2017/11/10 16:05
  • عدد القراءات 4568
  • القسم : ملف وتحليل

فوضى سياسات في الاقليم بسبب صراع السلطة بين نجليّ بارزاني ونيجرفان

بغداد/المسلة:

قالت مصادر مطّلعة، ‏10‏ تشرين الثاني‏، 2017 بأن نجليّ بارزاني، يقفان ضد صعود نيجرفان بارزاني الى مركز القرار في الإقليم، ويرفضان توجهاته في الخضوع للدستور والتفاوض بموجبه مع الحكومة الاتحادية.

وأفاد مصدر، ان من نتائج هذا الخلاف، تعطيل المفاوضات مع بغداد، والعمل على خلط الأوراق أمام نيجرفان الذي يحظى بثقة مسعود بارزاني.

وفي حين تتعاظم سلطات نجليّ بارزاني وسعيهما الى الاستحواذ على السلطة، يلحظ المراقبون فوضى سياسات في أربيل، الامر الذي يصعب فيه التنبؤ عما يخطط له أصحاب القرار هناك.

ويمسك نجلا بارزاني بالقوة المادية للسلطة، لقمع أية معارضة لسياستيهما او محاولات الاستحواذ على النفوذ خارج الدائرة التي يخططان لها.

وكشف المصدر عن ان نجليّ بارزاني هدّدا نيجرفان بنسف أية نتائج مفاوضات مع الحكومة الاتحادية.

ويتخوّف نجلا بارزاني من ان المفاوضات ستؤدي الى إجراءات لسيطرة القوات الاتحادية على البيشمركة باعتبارها جزء من القوات الأمنية العراقية وفق الدستور، الأمر الذي يؤدي الى انهيار نفوذهما بشكل كامل لاسيما وانهما لا يجيدان العمل السياسي قدر القوة وأساليبها في "البلطجة".

كما يخشى افراد أسرة بارزاني من انهيار منافعهما المادية بسبب عزم الحكومة الاتحادية على السيطرة على المنافذ الحدودية، وإقفال منافذ تهريب النفط.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي قد أشار في مؤتمره الصحفي الثلاثاء الماضي، الى وجود أحزاب تقود مليشيات مسلحة تحاول الاعتداء على القوات الاتحادية، مهددا بعدم السماح لهم بالتواجد في العراق حال تعرض القوات الاتحادية الى أي اعتداء .

وتحسبا لتدهور الأوضاع، شكّل أبناء بارزاني جماعات مسلحة بشكل منفصل عن البيشمركة التي لا تدين في قسم كبير منها لبارزاني،

حيث تعمل هذه المجاميع على الاعتداء عل القوات الاتحادية فضلا عن المواطنين الأكراد.

وبحسب مصادر تابعتها "المسلة" فان موقف الحكومة الاتحادية الذي يميّز بين سلطة بارزاني وبين الشعب وتأكيد رئيس الوزراء حيدر العبادي بان أية عقوبات سوف تطال الزعماء الانفصاليين وليس الإقليم، زاد من نقمة الأكراد على بارزاني ومغامرته في الانفصال واستغلاله العاطفة القومية للأكراد لترسيخ بقاءه في الحكم.

وأفادت المصادر ان رسالة العبادي الى الشعب الكردي اربكت سلطة بارزاني، لان القائد العام للقوات المسلحة وجّه رسالة واضحة للأكراد بان الجيش لن يكون بالضد منهم وان الإجراءات المتخذة في صالحهم.

وقال المصدر ان اكثر ما يخشاه بارزاني هو انكشاف حقيقة مزاعمه بوجود تهديد من قبل الحكومة الاتحادية الامر الذي يضعه غي موقف حرج، وربما تتجه الأمور الى السعي الى ابعاده عن مركز القرار حتى من قبل المقربين منه خشية على مصالحهم ومستقبل السلطة في الإقليم.

المصدر: متابعة المسلة


شارك الخبر

  • 21  
  • 2  

( 10)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   20
  • (1) - عراقي
    11/10/2017 11:30:48 AM

    يجب الغاء الاقليم الكردي وتفكيك كل قوى الامن الكردية والقوى العسكرية الكردية والعصابات الكردية ومصادرة اسلحتها ...وليس تزويدها بالرواتب حتى يقاتلوا ضد القوات العراقية ..ما هذا المنطق؟ تزودوهم بالرواتب حتى يقتلوا اولادنا واخوتنا؟؟؟؟ ثم اعتقال المجرم مسعور ابن الكلب العميل وعائلته التي سرقت العراق وهذة ضرورة امنية وضرورة وطنية عراقية ..يجب على الحكومة التخلص من العملاء والذين يتآمرون على العراق .على الحكومة استرداد كل ما سرقه الاكراد ..مليارداتهم هي قوت العراقيين المسروقة..والا اين الاصلاح والقضاء على سارقي المال العام والقضاء على الفاسدين وعائلة البر زاني هي الفساد بعينه ؟؟



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   17
  • (2) - عراقي
    11/10/2017 11:31:17 AM

    يجب الغاء الاقليم الكردي وتفكيك كل قوى الامن الكردية والقوى العسكرية الكردية والعصابات الكردية ومصادرة اسلحتها ...وليس تزويدها بالرواتب حتى يقاتلوا ضد القوات العراقية ..ما هذا المنطق؟ تزودوهم بالرواتب حتى يقتلوا اولادنا واخوتنا؟؟؟؟ ثم اعتقال المجرم مسعور ابن الكلب العميل وعائلته التي سرقت العراق وهذة ضرورة امنية وضرورة وطنية عراقية ..يجب على الحكومة التخلص من العملاء والذين يتآمرون على العراق .على الحكومة استرداد كل ما سرقه الاكراد ..مليارداتهم هي قوت العراقيين المسروقة..والا اين الاصلاح والقضاء على سارقي المال العام والقضاء على الفاسدين وعائلة البر زاني هي الفساد بعينه ؟؟



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   12
  • (3) - عراقي الصل
    11/10/2017 3:10:33 PM

    يجيب الغاء الاقليم والشى الثاني محد يتحث بان الاكراد ليس لهم موطء قم في تلك المنطقة حسب الاثار الموجة التاريخ يشهد بان الارض اشورية وعبر التاريخ في اي بقع من تلك الاراضي يجرى فيها التنقيب لم ترى اي اثر للاكراد سوى اثار اشورية ويريدون تاسيس دولة كردية على تلك الاراضي



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   14
  • (4) - Deaar
    11/10/2017 3:15:30 PM

    هذولة وكعوا فطيس ببلوعة خراهم مسعود وابنه وابن اخوه وخاله كلهم وحتى الكرد يحتقروهم مو بس العراقين عامة وحتى امريكا رفضت ان تعطية فيزة بمسعود لزيارة اميركا وقالت له اذا تريد فيزة تاخذها من طريقها من خلال وزارة الخارجية العراقية في بغداد وخارجية العراق تخاطب الامريكية واذا قبلوا الطرفين ذاك الوقت تاخذ الفيزة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   16
  • (5) - بصرة براضعية
    11/10/2017 4:33:56 PM

    يجب توقيفهم وليس التفاوض مع من خان وطنه وشعبه



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   5
  • (6) - بهاء نوري
    11/11/2017 4:10:46 AM

    شمال العراق اصبحت فريسة كل واحد من عائلة بارزاني يريد يحصل عليها



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   3
  • (7) - سعيد محمد
    11/11/2017 4:10:55 AM

    خليهم نارهم تاكل حطبهم ، مو همة رادو الاذية للعراق شوف الله شسوة بيهم ،، اللهم لا شماتة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   5
  • (8) - منذر اللامي
    11/11/2017 4:12:13 AM

    انقلب السحر على الساحر ، ماعرف شنو استفادوا من سوو هاي الهوسة كلها



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   7
  • (9) - احمد عدنان
    11/11/2017 4:36:56 AM

    هسة العبادي يسوي شي لا عالبال ولا عالخاطر مثل ما رجع السيطرة على كركوك بيوم واحد ، حيسوي شي يصدمهم كلهم وينهي وجودهم مثل ما انهى بارزاني



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   3
  • (10) - ورقاء جميل
    11/11/2017 9:28:00 AM

    خرب حظهم عائلة كلها صكط ، كلها تريد تبوك وتستغل انعل حظهم ،، بئسهم في ما بينهم ان شاء الله



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •