2017/11/20 12:12
  • عدد القراءات 1607
  • القسم : تواصل اجتماعي

مراسلات داعش لقتل الابرياء في مدن جنوب العراق

بغداد/المسلة:  

نشر علي مارد الأسدي في صفحته التفاعلية على "فيسبوك"

حكاية وثيقة

كانوا يخططون في اوكارهم غرب الانبار لنشر الموت والدمار وقتل أكبر عدد من الابرياء في مدن جنوب العراق.

وكانت عيون خلية الصقور الاستخبارية تترصدهم بصمت، فتتعقب وتصطاد افرادهم وتفكك وتنهي خلاياهم، بعمليات سرية متقنة كأنها مشاهد من أفلام هوليوود.

وعندما تم تقطيع جميع أذرع الأخطبوط الداعشي الذي كان يروم سرقة الحياة من عيون أطفالنا ، ازفت ساعة الضربة القاضية والأخيرة لوكره في مدينة القائم ، حيث قامت خلية الصقور بتقديم احداثيات دقيقة جدا للهدف الذي تمت معالجته بضربة جوية دمرته وأحرقته بمن فيه، ليتحول إلى حطام واشلاء متناثرة ومتطايرة، لم يبق منها إلا هذه الورقة الوثيقة كشاهد أبدي على الصراع الخفي بين النور والظلام في وطن أسمه العراق.

المصدر: تواصل إجتماعي

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •