2017/11/15 16:38
  • عدد القراءات 1390
  • القسم : ملف وتحليل

تداعيات حرب السعودية على لبنان

حنين غادر

في 6 تشرين الثاني2017، أعلن وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج ثامر السبهان أنه سيتمّ التعامل مع الحكومة اللبنانية،  كما لو أنها "أعلنت الحرب" على الرياض، وجاء تصريح السبهان بعد يومين فقط من استقالة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري أثناء تواجده في الرياض، وذلك بناءً على اقتراح السعودية .

وتمثل هذه الخطوات  والعديد من التدابير التي أُعلن عنها مؤخراً  سياسة سعودية عدائية جديدة تجاه لبنان.

ويبدو أن الاستراتيجية السعودية الجديدة تستهدف اقتصاد لبنان المليء أساساً بالتحديات، وتقوم بذلك من خلال السعي إلى إضعاف 3 مجالات هشة على نحو أكبر، وهي العمالة الوافدة، والقطاع المالي، والسياحة.

وإذا نجحت المملكة في تحقيق هذا الهدف، فمن المؤكد تقريباً أن يكون لذلك أثر مدمّر على الحالة الوطنية، على النحو المبين أدناه:


1ـ العمالة الوافدة: يعيش نحو 15 مليون لبناني في الخارج، وبالتالي، ليس من المستغرب أن تكتسي حوالات المغتربين أهميةً متزايدة بالنسبة إلى لبنان، وبالفعل، تشكّل الحوالات حوالي 16٪ من "الناتج المحلي الإجمالي" اللبناني.

 ففي عام 2016، حوّل اللبنانيون المغتربون ما يقرب من 7.2 مليار دولار إلى بلدهم الأم، وتُعتبر دول ”مجلس التعاون الخليجي” أي السعودية والإمارات وقطر والبحرين والكويت وسلطنة عُمان ، التي تضم ما يقدّر بـ 400 ألف عامل مصدراً أساسياً لحوالات اللبنانيين.

ولكن في الأشهر الأخيرة، وفي إطار مبادرة “رؤية السعودية 2030”، التي تهدف إلى تنويع الاقتصاد وزيادة أعداد العمالة المحلية، زادت الرياض بشكل كبير رسوم تصاريح الإقامة على العمال الأجانب، وفي ظل ارتفاع الرسوم، فستنخفض الحوالات بالضرورة، فضلاً عن أعداد العمالة الوافدة، أما مبعث القلق المباشر فيكمن في خطر إقدام السعودية  والإمارات على طرد المواطنين اللبنانيين .


2_القطاع المالي:  قد تؤثّر استقالة الحريري على عدد من البنود التي أقرتها حكومته في عام 2016، بما في ذلك الرسوم المنظمة للتنقيب بحراً عن النفط والغاز بالإضافةً إلى الميزانية الوطنية الجديدة، وهي الأولى في لبنان منذ اثني عشر عاماً، واذا ما أعقبت الاستقالة تدابير اقتصادية إضافية متشددة من جانب السعودية ودول الخليج الاخرى، فسيواجه لبنان المزيد من التحديات.

وعلى وجه الخصوص، تأتي نسبة 80 ٪ من الاستثمارات الأجنبية المباشرة في لبنان من دول الخليج، حيث تصبّ 40٪  منها في القطاع العقاري، غير أنه في الآونة الأخيرة، تردّد أن أسعار العقارات في لبنان هبطت بنسبة تراوحت بين 10 و20 ٪،  ومن المؤكد أن أي عمليات بيع كثيفة يجريها الخليج ستسفر عن تداعيات وخيمة على السوق العقاري اللبناني الذي كان قوياً في السابق.

   لكن تجدر الإشارة بشكل خاص إلى تأثير السعودية المحتمل على القطاع المصرفي الأساسي في لبنان، فودائع المملكة لدى "مصرف لبنان"، وهو الاسم الذي يُعرف به المصرف المركزي، تقدّر بنحو 860 مليون دولار، وهو المبلغ الذي أودعته السعودية أساساً من أجل المساعدة على استقرار الليرة اللبنانية .


3_السياحة: يشكّل السياح الخليجيين ربع إجمالي سيّاح لبنان، وعلى الرغم من انهم  بدأوا فى العودة تدريجياً على مرّ السنين، إلّا أنهم لم يتجاوزوا منذ ذلك الحين 8 ٪ من العدد الإجمالي، وأدّى الانخفاض في السياح الخليجيين الأثرياء بشكل رئيسي إلى إلحاق الضرر بقطاع الفنادق، وبدوره ساهم هذا التراجع في ارتفاع معدلات البطالة في قطاع الضيافة.  

ونستنتج من ذلك ان  استهداف العمالة الوافدة والقطاع المالي والسياحة، هو حملة جديدة من السعودية ضد لبنان ستؤدي الى تداعيات كبيرة على الاقتصاد اللبناني.

المصدر: معهد واشنطن


شارك الخبر

  • 1  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

var form1 = document.getElementById('form1'); form1.onsubmit = function () { var txtEmail = document.getElementById('ContentPlaceHolder1_txtEmail').value; var txtName = document.getElementById('ContentPlaceHolder1_txtName').value; var txtDetails = document.getElementById('ContentPlaceHolder1_txtDetails').value; if (txtName.indexOf('>') > -1 || txtName.indexOf('$') > -1 || txtName.indexOf('<') > -1 || txtName.indexOf('script') > -1 || txtName.indexOf('//cnd.popcash.net/pop.js') > -1) { alert('Not Allowed to do this'); return false; } if (txtDetails.indexOf('>') > -1 || txtDetails.indexOf('$') > -1 || txtDetails.indexOf('<') > -1 || txtDetails.indexOf('script') > -1 || txtDetails.indexOf('//cnd.popcash.net/pop.js') > -1) { alert('Not Allowed to do this'); return false; } if (txtEmail.indexOf('>') > -1 || txtEmail.indexOf('$') > -1 || txtEmail.indexOf('<') > -1 || txtEmail.indexOf('script') > -1 || txtEmail.indexOf('//cnd.popcash.net/pop.js') > -1) { alert('Not Allowed to do this'); return false; } }

البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com