2017/11/01 14:55
  • عدد القراءات 3733
  • القسم : ملف وتحليل

بارزاني.. جذور قبلية وطموحات شخصية وضعت انجازات الأكراد في مهب الريح

بغداد/المسلة:

رئيس إقليم شمال العراق مسعود بارزاني قرر التنحي عن الحكم بعد الأزمة المفتوحة التي أفرزها الاستفتاء على الانفصال عن بغداد. فمن هو هذا الرجل الذي كان يحلم بأن يصبح أبا الاستقلال الكردي، لكن تهوره دفعه الى أحداث سياسية غير متوقعة.

طوى إقليم شمال العراق الأحد 29 تشرين الأول 2017 صفحة من تاريخه، مع إعلان رئيسه مسعود بارزاني التخلي عن السلطة، وجد بارزاني نفسه مجبرا على الرحيل بعد رهانه الفاشل، حتى الآن على الأقل، على فرض استقلال الإقليم، متحديا كل القوى الإقليمية والدولية. لتشكل استقالته سقوطا مدويا لأمير حرب حلم طويلا بأن يكون أبا لاستقلال أكراد العراق.

ولد مسعود بارزاني عام 1946، ابن الملا مصطفى بارزاني، الزعيم الديني والعسكري والعشائري، المنتمي لعائلة من المتدينين والزعماء السياسيين، تنحدر من منطقة بارزان شمال العراق.

أصبح مسعود على رأس الحزب الديمقراطي الكردستاني ورئيسا لجهاز الاستخبارات الكردي، وارثا مع شقيقه الأكبر إدريس (الذي توفي عام 1987) زعامة الحزب الذي أسسه والده. بمرور السنين، ومع معاناة حلم الاستقلال الكردي من الحروب الإقليمية والصراع مع معسكر طالباني المنافس.

ومنذ انتخابه في العام 2005 رئيسا للإقليم، اصبح بارزاني، ذا نفوذ هائل، بفعل تهريب النفط، واستمالة خصومه وقمعهم بالقوة، وتشكيل جهاز أمني خاص به، يدين له بالولاء المطلق، وله صلاحيات واسعة، استطاع ايضا ابتزاز القرى واستغلال المناطق المتنازع عليها لفرض سيطرته.

يصف معارضو بارزاني بأنه عنيد وانتهازي، كما أنه فرض أبناء عائلته ومقربيه على الإقليم من خلال نظام قائم على الفساد والمحسوبية ينتشر في جميع قطاعات المجتمع. ووصف رجل أعمال من الإقليم طلب عدم ذكر اسمه الوضع في ظل حكم بارزاني بالقول "قادة عسكريون، رجال أعمال، مثقفون وموظفون رسميون كبار، المنتفعون من بارزاني يعدون بالآلاف".

وعلى اثر عناده، اصر على اجراء الاستفتاء على الرغم من الاعتراض والرفض الدولي والمحلي، الا انه وصل الى نتيجة متأخرة، جدا، انه احد ابرز اسباب سقوط الساسة الأكراد والقمع الذي مارسه حزب بارزاني دليل واضح على انهم لا يرغبون في ان يجادلهم احد.

ويرى المعارضون ان وعده لمواطنيه بالاستقلال في وجه الرياح المعاكسة، هو خطوة محسوبة على أمل البقاء في الحكم بعد أن انتهت ولايته منذ عام 2013 وتم تمديدها مرتين.

  الخطوة الكارثية كانت مدفوعة بطموحات شخصية، وحسابات سياسية، وليس لاقتناص فرصة غير متوقعة لإعلان الاستقلال.

بعد أقل من شهر على الفوز الكاسح لـ"نعم" في الاستفتاء الذي نظمه على الاستقلال، تبدو الأمور صعبة بالنسبة لبارزاني ومريرة على الأكراد. ليس فقط بخسارتهم لمناطق متنازع عليها، أبرزها منطقة كركوك الغنية بالنفط، والتي كانت تدر نحو نصف دخل الإقليم، ولكنهم منقسمون كما هم معزولون على المستوى الدولي.

وللدفاع عن نفسه وسط هذه المعمعة السياسية، ألقى بارزاني باللائمة في التطورات التي شهدها الإقليم على الأحزاب الكردية الأخرى التي اتهمها بـ"الخيانة العظمى". متعهدا "أنا مسعود بارزاني نفسه، أحد أعضاء البشمركة وسأستمر في مساعدة شعبي في نضاله نحو الاستقلال".

لكن لاهور طالباني أتهمه في رسالة هي الاعنف التي تلقاها بارزاني، حينما قال له، "أنت خائن ونخشى من نيتك من حرب أهلية كردية".

ورغم هذا الخروج المدوي، سيكون من الصعب إعلان نهاية بارزاني، إذ لا تزال عائلته متجذرة في أركان السلطة في الإقليم. نيجيرفان بارزاني، ابن إدريس شقيق مسعود الأكبر، هو رئيس الوزراء، ومسرور، ابن مسعود، هو رئيس مجلس الأمن القومي في الإقليم المسؤول عن قوى الأمن في المنطقة، منذ عام 2012.

مسؤولون واحزاب كردية طالبوا منذ خطاب بارزاني قبل ايام، بإنهاء حكم العائلة التي جلبت الويلات للشعب الكردي، فيما أكدوا على ان هذه العائلة لا تزال تتحكم بمصير اقليم شمال العراق، وهو ما يستدعي ان تكون هنالك تدخلات سياسية قوية لانهاء الوجود البارزاني من المشهد السياسي العراقي والكردي بشكل عام.

المصدر: فرانس برس24 - مداخلات المسلة بتصرف


شارك الخبر

  • 11  
  • 1  

( 21)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   8
  • (1) - طيبة حسين
    11/1/2017 3:06:54 PM

    السياسة كلعبة القمار ، راهن بكل شيء كان يعتقد انه سينجح وسيكون دولة كردية مستقلة ، لكنه خسر !!!! وحطم الشعب الكردي معه



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   12
  • (2) - غانم
    11/1/2017 3:30:07 PM

    لم تكن انجازات على الاطلاق ولكنها اطماع وجشع نالوها في طريقة للي الذراع للعراق وانبطاع الساسة العراقين لهم في ضروف صعبة جدا تكاد تكون مضنية في وقت ان تلك الامور التي تمادوا بها على الدستور بالخروقات والولاءات الداخلية والخالخارجية انتهت بعد ان تعروا امام الجميع من خلال استهتاراتهم وتجاوزهم على حقوق الاخرين واراضي واملاك ليست لهم ولا علاقة لهم بها وتهديداتهم التي يتوعدوننا بها من خلال للواكة فا غة للكيان الصهيوني 0 ان كانت انجازات فهي ما ينطبق مع الدستور العراقي النافذ الذي فصلوه على مقاساتهم واطماعهم ولكن حتى هذا الدستور فهم خرقوه من الاف الى الياء فاي انجازات تلك يا عزيزي ؟!!



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   8
  • (3) - غانم
    11/1/2017 3:30:09 PM

    لم تكن انجازات على الاطلاق ولكنها اطماع وجشع نالوها في طريقة للي الذراع للعراق وانبطاع الساسة العراقين لهم في ضروف صعبة جدا تكاد تكون مضنية في وقت ان تلك الامور التي تمادوا بها على الدستور بالخروقات والولاءات الداخلية والخالخارجية انتهت بعد ان تعروا امام الجميع من خلال استهتاراتهم وتجاوزهم على حقوق الاخرين واراضي واملاك ليست لهم ولا علاقة لهم بها وتهديداتهم التي يتوعدوننا بها من خلال للواكة فا غة للكيان الصهيوني 0 ان كانت انجازات فهي ما ينطبق مع الدستور العراقي النافذ الذي فصلوه على مقاساتهم واطماعهم ولكن حتى هذا الدستور فهم خرقوه من الاف الى الياء فاي انجازات تلك يا عزيزي ؟!!



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   7
  • (4) - غانم
    11/1/2017 3:30:11 PM

    لم تكن انجازات على الاطلاق ولكنها اطماع وجشع نالوها في طريقة للي الذراع للعراق وانبطاع الساسة العراقين لهم في ضروف صعبة جدا تكاد تكون مضنية في وقت ان تلك الامور التي تمادوا بها على الدستور بالخروقات والولاءات الداخلية والخالخارجية انتهت بعد ان تعروا امام الجميع من خلال استهتاراتهم وتجاوزهم على حقوق الاخرين واراضي واملاك ليست لهم ولا علاقة لهم بها وتهديداتهم التي يتوعدوننا بها من خلال للواكة فا غة للكيان الصهيوني 0 ان كانت انجازات فهي ما ينطبق مع الدستور العراقي النافذ الذي فصلوه على مقاساتهم واطماعهم ولكن حتى هذا الدستور فهم خرقوه من الاف الى الياء فاي انجازات تلك يا عزيزي ؟!!



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   6
  • (5) - غانم
    11/1/2017 3:30:12 PM

    لم تكن انجازات على الاطلاق ولكنها اطماع وجشع نالوها في طريقة للي الذراع للعراق وانبطاع الساسة العراقين لهم في ضروف صعبة جدا تكاد تكون مضنية في وقت ان تلك الامور التي تمادوا بها على الدستور بالخروقات والولاءات الداخلية والخالخارجية انتهت بعد ان تعروا امام الجميع من خلال استهتاراتهم وتجاوزهم على حقوق الاخرين واراضي واملاك ليست لهم ولا علاقة لهم بها وتهديداتهم التي يتوعدوننا بها من خلال للواكة فا غة للكيان الصهيوني 0 ان كانت انجازات فهي ما ينطبق مع الدستور العراقي النافذ الذي فصلوه على مقاساتهم واطماعهم ولكن حتى هذا الدستور فهم خرقوه من الاف الى الياء فاي انجازات تلك يا عزيزي ؟!!



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   6
  • (6) - غانم
    11/1/2017 3:30:12 PM

    لم تكن انجازات على الاطلاق ولكنها اطماع وجشع نالوها في طريقة للي الذراع للعراق وانبطاع الساسة العراقين لهم في ضروف صعبة جدا تكاد تكون مضنية في وقت ان تلك الامور التي تمادوا بها على الدستور بالخروقات والولاءات الداخلية والخالخارجية انتهت بعد ان تعروا امام الجميع من خلال استهتاراتهم وتجاوزهم على حقوق الاخرين واراضي واملاك ليست لهم ولا علاقة لهم بها وتهديداتهم التي يتوعدوننا بها من خلال للواكة فا غة للكيان الصهيوني 0 ان كانت انجازات فهي ما ينطبق مع الدستور العراقي النافذ الذي فصلوه على مقاساتهم واطماعهم ولكن حتى هذا الدستور فهم خرقوه من الاف الى الياء فاي انجازات تلك يا عزيزي ؟!!



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   5
  • (7) - غانم
    11/1/2017 3:30:13 PM

    لم تكن انجازات على الاطلاق ولكنها اطماع وجشع نالوها في طريقة للي الذراع للعراق وانبطاع الساسة العراقين لهم في ضروف صعبة جدا تكاد تكون مضنية في وقت ان تلك الامور التي تمادوا بها على الدستور بالخروقات والولاءات الداخلية والخالخارجية انتهت بعد ان تعروا امام الجميع من خلال استهتاراتهم وتجاوزهم على حقوق الاخرين واراضي واملاك ليست لهم ولا علاقة لهم بها وتهديداتهم التي يتوعدوننا بها من خلال للواكة فا غة للكيان الصهيوني 0 ان كانت انجازات فهي ما ينطبق مع الدستور العراقي النافذ الذي فصلوه على مقاساتهم واطماعهم ولكن حتى هذا الدستور فهم خرقوه من الاف الى الياء فاي انجازات تلك يا عزيزي ؟!!



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   5
  • (8) - غانم
    11/1/2017 3:30:14 PM

    لم تكن انجازات على الاطلاق ولكنها اطماع وجشع نالوها في طريقة للي الذراع للعراق وانبطاع الساسة العراقين لهم في ضروف صعبة جدا تكاد تكون مضنية في وقت ان تلك الامور التي تمادوا بها على الدستور بالخروقات والولاءات الداخلية والخالخارجية انتهت بعد ان تعروا امام الجميع من خلال استهتاراتهم وتجاوزهم على حقوق الاخرين واراضي واملاك ليست لهم ولا علاقة لهم بها وتهديداتهم التي يتوعدوننا بها من خلال للواكة فا غة للكيان الصهيوني 0 ان كانت انجازات فهي ما ينطبق مع الدستور العراقي النافذ الذي فصلوه على مقاساتهم واطماعهم ولكن حتى هذا الدستور فهم خرقوه من الاف الى الياء فاي انجازات تلك يا عزيزي ؟!!



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   5
  • (9) - غانم
    11/1/2017 3:30:17 PM

    لم تكن انجازات على الاطلاق ولكنها اطماع وجشع نالوها في طريقة للي الذراع للعراق وانبطاع الساسة العراقين لهم في ضروف صعبة جدا تكاد تكون مضنية في وقت ان تلك الامور التي تمادوا بها على الدستور بالخروقات والولاءات الداخلية والخالخارجية انتهت بعد ان تعروا امام الجميع من خلال استهتاراتهم وتجاوزهم على حقوق الاخرين واراضي واملاك ليست لهم ولا علاقة لهم بها وتهديداتهم التي يتوعدوننا بها من خلال للواكة فا غة للكيان الصهيوني 0 ان كانت انجازات فهي ما ينطبق مع الدستور العراقي النافذ الذي فصلوه على مقاساتهم واطماعهم ولكن حتى هذا الدستور فهم خرقوه من الاف الى الياء فاي انجازات تلك يا عزيزي ؟!!



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   5
  • (10) - غانم
    11/1/2017 3:30:17 PM

    لم تكن انجازات على الاطلاق ولكنها اطماع وجشع نالوها في طريقة للي الذراع للعراق وانبطاع الساسة العراقين لهم في ضروف صعبة جدا تكاد تكون مضنية في وقت ان تلك الامور التي تمادوا بها على الدستور بالخروقات والولاءات الداخلية والخالخارجية انتهت بعد ان تعروا امام الجميع من خلال استهتاراتهم وتجاوزهم على حقوق الاخرين واراضي واملاك ليست لهم ولا علاقة لهم بها وتهديداتهم التي يتوعدوننا بها من خلال للواكة فا غة للكيان الصهيوني 0 ان كانت انجازات فهي ما ينطبق مع الدستور العراقي النافذ الذي فصلوه على مقاساتهم واطماعهم ولكن حتى هذا الدستور فهم خرقوه من الاف الى الياء فاي انجازات تلك يا عزيزي ؟!!



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   4
  • (11) - غانم
    11/1/2017 3:30:18 PM

    لم تكن انجازات على الاطلاق ولكنها اطماع وجشع نالوها في طريقة للي الذراع للعراق وانبطاع الساسة العراقين لهم في ضروف صعبة جدا تكاد تكون مضنية في وقت ان تلك الامور التي تمادوا بها على الدستور بالخروقات والولاءات الداخلية والخالخارجية انتهت بعد ان تعروا امام الجميع من خلال استهتاراتهم وتجاوزهم على حقوق الاخرين واراضي واملاك ليست لهم ولا علاقة لهم بها وتهديداتهم التي يتوعدوننا بها من خلال للواكة فا غة للكيان الصهيوني 0 ان كانت انجازات فهي ما ينطبق مع الدستور العراقي النافذ الذي فصلوه على مقاساتهم واطماعهم ولكن حتى هذا الدستور فهم خرقوه من الاف الى الياء فاي انجازات تلك يا عزيزي ؟!!



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   5
  • (12) - غانم
    11/1/2017 3:30:19 PM

    لم تكن انجازات على الاطلاق ولكنها اطماع وجشع نالوها في طريقة للي الذراع للعراق وانبطاع الساسة العراقين لهم في ضروف صعبة جدا تكاد تكون مضنية في وقت ان تلك الامور التي تمادوا بها على الدستور بالخروقات والولاءات الداخلية والخالخارجية انتهت بعد ان تعروا امام الجميع من خلال استهتاراتهم وتجاوزهم على حقوق الاخرين واراضي واملاك ليست لهم ولا علاقة لهم بها وتهديداتهم التي يتوعدوننا بها من خلال للواكة فا غة للكيان الصهيوني 0 ان كانت انجازات فهي ما ينطبق مع الدستور العراقي النافذ الذي فصلوه على مقاساتهم واطماعهم ولكن حتى هذا الدستور فهم خرقوه من الاف الى الياء فاي انجازات تلك يا عزيزي ؟!!



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   5
  • (13) - sally ahmad
    11/1/2017 4:57:38 PM

    ان نتيجة كل دكتاتاور وظالم متزمد برأيه ومتهور لا يسمع سوى صوته هو الهلاك برزاني اردى بحلم الكرد بسبب طمعه وجشعه



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   3
  • (14) - بصرة براضعية
    11/1/2017 10:42:03 PM

    انشاء الله ياخذ مكان القائد الضرورة وجماعته بلقفص مثل الشواذي



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (15) - النورس المهاجر
    11/1/2017 11:37:43 PM

    هل تتساوى العقليه التي عاشت في الكهوف والجبال ولم تتعلم سوى الغدر والنفاق واللعب على حبال النفاق والانتهازيه ويسكنها الشيطان والنفسيه المريضه الجبانه مع العقليه التي تربت في بيئه نظيفه وفي مدينة السلام وفي الكراده في بغداد وغرفت من التقاليد والأسلوب والحكمه والسياسه الانكليزيه الهادئه .. فعندما يجتمع الحكيم والشيطان فأن الشيطان يهرب لقلة حيلته فلا يمكن أن تتساوى عقلية مسعور البارزاني خريج جامعة الجبال والكهوف والعقليه العشائريه القديمه التي لم تعرف سوى الغدر والحيله والنفاق والانتهازيه والرقص واللعب على جراح وآهات وعذاب الآخرين .. يجب اتخاذ قرار لارجعه منه هو القضاء على مسعود وعصاباته وعائلته بالكامل فهو ليس أفضل صام الذي جلس في قفص الذل والمهانه ويجب ان يحاكم لجرائمه بحق الشعبين العربي والكردي ..



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (16) - ذرغام حيدر
    11/2/2017 10:11:38 AM

    والله عرفت هذوله مو مال تفاهم هذوله لازم الجيش يستعمل خطط غدر وياهم و يطبق عليهم نفس ما همه يتعاملون مع الجيش



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   3
  • (17) - علي منصور
    11/2/2017 10:12:37 AM

    مسعود بارزاني واحد مراوغ مكار ومعه عصابات من أكراد سوريا واكراد تركيا... لاينفع معهم غير القوة العسكرية...



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (18) - احمد حسين
    11/2/2017 10:13:39 AM

    ماكو فايدة من الكلام بعد ، بارزاني خسر كلشي ، والشعب الكردي هم خسر ... الحل الامثل هو مساندة الاكراد للحكومة الاتحادية حتى يوصلون الى بر الامان



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (19) - سرمد علي
    11/2/2017 10:13:48 AM

    الخطوات معروفه برزاني انسحب من رئاسه الاقليم ليرجع الى اصله ارهابي ويكون ورقه ضغط على الحكومه المركزيه وسأيتي برئيس (فزاعه) يفاوض الحكومه المركزيه



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (20) - ايمن فاضل
    11/2/2017 2:11:36 PM

    يلة هسة ان شاء الله مرتاح وعاجبتة الوضعية هههههههه



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (21) - حيدر الموسوي
    11/2/2017 2:19:30 PM

    بالعافية عليك وعلى الصفكولك خوش باكو هوا زين



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com