2017/11/14 09:19
  • عدد القراءات 521
  • القسم : تواصل اجتماعي

أمانة بغداد و أمانة اسطنبول وشتان ما بينهما

بغداد/المسلة:  

كتبة غازي الشايع في صفحته التفاعلية على الفيس بوك :

أكثر من مرة سنحت لي الفرصة بزيارة تركيا وخاصة مدينة اسطنبول , وأكثر ماشدني في هذه المدينة أضافة الى سحر جمالها، المدن والمنشآت الرياضية ،ففي القرب من جامع السلطان احمد  يوجد مجمع رياضي وبمنشآت رياضية فاخرة جداً مخصصة لعوائل وسط اسطنبول من غير وسائل الترفيه الاخرى، اما الملاعب الاخرى المخصصة لوزارة الشباب او للجنة الاولمبية التركية فحدث بلا حرج.

 والسؤال هنا أين أمانة بغداد ! ؟ فهل تكتفي الامانة بضخ جهدها على الأرصفة المتاكله أصلاً !  

المصدر : تواصل اجتماعي


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com