2017/11/16 17:25
  • عدد القراءات 4101
  • القسم : مواضيع رائجة

العلاق لـ"المسلة" : قرار الدعوة في القائمة الواحدة وللقيادة تحديد رئاستها ونوعية التحالفات

بغداد / المسلة

أكد القيادي في حزب الدعوة الإسلامية، علي العلاق، الخميس 16 تشرين الثاني 2017، على أن قرار حزب الدعوة الإسلامية بخوض الانتخابات البرلمانية القادمة بقائمتين أو قائمة واحدة، هو "قرار حزب وليس قراراً فردياً".

وقال العلاق في تصريح خص به "المسلة"، أن "حزب الدعوة الإسلامية يؤمن بأنه لا بدّ من قائمة تحدّد قيادة الحزب رئاستها ومرشحيها وتحالفاتها مع القوائم الأخرى، وسائر الأبعاد المتعلقة بها، وهذا هو الرأي السائد بين اعضاء الحزب، ويبدأ العمل بإعداد هذه القائمة والخطوات اللاحقة تدريجياً".

وكان مصدر مطلع كشف لـ"المسلة" عن جوانب من الخلافات بين حزب الدعوة والإسلامي ونوري المالكي، مشيرا الى انه مع بدء العد التنازلي للانتخابات، يسعى المالكي، الى تكريس النزول بقائمتين الى الانتخابات في منتصف 2018،  وعزمه على ضم جهات مقربة منه الى القائمة الخاصةبه.

وفيما إذا كانت هناك أطراف تسعى لخوض حزب الدعوة للانتخابات بقائمتين منفصلتين، أشار العلاق إلى أن "موقف الحزب هو ما أكدناه، وإن كانت هناك أطراف تعمل على إعداد قائمتين فهي محاولات شخصية وفردية ولا تمثل موقف الحزب".

وتوقع العلاق انّ "من المحتمل ان تبرز آراء لقياديين في الحزب بهذا الاتجاه".

وزاد في القول أن "الرأي العام للحزب يُتّخذ ضمن آليات النظام الداخلي وعبر التصويت على القرارات، والرأي العام هو الخروج بقائمة واحدة تُحدّد رئاستها ومرشحيها وتحالفاتها".

وكان مصدر كشف عن انه ومنذ استجابة قيادة الدعوة لتغيير مرشحها واستبدال المالكي بالعبادي، عزل المالكي مساره عن حزب الدعوة طيلة السنوات الأربع الماضية، وأثّر ذلك على رؤيته لانتخابات 2018، وتجلى ذلك في خلافات واختلاف بينه وحزب الدعوة، تجسدت في محاور متعدد، منها، إصرار المالكي على النزول في قائمتين انتخابيتين، في حين يرى حزب الدعوة في ضرورة النزول بقائمة واحدة. و لخّص المصدر خلافات المالكي مع الحزب في عدة نقاط: أبرزها:

أولا: يصر المالكي على رئاسة القائمة ويرفض ترأس العبادي لها. اما حزب الدعوة فيرى ان هذا الأمر موكول الى قرارات الحزب المركزية.

ثانيا: يصر المالكي على إدخال بعض الاسماء التي يكثر اللغط حولها مثل النائبة حنان الفتلاوي فيما يرفض الحزب ذلك.

ثالثا: يصر المالكي على ادخال "حركة البشائر" داخل القائمة والتي أسسها صهره ياسر عبد صخيل، فيما يرفض الحزب العادة تجربة انتخابات 2014 والتي استغل فيها أصهار المالكي، نفوذه.

وكشف المصدر المطلع عن ان المالكي رفض جميع المحاولات والحوارات التي أجراها الحزب وقيادته معه لثنيه عن مواقفه المتشددة، فيما موقف حزب الدعوة "واضح" في الدخول في قائمة واحدة، وفي حالة اتخاذ موقف اكثر مرونة من قبل الحزب والقبول بالقائمتين فانه سيفرض على المالكي مجموعة من الشروط التي رفض المصدر الإفصاح عنها، قائلا ان الحزب سيحسم أمره في الأيام المقبلة، وسيعلن ذلك عبر بيان رسمي.

"المسلة"


شارك الخبر

  • 1  
  • 10  

( 5)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   6
  • (1) - مالك
    11/16/2017 2:19:30 AM

    أي شكو بيها صيروا قائمتين او ثلاثة المهم حيدر العبادي يكون بقائمة منفصلة عن البقية اللي ما عرفت تدير أمور البلد بفترة الميزانيات الانفجارية و خبصونة بالعنتريات الفارغة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   14
  • (2) - علي
    11/16/2017 3:59:56 AM

    هو هذا العلاق بالعير بالنفير . اخبار حذاء اله الطلباني .



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 5  
    •   6
  • (3) - سجاد
    11/16/2017 4:37:02 AM

    المالكي خلي يكون بعيد اصلا عن ترأس القائمة لان راح ينسف القاعدة الانتخابية الها .. شلون واحد مثل المالكي رئيس قائمة وممكن ننتخب هذه القائمة !!!!



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 5  
    •   9
  • (4) - زهير
    11/16/2017 8:21:52 AM

    اساس دمار البلد هي الحقبة الزمنية التي حكم بيها المالكي وخصوصاً في الولاية الثانية الشعب هستوة مام يثق بالحكومة ويتأمل منها خير بظل وجود العبادي فما اعتقد المالكي حتى لو يدخل بعشرين قائمة بدل الاثنين هو خسران وانته العلاق هم مضرة على البلد مو نفع



    احمد الابراهيم
    11/16/2017 5:39:33 PM

    المالكي ما يقاس بالعلاق الذي لعق القنادر من اجل المال السحت والجاه الضايع وبالاصل فيلي مكطم المالكي ليس برايس وزاء ولكن مواقفه مشرفة في وقف الحرب الاهلية واخراج الاميركان ورفع البند السابع واهم شي حققه المالكي هو اعدام الطاغية هدام الف مليون رحمة على حليبك الطاهر يالمالكي لانك اسست الحشد الشعبي المقدس

    تعلق المعلاق بالعلاقة
    11/16/2017 9:43:49 PM

    والله خويه زهير علي العلاق مو بس مضرة على العراق لكنه عار على المذهب ،وعار على الانسانية ،وسبحان الله حتى چهرته الله گالبها ،لا بارك الله به ولابالساعة التي شفناه بيها.

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   4
  • (5) - هاشم العلي
    11/17/2017 4:36:57 AM

    على كيفكم مع ابو جعفر، الرجل يؤمن بلخلطة العجيبة، وهو صاحب الملف الأصفر الذي وصل العبادي للحكم. معك يا أبو جعفر الدكتورهاشم العلي.



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •