رنا العجيلي
2017/11/18 17:41
  • عدد القراءات 5018
  • القسم : تواصل اجتماعي

رنا العجيلي شهيدة الاعلام ومراسلة الحقيقة

بغداد/المسلة:  

التضحية والفداء هو شعار الذي رفعته الاعلامية رنا العجيلي التي تركت ملذات الحياة ، واتخذت من الاستبسال نهجاً لها حتى تظفر بالنصر أو الشهادة.

فما إن أعلن خبر استشهادها حتى أشعلت لهيب مواقع التواصل الاجتماعي بالترحم على روحها الطاهرة، والتفاخر بما قدمته للوطن.

رنا العجيلي التي شغلت منصب مسؤول اعلام لواء 13، استشهدت بآنفجار عبوة ناسفة في قاطع لواء القائم، الخميس 16 تشرين الثاني 2017 , لتسجل اسمها  كأول "مراسلة حربية شهيدة"، حيث دأبت على نقل الانتصارات وتغطية المعارك التي خاضها الحشد الشعبي.

وكتبت نقابة المحامين على صفحتها التفاعلية على الفيس بوك  "رنا العجيلي أظهرت للعالم الدور الجبار لنساء العراق بقتال داعش”.

وعلق الناشط محمد المرسومي “هنيـئا لك الشهادة فقد ضربتي مثلا للإعلامي الحر الذي ينقل الحقيقة ويغطي الاحداث والعمليات العسكرية أولا بأول من سوح الوغى”.

فيما علق المراسل مرتضى الموسوي “الشهيدة رنا العجيلي، شمعة لن تنطفئ، نسأل المولى ان يتغمدها بواسع رحمته ويلهم اهلها وذويها الصبر والسلوان”.

ويقول عبد الله البياتي “كي تصنع أمة عظيمة مكللة بالمجد والحب والرفعة عليك أن تهديها دمك كلما احتاجت لهذا وهذا مافعلته الشهيدة البطلة رنا العجيلي”.

اما مروة علي فكتبت “لا تحزن على من ماتوا دفاعاً عن دينهم ووطنهم وعرضهم فإنهم عند ربهم فرحين، اللهم تقبلها برحمتك والهم ذويها الصبر السلوان”.

بينما علق منتظر الياسري  “ لازال العراق يزف الأبطال كل يوم في ميادين الشرف والقتال فلا نامت أعين الجبناء”، وتابع "ستذكر الأمة وسيذكر العراق ابطالا قدموا دماءهم في سبيل تحرير البلد ووحدته واستقراره وسيخلدهم التاريخ ولو بعد حين".

اما إبراهيم محمد فيقول "نعم نتألم ولكن سُرعان ما يتحول الإحساس بالألم إلى الإحساس بالفخر والاعتزاز والشموخ، هنيئا لمن نال شرف الشهادة ".

وكتبت زهراء محسن "هنيئا لك الشهادة، سيكتب التاريخ العراقي "ألا إن لعنة الله على الدواعش ومن مولهم ومن أتى بهم "، وسيكتب أيضا "بوركت الدماء الطاهرة التي ذُرفت دفاعا عن العراق الحبيب".

اما علياء محمد فعلقت " لروحها تحية اجلال واكبار، رحمها الله واسكنها فسيح جناته".

وقال محمود الشاعر وهو يتكلم بلسان حال اولاد الشهيدة، وباللهجة الدارجة " هـيـچـي يايمه بسرعه تـرحـين، حتى كلـمـه الله ويـاكـ مـاگلتـي ،مـن ارجـع شسولف للجـواريـن، اگلهم يـالـعـزيـزه شلـون رحتي" رحمك الله واسكنك فسيح جناته.

 

المصدر : التواصل الاجتماعي


شارك الخبر

  • 13  
  • 1  

( 6)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   5
  • (1) - باقر
    11/18/2017 2:42:01 PM

    الله يرحمها ويرحم جميع شهداؤنا بالحشد والقوات الامنية والاعلامين



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   3
  • (2) - ضمياء
    11/19/2017 4:44:15 AM

    رحمة الله عليها ومغفرتة ورضوانه والله يعوضها بجنان الخلد ويصبر اهلها



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   3
  • (3) - زهير
    11/19/2017 4:54:22 AM

    تغمدها الله برحمته والهم ذويها الصبر والسلوان



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 3  
    •   1
  • (4) - هالة عمار
    11/19/2017 6:40:51 AM

    هسة نحجي الصدك انتي عندج اولاد لهل درجة ماعندج احساس بالمسؤولية تجاهم عفتيهم بهل مجتمع الي ميرحم بشر ولا يفيدهم لا اقارب ولا غريب جان اكو شي اولى من شي



    Fessal
    11/19/2017 4:34:52 PM

    لا مشتبهة انتي هواية العراق ما ينكطع من اهل الخير وزارتهم اليوم جموع كبيرة من وجهاء واهل خير وقيادي بالحشد الشعبي البطل ابو مهدي المهندس وتعهد بان اطفالها بقلوبنا وعيونا على لسان الحكومة وقيادة الحشد المقدس اذا سدي حلكج وفرجي اسنانك ونظفي حالج من هذه الافكار الهدامة التي زرعها البعث المجرم اني شعلية ؟ وياهو مالتي الاخت الشهيدة نبراس وعلم عراقي وقدمت نفسها في سبيل الله والوطن وهذا الشعب والوطن ما ينسى من احسن له ابدا

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   4
  • (5) - اسراء علي
    11/19/2017 9:29:36 AM

    الى رحمة الله ،، تركت اولادها الخمسة مضحية بالغالي والنفيس من اجل نقل التحرير اولا بأول .. العراق انتصر بفضل هؤلاء ،، الى جنات الخلد



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   4
  • (6) - علاء موفق
    11/19/2017 9:42:12 AM

    والله كلش تألمنا من سمعنا خبر استشهادها ،، الله يرحمها لهذه الانسانة النقية البطلة



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •