرضا”.

واعترف فالفيردي بأن تكريم الفريق اليوناني كان مؤثرًا للغاية بالنسبة له، وأوضح: “أولمبياكوس كان كريمًا للغاية وكان التكريم منه أمرًا مؤثرًا بشدة”.

المصدر: متابعة المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •