2017/11/17 09:25
  • عدد القراءات 5358
  • القسم : مواضيع رائجة

الأديب لـ"المسلة": قيادة الدعوة مع القائمة الواحدة

بغداد/المسلة:

كشف القيادي في حزب الدعوة الإسلامية علي الأديب عن ان "الرأي القيادي في حزب الدعوة الاسلامية يتجه لقائمة انتخابية واحدة".

واعتبر الأديب، ‏الجمعة‏، 17‏ تشرين الثاني‏، 2017 أن "قرار حزب الدعوة الإسلامية في النزول الى الانتخابات في قائمة واحدة، قرار سيادي ليس له علاقة بأحد".

وأضاف الأديب في حديث خص به "المسلة" ان "هناك رأي متداول بين بعض أوساط الحزب بشأن النزول الى انتخابات منتصف 2018 بقائمتين انتخابيتين"، مشيرا الى انه "في حالة تصويت البرلمان على نظام القائمتين، ستكون هنالك لجنة مشرفة داخل الحزب تتولى تنظيم آلية حسم الموضوع".  

وقال الاديب ان "هناك مقترح ضمن قانون الانتخابات مطروح للتصويت داخل البرلمان في إمكانية أي حزب تقديم اكثر من قائمة"، معتبرا ان "الامر  بالنسبة للأحزاب في الوقت الحاضر، مرهون بتصويت مجلس النواب، وفي حالة الموافقة على ذلك، من قبل النواب، فان لا مانع لأي حزب من وجود قائمتين، اما اذا لم يصوت فسينتهي الامر، الى ما كان عليه الوضع السابق".

وأوضح الأديب أن "هنالك مقترح من قبل بعض كوادر  الدعوة الاسلامية على المشاركة الانتخابية بقائمتين".

 وكان مصدر مطلع كشف لـ"المسلة" عن جوانب من الخلافات بين حزب الدعوة الاسلامية  ونوري المالكي، مشيرا الى انه مع بدء العد التنازلي للانتخابات، يسعى المالكي، الى تكريس النزول بقائمتين الى الانتخابات في منتصف 2018، وعزمه على ضم جهات مقربة منه الى القائمة الخاصةبه.

وأوضح المصدر  بانه ومنذ استجابة قيادة الدعوة لتغيير مرشحها واستبدال المالكي بالعبادي، عزل المالكي مساره عن حزب الدعوة طيلة السنوات الأربع الماضية، وأثّر ذلك على رؤيته لانتخابات 2018، وتجلى ذلك في خلافات واختلاف بينه وحزب الدعوة، تجسدت في محاور متعدد، منها، إصرار المالكي على النزول في قائمتين انتخابيتين، في حين يرى حزب الدعوة في ضرورة النزول بقائمة واحدة.

و لخّص المصدر خلافات المالكي مع الحزب في عدة نقاط: أبرزها:

أولا: يصر المالكي على رئاسة القائمة ويرفض ترأس العبادي لها. اما حزب الدعوة فيرى ان هذا الأمر موكول الى قرارات الحزب المركزية.

ثانيا: يصر المالكي على إدخال بعض الاسماء التي يكثر اللغط حولها مثل النائبة حنان الفتلاوي فيما يرفض الحزب ذلك.

ثالثا: يصر المالكي على ادخال "حركة البشائر" داخل القائمة والتي أسسها صهره ياسر عبد صخيل، فيما يرفض الحزب العادة تجربة انتخابات 2014 والتي استغل فيها أصهار المالكي، نفوذه.

وكشف المصدر المطلع عن ان المالكي رفض جميع المحاولات والحوارات التي أجراها الحزب وقيادته معه لثنيه عن مواقفه المتشددة، فيما موقف حزب الدعوة "واضح" في الدخول في قائمة واحدة، وفي حالة اتخاذ موقف اكثر مرونة من قبل الحزب والقبول بالقائمتين فانه سيفرض على المالكي مجموعة من الشروط التي رفض المصدر الإفصاح عنها، قائلا ان الحزب سيحسم أمره في الأيام المقبلة، وسيعلن ذلك عبر بيان رسمي.

"المسلة"


شارك الخبر

  • 8  
  • 3  

( 4)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 3  
    •   2
  • (1) - د. أكرم حسن الحسيني
    11/17/2017 5:49:00 PM

    حقا شر البلية ما يضحك . فلو سأل الاديب هذا نفسه مرة واحدة من هو وكيف هو الان يتمتع بهذا الجاه والثراء وعلى اي اساس ؟ فهو الذي فشل في جمع خمسة الاف صوت تؤهله لدخول البرلمان ومع ذلك لا يستحون ولا يراجعون انفسهم ويعودون يتفلسفون براس العراقيين . ثم يا علي الاديب ماذا قدمت للعراقيين وماذا قدم العراقيون لك ؟ العراقيون اغرقوك بالنعمة والثروة والنعيم ورزم الدولارات لاتعرف اين تودعها لانها زائدة عن حاجتك ايها المؤمن ، تسلمت وزارة التعليم العالي هدية من صديقك نوري الذي وضع امامك سلة الوزارات تختار منها ما تشاء ، اول شيء عملته في التعليم العالي نفثت سمومك الطائفية ومزقت الجامعات شر ممزق . في عهدك نزل موقع الجامعات العراقية في المقياس العالمي الى حضيض الحضيض . في عهدك نقلت وزارة الزراعة العريقة من ارضها الفسيحة في ابو غريب الى بضعة مكاتب كئيبة في الجادرية لكي تفرغ سمومك الطائفية في عهدك تم النصب على اساتذة جامعة بغداد باخذ اموال منهم لبناء سكن جامعي لهم في الجادرية من قبل شركة ايرانية ورصدت لها ملايين الدولارات من ميزانية الدولة وظهر ان الشركة تقاسمت تلك الاموال مع ابنك بلال . هذه هو تاريخك الكريه المقيت ومع ذلك لم يتحرك فيك شعرة ضمير ها انت تنتظر الانتخابات لكي تجثم على صدور العراقيين سنين اخرى بوجهك المتجهم وشخصك المتعالي<



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   1
  • (2) - زيد حسين
    11/17/2017 7:20:41 PM

    انت اخر واحد يتكلم حول الية الترشيح في حزب الدعوة . هذا حزب عريق بيه اهواي ناس اشراف انته وصاحبك المالكي وامثالكم دمرتو البلد خلف الله على العبادي الي انقذ حزب الدعوة من الهاويه ورفع اسم حزب الدعوة بعد ما شوهتو سمعته انته وغيرك



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   2
  • (3) - علي الوردي
    11/17/2017 7:29:23 PM

    اكبر مزور انت تذكر من طلبت وثيقة تخرج من كلية ابن الرشد قبل ما تكون وزير التعليم العالي سنة ٢٠٠٩ وردت عليك دكتور رهيف بتهميشه على طلبك انه انته ما عندك اضبارة وبعدين نظملك وحدة بالضغوط الي تمارسه من خلال وجودك في السلطة وبعدين نقلتهم لقسم التسجيل وهذا كله وثائق موجودة مو بس كلام واضف الى ذلك اخوك عادل الاديب كذلك نظمت اله نفس الوثيقة من نفس الكلية موقعة من رهيف نفسة استحي عاد



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (4) - سيد كاظم الهاشمي
    11/18/2017 6:40:58 AM

    علي الاديب عندما يقرأ تعاليق العراقيين الاحرار والاشراف ضده سوف يزعل وسوف يتهمهم فورا تلك التهمة الرثة والرخيصة التي يتمسح بها مثل خرقة بالية منذ صعد الى السلطة الا وهي ( ازلام النظام السابق ) و ( بقايا حزب البعث) ، وهي تهمة لا تنطلي الا على السذج . هذا وغيره من محدثي النعمة لا يريدون ولا يطيقون مواطنين اشراف واحرار ينتقدونهم ويفضحون ممارساتهم الخسيسة بل يريدون الشعب قطيع غنم يتبعهم ويمجد فيهم ولهذا فنرجسية الاديب واستعلاءه على الشعب فاق كل وصف والا اعطوني مقدار حبة خردل قدمها هذا الاديب للشعب العراقي ؟ لا يوجد عندهم سوى كرف الفلوس والتآمر على خصومهم والتكتل مع بعضهم من اجل ظلم العراقيين وزيادة مشاكلهم ، اسال الله جلت قدرته ان يخسف بالاديب وبطانته وامثاله الارض وان يزيحهم عنا بجاه محمد وال محمد ويبتليه وربعه بسء الاسقام والالام وطوارق الهموم والغموم .



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •