2017/11/10 00:00
  • عدد القراءات 5919
  • القسم : رصد

النجيفي يٌنعش طائفيته في واشنطن

بغداد/المسلة:

أفادت متابعات "المسلة" بان نائب رئيس الجمهورية، ورئيس إئتلاف "متحدون" إسامة النجيفي، يبحث في واشنطن إعادة إنتاج جماعات موالية بزعم إيجاد تعادلية في النفوذ السياسي في العراق، فضلا عن تأجيل الانتخابات، لإدراكه ان أهالي المناطق المحررة، يبدون دعما مطلقا للحكومة الاتحادية والقوات الأمنية التي حررتهم، بما فيها الجيش العراقي والحشد الشعبي، حيث طرح النجيفي على واشنطن الضغط باتجاه حله .

تحرّكات النجيفي، دفعت عراقيون في وسائل إعلام ومواقع تواصل اجتماعي، الى تصنيفه باعتباره العدو الداخلي، الذي لا يجيد سوى إثارة النعرات الطائفية، والتخندق حول مزاعم الإقصاء والتهمش.

ويبدو النجيفي على وفاق مع نائب رئيس الجمهورية اياد علاوي، في مشروع جديد لمرحلة ما بعد داعش، بهدف تشويه صورة الوضع الداخلي، والسعي الى التحرك بعيدا عن رؤية الحكومة العراقية وبرامجها، والتهجم على دول متحالفة مع العراق ضد الإرهاب، انطلاقا من دوافع طائفية، وأغراض انتخابية، حيث يسعى النجيفي الى استمالة دول خليجية لتمويل مشاريعه السياسية ودعايته الانتخابية.

زيارة النجيفي الى واشنطن تتزامن مع سعيه محليا الى إعادة إنتاج نفسه، بعدما وجد نفسه خالي الوفاض من أي دور في تحرير الموصل، بعد أن كان هو واخاه اثيل النجيفي، من أبرز صانعي الظروف التي أنتجت داعش.

وبحسب مصادر عليمة بأجندة النجيفي، فانه زيارته ليس لها أية علاقة بمنصبة، وبعيدة عن الاجندة الوطنية، وهي تسويق لتكتلات سياسية جديدة يسعى النجيفي الى إرساء برامجها على أسس طائفية بحتة، بنفس الشعارات المجترة وهي التهميش، وسيطرة الشيعة على مقاليد السلطة.

ويقلق النجيفي من انهيار شعبيته لاسيما في الأزمة الأخيرة حول كركوك، حيث لم يبذل أية جهود لا يقاف احتلال بيشمركة بارزاني للقرى العربية في المناطق المتنازع عليها، فضلا عن تحالفه مع الزعيم الانفصالي، الذي تحول الى "سري" في الفترة القريبة الماضية لخشيته من نقمة العشائر العربية عليه في محافظة نينوى.

وفي حين لم يثن النجيفي على تحرير الموصل، ولم يتوجه بالشكر الى القوات التي حررت المدينة التي ينحدر منها، فانه يصر على مواقفه المسيئة الى القوات الأمنية والحشد الشعبي، بعدما صرح في مقابلات متلفزة بضرورة حل الحشد الشعبي، بل وأعلن رفضه لمشاركته في تحرير الموصل.

غيض من فيض

وبتصفح  الماضي ينكشف الكثير من شخصية النجيفي التبعية، وتعصبه المذهبي.

ففي حين أن أهالي الموصل، احتفلوا بتحرير الموصل شاكرين القوات الأمنية والحشد الشعبي، فانه خاطبهم قائلا: "يا أبناء الموصل، حانت ساعة التحرير إنهم أبطال جيش العراق، ومكافحة الإرهاب، وأبطال حرس نينوى، والحشد العشائري، وقوات البيشمركة، يؤازرهم التحالف"، من دون ان يذكر "الحشد الشعبي"، في نكران واضح لتضحيات هؤلاء المقاتلين الذين حرروا الأرض، التي هرب منها شقيقه، أثيل النجيفي، في ليلة ظلماء.

شاء أسامة النجيفي ان لا يدخل مع جحافل التحرير فاتحا، منتصرا، وفضل أن يظل متاجرا بآلام أهالي الموصل التي خلفها داعش، وظل على رهانه مع بارزاني وجهات خارجية.

واضح جدا، إن أحد أسباب التنكر للوطن عند النجيفي هو الشعور بالنقص من الانتصار، ذلك ان الجُبْن يحسّد الشجاعة، والمذلة تحارب العزة، وبون واسع بين سياسي ترك أهله وعِرضه بين أيدي الدواعش، وبين مقاتلين يزحفون الى المعارك زحفا لإنقاذ أبناء بلدهم مهما كانت قويتهم أو طائفتهم.

بل ان هذ الحقد على الوطن الذي لمسناه في زيارة النجيفي لواشنطن، مرده أن هؤلاء الذين يريدون للمعركة أن تكون "طائفية"، تقتصر على السنّة فقط، أربكتهم الانتصارات الساحقة على الإرهاب والانفصاليين وانهيار المعادلة الطائفية التي رسمها النجيفي وأمثاله لعزل أهالي الموصل "السنّة"، عن المكون الشيعي الأكبر "وفق المصطلح الطائفي الذي يستسيغه النجيفي".

إن الجَبانة، والخَرَع، والخَوَر عن القتال، والحقد على الوطن من واشنطن، لم يكن مفاجئا من جهات أثارت الفتنة الطائفية قبل أيام من اجتياح داعش، الموصل، مثلما طالبت بخروج الجيش العراقي من المدينة الذي يعود اليها اليوم وهو اقوى شكيمة، واكثر تسليحا.

 أجندة النجيفي، الجديدة وهو يستعد للانتخابات من بوابة واشنطن، وعواصم إقليمية، وصمة عار و شَنَار في تأريخ هؤلاء الذين أَعْرَضَوا حتى عن القتال لتحرير مدنهم، بعد ان كشفت الأيام مؤامرات الزعماء المحليين، الخاضِعٌين، الذاعِنٌين.

"المسلة"


شارك الخبر

  • 22  
  • 3  

( 14)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 3  
    •   18
  • (1) - اسيل محمد
    11/8/2017 9:04:38 AM

    اسامة النجيفي واخوه اثيل النجيفي كارت احترك لان لا حققوا انجاز ولا سوة شي بي خير ،، اعمالهم جانت بالعراق عبارة عن بوك ونهب وفساد وارهاب



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 3  
    •   14
  • (2) - برهان
    11/8/2017 12:00:02 PM

    يجب تقديم النجيفي للمحكم بسبب اثارته للنعرات الطائفية والتحريض على الدولة العراقية واخلاله بقرارات الحكوومة العراقية ....انه واخوه اثيل الاثول وعلاوي الطرن سكاكين في خاصرة العراق هؤلاء الانجاس هم ايظا من يدعموا ويشجعو المسعور ابن الكلب العميل على الانفصال وتقسيم العراق يجب معالجة هؤلاء جميعا قضائيا او بوسائل رادعة اخرى



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   9
  • (3) - جاسم بلاسم
    11/8/2017 12:52:24 PM

    المامون لعنة الله عليه احضر قوقاز وشركس وشيشان وبرامكة بغضا بالشيعة ومنهم النجيفي والهاشمي ووووووووووو ناس حاقدين لان الحقد بجيناتهم الوراثية ما يفيد سلطة واموال ونهب وبالحكومة وضد العراق يشتغلون



    عراق
    11/9/2017 3:35:33 AM

    مع احترامي وتحياتي اخي جاسم بلاسم..يا حبذا لو راجعت التاريخ قليلا حتى تتعرف على عظمة الخليفة العباسي المأمون في وعلمه في السياسة والفلسفة والفقة...اني اتصور ان حضرتك تقصد خليفة عباسي اخر!!! والسلام

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   6
  • (4) - النورس المهاجر
    11/8/2017 4:22:43 PM

    ذكرت في تعليقاتي السابقه بأن مسعود أصبح ورقه محترقه لدى الأمريكان والغرب قبل الأستفتاء وصح كلامي والأن أقول النجيفي أسامه وأخوه الأثول أصبحا أوراق محترقه لأهل الموصل فهو يحاول تأجيل الانتخابات بكل صوره بعدما شعر وتأكد لو زار الموصل لأمطروه بالقنادر والنعل بعدما أصبح شخصيه منبوذه ومحتقره مع أخيه أثول النجيفي .. أنتهى عصر وزمان النجيفيان وبعد الانتخابات سيكون مصيرهما بمزبلة التاريخ ..



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   5
  • (5) - بصرة براضعية
    11/8/2017 5:24:28 PM

    عفن طائفي في دمهم لايتغير



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   9
  • (6) - إبن بغداد
    11/9/2017 1:23:07 AM

    يجب ان يحاسب بجريمة اثارة النعرات الطائفية،والتآمر مع أعداء العراق من القطريين والسعوديين والأميركان لابقاء الفوضى في العراق وتسهيل دخول الارهاب ،دعم والدفاع عن الإرهابيين والاصرار على اعتبارهم ابرياء وان الجيش هو المعتدي. اسامة النجيفي عراب الطائفية ومؤسس الفوضى في الحكومة ومحرض كل أعداء العراق للتدخل بالشأن العراقي ،ويكفي انه اعترف في مؤتمر صحفي بالبرلمان انه وكتلته دواعش .قالها بحجة المزاح ناسيا ان المرء يفضح نفسه بفلتات لسانه او تعابير وجهه . مالم يسجن او يطرد من العملية السياسية سيظل العراق ينتقل من فوضى الى فوضى.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   5
  • (7) - محمد العبودي
    11/9/2017 3:53:24 AM

    رسالة الى النجيفي واخية من الافضل والاشرف لكم ان ترحلوا من العراق ان الاوان لذلك لانه قد اصبح معروفاً لدى الوسط السني قبل باقي مكونات الشعب انكم من بعتم وسلمتم الموصل لداعش باتفاق مع مسعود برزاني وجهات اخرى وبهذا الحال انتم مفلسين من التأيد الجماهيري لكم والمجرب لايجرب



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   5
  • (8) - نذير محمد
    11/9/2017 3:55:17 AM

    اسامة النجيفي واثيل النجيفي تاريخهم اسود من السواد نفسة ماعرف ليش الى هسة محد مستجوبهم ومحاكمهم وديلعبون لعب بكيفهم



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   6
  • (9) - كامل علي
    11/9/2017 4:02:01 AM

    ناس فاسدة والفساد ناخر عظمهم للاسف بايقين الى هسة دون حساب وكتاب ولكن مراح يكدرون يهربون من الله المنتقم الجبار



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   7
  • (10) - اسامة القيسي
    11/9/2017 4:06:34 AM

    مع الاسف هولاء الشرذمة اسامة واخوه خدعونا بحجة انهم من مناصرين حقوق السنة وغيرها من الشعارات البراقة ونرى اليوم انتم عار علينا ونحن بريئين منكم لقد حاولتوا صنع شرخ بيننا بين اخوتنا المكون الشيعي ومرت الايام ونرى الحشد والجيش من المكون الشيعي يقاتلون معنا في سبيل الوطن لا يهمهم كانت ارض سنية اوشيعية يتقدمون الى السواتر مستبسلين في سبيل استرجاع ارضي انتهكت من قبل عصابات داعش الذين دخلوا الارض بمعاونتكم يقاتلون ومعنا جنباً الى جنب نحن وهم اخوة وكثير من المواقف راينا لا يسع الوقت لذكرها وتوحدنا بفضل قيادة العبادي والعبادي كان ومازال حقاً رئيس للعراق بكل مكوناته ولا نرى في منهجه النعرة الطائفية التي توسمتم بها. لذا لن تخدعونا مرة اخرى بأصواتكم الممزقة لوحدة العراق تحت راية الله اكبر العراق موحداً



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   4
  • (11) - ميساء عادل
    11/9/2017 9:42:49 AM

    هذا النجيفي يجب ان يحاكم امام الشعب بسبب طائفيته واجرامه هو واخيه



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   4
  • (12) - نبأ قيس
    11/9/2017 9:43:17 AM

    ما حصلنا من هالسياسيين غير الطائفية ونهب المال العام



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   7
  • (13) - باسم عبد المهدي
    11/9/2017 9:44:00 AM

    هو واخوه اثيل النجيفي اكبر طائفيين



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (14) - احمد
    11/11/2017 5:02:06 AM

    احب موقع المسلة لانها ضد الطائفية لافرق بين الكل ، لكن عندما ارى بعضا يتهجم على طائفة معينة يصبني الياس من ادارة الموقع ، الاخوة الاعزاء توجهت لموقعكم بعد 13سنة من خدمة اعلامية، لانكم على حق ، ولكن اذا كتب احدا ما تهجما على اي مكون ، للاسف سوف تخسرون زبونا واحدا وهو انا، شكرا لكم



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •