2017/11/25 04:00
  • عدد القراءات 10005
  • القسم : رصد

من أين أتى موفق الربيعي بخبرته الأمنية الواسعة؟

بغداد / المسلة:

وضع النائب موفق الربيعي، نفسه للمرة الألف في موضع "السخرية"، في وسائل الاعلام والمنتديات ووسائل الاجتماعي، حين ارجع خبرته الأمنية "الواسعة" الى كونه كان "معتقلا" في سجون النظام العراقي البائد.

لكن الربيعي، على ما يبدو اخفق في توظيف "خبرته العظيمة" في استراتيجيات الامن، ففي الحقبة التي تبوأ فيها منصب مستشار الأمن الوطني، غرق العراق في بحر من الدماء التي سببها عقم الخطط الأمنية، واستشارات الربيعي الفاشلة.

وفي هذا الوقت الذي نجحت فيه خطط رئيس الوزراء حيدر العبادي في مجال الامن الداخلي، والوقاية من الإرهاب الداعشي، وقهره الى حد انحساره الكبير، يبعث موفق الربيعي بين الحين والأخر رسائل فشله سواء على صعيد المنصب الذي تبوأه، او العمل البرلماني والسياسي بشكل عام .

وابتلى العراقيون، بسياسيين يرفضون الاعتراف بفشلهم، ويرتقون بأنفسهم الى خانة "المنقذ" للشعب العراقي وانهم يؤدون خدمات نوعية له، فيما الواقع انهم يلهثون وراء المنصب والمال والجاه، ودليل ذلك الأرصدة المليونية في البنوك، حيث يقف موفق الربيعي في مقدمة هؤلاء الذين لازالوا يصرون على انهم قادرون على الإنجاز، لكنه إنجاز استعراضي لخداع الناس البسطاء.

واختلال التوازن يبدو جليا عند الربيعي، في سعيه الى حرف الحقائق، ومن ذلك تعمّده التقليل من شأن المقاتل العراقي، بقوله أن "الولايات المتحدة هي من خلصتنا من داعش"، حيث يحقّق له هذا المنطق شعوراً مريحاً، ويبعد عنه الإحساس بالنقص أمام عظمة الإنجاز، و يلطِّفُ عليه وضعه النفسي القلِق.

ويتضح جليًا اضطراب البوصلة السياسية للربيعي بتصريحه في 2014 لقناة "سي أن أن"، بأن "المعركة مع تنظيم داعش قد تمتد إلى عشر سنوات"، فيما العراق اليوم على وشك القضاء على داعش، ما يضع الربيعي في أزمة نفسية بسبب سوء التقدير، وسطحية التحليل.

ولا يزال العراق يعيش مآسي التفجيرات وأعمال العنف منذ 2003 وكان أحد أسبابها مسؤولين، من أمثال الربيعي، فشلوا في وضع سياسات تحول دون تضرر المجتمع من الإرهاب، وتكتموا على الدول التي تدعم العنف في العراق، لاسيما وان الربيعي كان يشغل منصب مستشارا للأمن الوطني وهي مهمة، فشل فيها فشلا ذريعا إلى الحدّ الذي لم يكن له تأثير ملموس في وضع سياسات أمنية ناجحة.

وفي هذا الشأن كتب الناشط حيدر نزار لـ"المسلة" قائلاً: "سأل المذيع الذي كان يجري حواراً مع الربيعي عن سبب تفاخره وارتياحه لتلقيبه بـ"الخبير الأمني"؟..

 ابتسم الربيعي بارتياح تام دال على الزهو باللقب والوصف، وأجاب،إن "خبرته الأمنية جاءت من سجنه في دائرة الأمن خلال سبعينيات القرن الماضي".

ولتناقضات الربيعي وازدواجيته تاريخ، ففي حين كشف الربيعي، متأخرا الدور الإماراتي في إرهاب العراقيين، أكد عضو الهيئة القيادية للمجلس الأعلى الإسلامي جلال الدين الصغير، في 13 أيلول 2017 عن أن "الربيعي اخذ معه أمراء خليجيين كانوا معتقلين وينتمون للإرهاب وسلمهم إلى السعودية".

واعتبر الربيعي، في 13 أيار 2017، إن شركة أولف الأمنية التي ستتولى حماية الطريق الدولي بمحافظة الأنبار، هي نفسها شركة بلاك ووتر الأمريكية التي قتلت العشرات من العراقيين في 2007، متصوراً نفسه قد اكتشف أمراً مذهلا، غاب عن الحكومة والمؤسسات الأمنية والرقابية، في محاولة تسويق انتخابي لشخصية مطاطية، حيث يسعى الربيعي إلى إعادة إنتاجها في قالب جديد.

 وكانت معلومات افادت ان شقيق الربيعي، استقر به المقام أخيرا في لندن، بعد ان كان قد اختلس 20 مليار دينار خلال فترة وظيفته في مستشارية الأمن الوطني.

وأوضحت المصادر، ان تواجد عبد الامير باقر الربيعي في العاصمة البريطانية، هو للتنسيق مع الربيعي في استثمار الأموال التي بحوزته، حيث يشترك الطرفان في مشاريع مستقبلية.

وكما اقتربت الانتخابات، تزايدت الوعود في تقديم الخدمات، وتحقيق الإنجازات، الامر الذي يثير سخرية الشارع العراقي، لما له من تجربة "مرة" مع هؤلاء الذين يطلقون الوعود جزافا.

الإفلاس الجماهيري الذي يؤرق الربيعي يدفعه الى الى استنفار العواطف بالأكاذيب حيث يُظهر مقطع فيديو نشره الربيعي على صفحته في الفيسبوك، وهو يطلق الوعود أمام حشد من أبناء العشائر في المحمودية، في وهم منه بان العراقيين، ربما نسوا سنوات الخداع والاختلاس ومصادرة الدور التراثية في بغداد.

المصدر: المسلة


شارك الخبر

  • 36  
  • 0  

( 17)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   29
  • (1) - وطن غريب
    11/9/2017 5:40:04 AM

    هذا الشخص ظاهره صوتيه او فقاعه



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   21
  • (2) - بصرة براضعية
    11/9/2017 7:21:45 AM

    اي كان معتقل في سجون صدام في لندن هههههه والله مهزلة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   32
  • (3) - مواطن عراقي
    11/9/2017 8:02:35 AM

    العتب على الذين ينتخبون هذا القشمر للبرلمان.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   17
  • (4) - همام العاني
    11/9/2017 9:10:11 AM

    شيفتهم بالامن هو ، انوبة طلع بفيديو يكول اني هوايتي الامن ، عساس هي لعبة وعندة هواية بيها ،، والله يا الله سياسيين اخر وكت



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   17
  • (5) - خليل الشامي
    11/9/2017 9:31:19 AM

    تعودنا على فشل أغلب السياسيين العراقيين واللي دمروا البلد وفوك كل هذا الخراب يبقون يهتفون باصواتهم القبيحة وكأن الشعب لا يفهم لغتهم الدنيئة ومحاولاتهم في رمي الفشل على الاخرين



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   19
  • (6) - حيدر الحسني
    11/9/2017 9:43:22 AM

    الله ينتقم منهم هو واخوه باكو ونهبوا وراحو للندن يتمتعون بيها وراها يطلع يصرح بكل قباحة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   18
  • (7) - ناصر ياسين
    11/9/2017 9:55:48 AM

    كائن فاشل جدا وطائفي جدا والعتب على عمار الحكيم الذي سوّقه للانتخابات الاخيرة بعد ان رفضه الجميع لانه انسان مكروه من الجميع . فات الاخ المحرر ان يذكر قصة تآمره مع اخوه عبد الامير في تهريب ملايين الدولارات عندما كان هذا النكرة مستشارا للامن القومي هذا المنصب الذي لاعلاقة له به لانه انسان فاشل في كل شيء .



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   6
  • (8) - عدنان فاضل
    11/9/2017 11:06:25 AM

    من المعروف ان الحكومة العراقية في بداية تشكيلها ليس لديها الخبرة في تشكيل الوزارات والوزراء ووجود موفق الربيعي كانت احد الهفوات



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   9
  • (9) - ماجد العراقي
    11/9/2017 11:09:45 AM

    لقد شغل المنصب في وقت كان العراق يمر بأزمات متتالية صعبة ولم يثبت الجدارة في عمله لذلك نستدل على انه شخص غير كفؤ لهذا المنصب الذي شغله



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   8
  • (10) - ابو محمود
    11/10/2017 5:05:52 AM

    قسم من السياسيين يدفع اموالا الى القنوات الفضائية لاستضافتهم في البرامج وخصوصا في اوقات الذروة وفي برامج لها نسبة متابعة كثيرة . ننصح هؤلاء بالاتفاق مع قناة أم بي سي فور الخاصة بالاطفال ففيها نسبة مشاهدة كبيرة جدا وخصوصا افلام كارتون توم وجيري.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   6
  • (11) - سعد حارث
    11/12/2017 4:06:39 AM

    موفق الربيعي لا يفقه شيئاً بالامن ، انه يجيد اللعب والسرقة هو واخوه ، المواطن العراقي هو مسؤول اليوم امام الله وامام اخوانه المواطنين على اختياراته ، شخصية كشخصية موفق الربيعي يجب ان لا تُنتخب مرة اخرى



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   4
  • (12) - بارق احمد
    11/12/2017 4:26:54 AM

    من خلال هوايته التي يدعي بها حين كان يلعب شرطة حرامية وهو صغير ولعبة الغميضة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   5
  • (13) - احسان العبادي
    11/12/2017 9:19:07 AM

    بعد هالكلاوات مالتة ويومية يطلع يحجي ويلوص ، بلة اكو احد حينتخبة ؟ يا شعب شوية اصحوا واعرفوا المن تختارون لان هذولة دمروا العراق



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   4
  • (14) - ابن العراق
    11/15/2017 7:25:20 AM

    جاب خبرته الامنيه من حصته في شركه الطاهره لمنتوجات الهمبورجر والمارتديلا والنقانق.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   4
  • (15) - كريم الحلو
    11/15/2017 1:01:16 PM

    بسبب الجكومات المتعاقبة التي سمحت له وليس ذنبه !



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   1
  • (16) - salam feleyeh
    11/15/2017 3:14:01 PM

    لا يهمني الربيعي وغيره لكن الواضح عندي انكم تستفزون السياسين من اجل الرشوة او التشهير وهذا مصدر سحتكم



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   3
  • (17) - يوس٥ حمدان
    11/16/2017 6:59:17 PM

    هذا النكره اللي اسمه ( موفق الربيعي ) نموذج سىء للساسه الذين أتى بهم المحتل الامريكي الارعن بعد الاحتلال الغاشم في ٢٠٠٣ ونصبهم في مواقع مهمه في الدوله العراقيه ومنذ ١٤ عاما والعراق يعاني من مختلف المشاكل وخاصة انعدام الخدمات وضياع مليارات الدولارات على يد هؤولاء السفله والتافهين ممن باعوا الشرف والعرض بثمن بخس ونسوا ان المواطن العراقي يسفك دمه على يد الاٍرهاب وه) يتلاعبون باموال هذا الشعب وشراء القصور الفارهه والفيلات في دول العالم .الا يتعض المواطن عندما ينتخب هذه الشله التعبانة هذه الشله من زبالات اخر الزمن لتحكم البلد وتنهب خيراته .



    علي
    11/26/2017 3:59:58 AM

    يا اخي اساسا ماعدهم ..... ولا ...... حتى ايبيعوه . اولاد..... ماكو ابقاموسهم هذة المصطلحات .

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •