2017/11/22 14:12
  • عدد القراءات 1862
  • القسم : تواصل اجتماعي

الفاسدون يضحكون الآن.. لكنهم سيتفاجئون مما سيفعله العبادي

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah

متابعة انية للاحداث
-----------------------------------

بغداد/المسلة :

كتب ابو غلا الزوبعي " باللهجة الدارجة " في صفحته التفاعليه على التويتر:

العبادي: الفاسدون يضحكون الآن لكنهم سيتفاجئون مما سنفعله؟

وكفو منك والله انت الذي استلمت العراق تراب فنهض بسياستك الصحيحة، ودعمك للشعب وللقوات الامنية، من اول أيامك قلت وانا اشهد لك بذلك انا ساحارب الارهاب و الفساد

تواصل اجتماعي


شارك الخبر

  • 3  
  • 0  

( 2)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   1
  • (1) - د جابر محمد
    11/22/2017 12:41:11 PM

    ............ .................. ..................... خلي انشوف منو رح يبقى الفاسدين لو ابو ...................



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (2) - يشار
    11/22/2017 4:24:13 PM

    الانتخابات قادمه والكل يسوق على محاربة الفاسدين واللعبه اصبحت مكشوفه والكل يعرفها -على العموم اذا اراد الاخ العبادي محاربة الفساد فاليبدي من بيته الداخلي واقصد هنا حزب الاعوده -لماذا طرد صلاح عبد الرزاق -انه كبش الفداء على الرغم ان الجميع يعرف سارق؟اين حجة الاسلام والمسلمين نوري المالكي؟اين ابنه محمد وصهره ابو رحاب؟الذي كان خبازا -او عدنان الاسدي الذي يبيع الخضره في الدانمارك قبل سقوط فاشية البعث-كلهم اصبحوا يملكون المليارات بعد سقوط فاشية البعث؟ليس باالكلمات تبنى ادوله وليس باالعمامه وهيمنة الدين تبنى قيم المجتمع ومفاهيم الحياة.علينا بشئي جديد يستمد بناء الانسان الذي دمرته الحروب -بناء عداله اجتماعيه مبنيه على اساس احترام حقوق الانسان ومتطلباته -اذن الحراميه الذين سرقوا المليارات يعرفهم الاخ العبادي جيدا-انهم احزاب ايات الله التي دمرت العراق من الصدر والحكيم والوقف السني والشيهي-انها مهمه شاقه لايستطيع العبادي القيام بها وحده دون بناء مؤسسسات مدنيه ونظام قوي والكل ياخذ حفه -كفانا كذبنا وتبجحنا لاان ازمات العراق لن تنتهي فقط باالكلمات الرننانه؟حان الوقت لكي نبني دوله مدنيه قابله على مواجهة التحولات التي يمر بها العالم؟



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •