2017/11/25 06:35
  • عدد القراءات 2881
  • القسم : ملف وتحليل

سياسيو المنصات وشيوخ الفتنة وطابور داعش الخامس.. يتحالفون ضد الهميّم

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah

بغداد / المسلة: تشهّر جهات سياسية برئيس ديوان الوقف السني عبد اللطيف الهميم، وتروِج الإشاعات المغرضة ضده، في مسعاها لرسم خارطة سياسية تكفل حفظ امتيازات ومناصب الطبقة السياسية التقليدية، التي تعاني من انحسار الدور والشعبية في مناطقها لاسيما تلك التي احتلها تنظيم داعش الإرهابي.

وفي وقت تتسّع فيه القاعدة الشعبية المؤيدة للهميم، يزدري الشارع السني قياداته النمطية، الذين فقدوا شرعيتهم منذ تخاذلهم في الوقوف بوجه داعش وحواضنه، بل منهم من تستر عليه ودعا الدول الى تسليحه بحجة التهميش والاقصاء.

الحزب الإسلامي الذي انحسرت شعبيته في الانتخابات النيابية الأخيرة إلى جانب كتلة متحدون التي يترأسها أسامة النجيفي يواصلان المساعي في الاستحواذ على منصب رئيس ديوان الوقف السني والحيلولة دون شغله من قبل شخصية معتدلة مثل الهميم، ليس لاجل خدمة أبناء المكون السني، بل لانهم يرون في المنصب، وسيلة من وسائل توسيع النفوذ والمصالح.

وتزداد هذه المحاولات مع اقتراب الانتخابات، لاجل إيقاف جهود الهميم في الشروع بعملية إصلاح إدارية وفنية في مفاصل الوقف، وجهوده الواضحة في حملات كبيرة لإغاثة النازحين في الانبار والموصل وصلاح.

ووصل الامر بالحزب الإسلامي انه أصدر إلى كوادره تعليمات بتدبير سيناريو على المستويين السياسي والإعلامي للاستيلاء على رئاسة الديوان وتسخيره في حملاتهم الانتخابية.

وكانت عدد من هذه الكوادر الحزبية قد اجتمعت في المجمع الفقهي، القريب بأفكاره وتوجهاته، من الحزب الإسلامي، وبينهم ثلاثة مدراء عامين في الوقف السني متهمين بقضايا فساد مالي بما قيمته نحو 500 مليار دينار بما هو معروف بـ"ملف الاستملاكات" في حقبة رئاسة أحمد عبد الغفور ومحمود الصميدعي للوقف السني، بهدف خلق الظروف الملائمة لإبعاد الهميم عن رئاسة الديوان.

كما جندت تلك القوى التنظيم العالمي للإخوان المسلمين ضد الهميم.

و أصدر القيادي في تحالف القوى أسامة النجيفي، في وقت سابق، بيانًا هاجم فيه الهميم.

وما يبرهن  التحشيد السياسي ضد ديوان الوقف، ما أكده رئيس دار الإفتاء العراقية مهدي الصميدعي، من أن استهداف الهميم انتخابي بامتياز.

وقال الصميدعي، في 17 نيسان 2017، أن من يختلق الأكاذيب والافتراءات بحق الرموز الدينية السنية هم أنفسهم من اعتلوا المنصات مع احمد العلوني وغيره، وهتفوا باسم القاعدة وتبنوا قطع رؤوس الأبرياء.

وكشف الهميم، في وقت سابق، أن ه"ناك قيادات وشخصيات وصفها بالـ"مُستهلكة سياسياً"، أعادت الفتنة الطائفية، وقامَت باختطاف المُكون السُني، واستلاب القرار منه".

وفي 2 تشرين الثاني 2015، شكر مستشار الأمين العام للأمم المتحدة، الهميم لجهوده المبذولة في مساعدة النازحين والمبادرات التي قام بها في معالجة التطرف والإرهاب.

وأعلن الهميم، في 16 تشرين الأول 2017، تأييده لإجراءات الحكومة الاتحادية لفرض القانون في محافظة كركوك، واصفاً إيّاها بـ"التدابير الدستورية الشجاعة ".

جراء كل ذلك، لا يدهش المراقب من الحملة الدعائية والسياسية ضد رئيس ديوان الوقف السني، مع اقتراب الانتخابات، بغية اسقاط رمز وطني، لم يجامل الإرهاب، ولم يهادن الفاسدين، وصاحب خطاب اعتدال وتعايش.

المصدر: المسلة


شارك الخبر

  • 3  
  • 1  

( 6)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   3
  • (1) - قاسم الحيدري
    11/25/2017 4:58:39 AM

    لان الرجال نزيه وشريف حاربوه



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   3
  • (2) - براء حازم
    11/25/2017 4:59:05 AM

    لو يبوك وياهم جان ماحاربوه ولا استجوبوه



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   3
  • (3) - ناردين جبار
    11/25/2017 4:59:33 AM

    هو هذا النزيه والشريف بالعراق دائما ما يجد الاساءة من المقابل



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (4) - رند السعدي
    11/25/2017 9:44:17 AM

    سواء كان نزيه او لا لكن هذا الوقت هو وقت الصراعات والتسقيط والترفيع للكثير من الجهات السياسية بسبب قرب الانتخابات طبعا



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   3
  • (5) - مهند الصافي
    11/25/2017 9:48:11 AM

    كل ذلك لاجل مصالح سياسية وليست ضد الهميم بالتحديد وانما الكثير من الشخصيات ربما تواجه نفس الهجمات لانها لا تتماشى و المصالح الذاتية لسياسيي الحروب الذين يجدون قوتهم في تلك الاكاذيب والاشاعات



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   2
  • (6) - جاسم
    11/25/2017 11:27:34 AM

    والله الشعب العراقي كله ضد دواعش السياسة والمنصات العار الذين سقطوا من عيون كل الشعب العراقي وماشافوا اهلنا السنة منهم الا كل سوء وغدر ومؤامرات على العراق وعلى اهل السنة والهميم رجل عراقي غير طايفي ولا ارهابي ولكن ابو براطم استلم تعليمات جديدة من واشنطن قبل ايام ورجع يخبث لانه من اخوان الشياطين



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •