2017/11/05 11:57
  • عدد القراءات 1159
  • القسم : تواصل اجتماعي

لماذا يحاولون تشويه صورة الزيارة الاربعينية؟

بغداد/المسلة:  

كتبت ريحانة فاطمة في صفحتها التفاعلية على "فيسبوك"

إن اليد الغيبية حاضرة لرعاية زوار الأربعين بلا شك.

أنا لا أستبعد تدخّل اليد الغيبية في رعاية الزيارة الأربعينية من جميع جهاتها، خصوصاً مع ما نراه من تزايد أعداد الزائرين، وتموينهم بصورة ذاتية تلقائية وعفوية، وانعدام أو ندرة الحوادث التي تقع في طريق الزيارة.

ولو قسنا موسم الزيارة بموسم الحج، لرأينا أثر اليد الغيبية واضحاً في الزيارة، ففي الحج هناك وزارة خاصة لرعاية شؤون الحجاج، والدولة تصرف أموالاً طائلة لتوفير الجو الملائم للحجاج، ومع ذلك نسمع عن وقوع العديد من الحوادث، والكثير من الحجاج يشكو من عدم كون الخدمات المقدمة بالمستوى المطلوب، ولا نسمع بشيء من ذلك في الزيارة، وإن سمعنا فهو نادر جداً.

أنّ هذه الأعداد المليونية من الزائرين لا تروق بحال للأعداء، الأمر الذي يعني محاولتهم تشويه صورة الزيارة بطريقة وبأخرى، مما يُلقي علينا مسؤولية مهمة في كشف الواقع عن قدسية هذه الزيارة وعظيم شأنها.

 المصدر: تواصل إجتماعي


شارك الخبر

  • 4  
  • 1  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   1
  • (1) - يشار
    11/6/2017 4:39:50 AM

    من هي هذه الكاتبه العظيمه ريحانه فاطمه؟اعتقد انها ملايه من ملاياة عاشورا-كافي كذب وجهل وفقر منذ ان سقطت فاشية البعث والعراق يترنح بسب النظام السياسي وفشله في لم جراح العراق وشعبه-لا بل ان قوى الاسلام الظلاميه تسعى الى ادخال العراق في نفق الفكر الديني الظائفي المدمر-بسب هينة احزاب الاسلام بشقيها الشيعي والسني-اذن صفقوا كتاب الخرده في زمن البعث الفاشي ومدوحوا القاءد الضروره-اما الان فهذا النوع من الكتاب ذهب مع موجة الاسلام السياسي لكي ينظر لنا تاريحنا المزور ويصفق للعمائم ايات الله وفتاويها الخرافيه-متى تعي شعوبنا وخاصه العراقين ان الدين لايبني دوله ولانظام اجتماعي ترفى اليه الشعوب المتطلعه للحريه والتجارب كثيره-ماذا حصدت اوربا بصراعها الديني -لاشئي ابدا الا عندما فصلت الكنيسه في التدخل في الامور السياسيه-لماذا تصرف هذه المليارات على هذه الزيارات ولماذا تسخر ادوله ووسائط النقل لهذه الجموع المتلحفه في السواد -لاشئي سوى بقتاوي ايات الله المتخلفه التي هيمنة على العراق وشعبه وهي تلوح بجرس الطائفيه-فاالسنه ادخلوا الدواعش وتاريخهم دموي على شريعة نبيهم مخمد -اما الشيعه فهم ورثة ايات الله الايرانيه المتخلفه-اتركوا شعوبنا ولامكان للفكر الدين في العراق الذي يسير باالعراق الى الهاويه-كفنا حروب ودماء وفقر وتخلف؟



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •