2017/11/26 17:10
  • عدد القراءات 10313
  • القسم : ملف وتحليل

العبادي يرسم خارطة الانفتاح على العالم: مساهمات في تكاليف الاعمار والتصدي للارهاب

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام

https://t.me/almasalah
-----------------------------------

بغداد/المسلة :

تناولت الصحف المحلية سياسة العراق الخارجية الجديدة في توطيد العلاقات والانفتاح على العالم بهدف ضمان عودته الى وضعه الطبيعي ومكانته المرموقة في المجتمع الدولي ومحاولة التخفيف من الأزمات الامنية والاقتصادية.

وقال الكاتب ياسر المتولي، في شبكة الاعلام العراقي، ان ”الساحة العراقية تشهد هذه المرحلة حراكاً دبلوماسياً واسعاً متمثلاً بزيارات الوفود الرسمية وغير الرسمية، اذ يأتي هذا الحراك في وقت احوج ما نكون فيه الى تهيئة متطلبات البناء والاعمار على اعقاب ما دمره داعش، كما ان هذه الزيارات لا تخلو من الفرص الاستثمارية التي يحتاجها البلد”.
تفعيل المصالح المشتركة

وفي سياق متصل، قال وزير الخارجية ابراهيم الجعفري في صحيفة الدستور، ان ”العراق انتهج سياسة الانفتاح على دول العالم وتفعيل المصالح المشتركة ومواجهة المخاطر المشتركة، واليوم يتواصل للمساهمة في اعادة اعمار البنى التحتية للمدن العراقية”.

العراق ساحة للتقارب بين الدول

وفي تقرير لصحيفة الصباح، قال النائب ارشد الصالحي، ان ”العراق يسعى الى استعادة مكانته الدولية ودوره المحوري في المنطقة التي تعاني صراعات كبيرة من خلال سياسة الابتعاد عن المحاور وانشاء علاقات مع جميع الدول”.

واضاف الصالحي، ان ”سياسة الانفتاح التي اعتمدتها السلطة التنفيذية على دول المنطقة جعلت منه بلداً يحظى بمقبولية اهلته ليكون وسيطاً يُعتمد عليه في حل المشكلات بين دول المنطقة”.

وفي ذات السياق، يرى النائب حسن خلاطي، ان ”العراق الذي اريد له ان يكون ساحة لتصفية الصراعات الاقليمية والدولية نجح بفضل سياسته الجديدة المتزنة وتنمية علاقاته في ان يكون ساحة للتقارب بين الدول”.

واكد خلاطي، ان ”المواقف التي اتخذتها الحكومة والدبلوماسية العراقية اثبتت نجاعتها في الابتعاد عن صراع الدول المؤثرة في الشأن العراق، عبر الاحتفاظ بالتوازن في العلاقات معها جميعاً ولعب دور في التقريب بينها مع الاحتفاظ بقراره المستقل وسيادته”.

ومن جانب اخر، قال الكاتب حميد العبيدي، في صحيفة الحقيقة، ان ”هذا الانفتاح المهم والكبير للحكومة الحالية على جميع الدول الاقليمية والعالمية سيدفعهم الى الانسجام مع العراق كدولة لها وزنها وثقلها الحقيقي”.

واضاف، ان ”التحركات الدبلوماسية اخذت مساحة كبيرة من التقدم نحو الدول المحيطة بالبلاد وطرح جميع الملفات التي وقفت حائلاً بيننا وبينهم، والمعلوم ان تلك الملفات لم تكن لتخرج عن واقع الوضع الامني وتأثيره في الحياة اليومية للفرد العراقي، لان الملف الامني هو البوابة الرئيسية لتحقيق جميع الملفات الاخرى من خدمات وانتعاش اقتصادي واجتماعي وتصفية الاجواء”.

فيما اكد الكاتب مصطفى العبيدي، في صحيفة القدس العربي، ان ”الحراك السياسي الذي نشهده اليوم في خضم تطوارت احداث العراق والذي شمل زيارات من مسؤولين عراقيين الى الخارج واستقبال مسؤولين اجانب في بغداد، له الاثر الكبير في الانفتاح على العالم ومحاولة التخفيف من الازمات الامنية والاقتصادية”.

وقال الكاتب وليد حميد شلتاغ، في صحيفة الصباح الجديد، انه ”بفضل تطور العملية السياسية والامنية في العراق سيكون بإمكان السياسة الخارجية ان تشكل عاملاً رئيساً في تحقيق الازدهار الاقتصادي عبر استقدام الاستثمارات الاجنبية لإعمار العراق، كما ستجعل حضور العراق في الاقتصاد الدولي فعالاً واساسياً نظراً لما يمتلكه من موارد نفطية ومعنية تؤهله لذلك الدور”.

متابعة المسلة - وسائل اعلام و صحف محلية
 


شارك الخبر

  • 5  
  • 1  

( 11)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   3
  • (1) - حسام العبيدي
    11/26/2017 12:23:05 PM

    انا متفائل جداً بما يقوم به الدكتور العبادي ، اشعر بأننا دخلنا في مرحلة جديدة ، وهي مرحلة الانتعاش والازدهار حيث حققنا على الصعيد الامني والعسكري انجاز وقف لنا العالم مذهولاً لانه كان يتوقع انهزام وسيطرة من داعش على العراق بأكمله ولكننا انتصرنا وبقوة ، بالاضافة الىتوقع الانفصاليين انهم يستطيعون تقسيم العراق وتغيير الخارطة لكن العبادي ايضاً واجههم بقوة القانون واستطاع المحافظة على العراق موحداً .. واليوم هو يحارب الفساد ، يقوي العلاقات الخارجية .. سنتجاوز ما بقي من ازمات وسنعود للسلام والازدهار قريباً بإذن الله



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   3
  • (2) - زاهر
    11/26/2017 2:45:51 PM

    نتمنى كل ما صدر من المقال اعلاه ان يكون ملموساً على ساحة الواقع ويكون تطبيقاً عملياً له الشعب مل من الوعود



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (3) - نورس سعد
    11/26/2017 2:47:50 PM

    يارب سهله على العراق واهلة لان يكفي ما شاهد من الويلات والفتن الملاحم التي مرت به خلال ١٤ عاماً من الخوف والقتل والحرمان



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (4) - سعيد
    11/27/2017 1:04:53 AM

    هذة امنيات وانشاء الله تتحقق لهذا الشعب الذي عانة كثيرا رغم كثرة الخيرات التي يكتنزها العراق لم يعيش المواطن العراقي عيش كريم مثل بقية دول الجوار لكن قبل كل شي اقول دول كثيرة لا تتنمنئ ان يصبح العراق بلد موثر وقوي حتئ لا تخسر مكانتها وخصوصا دول الجور قبل التفكير بالانتعاش الاقتصادي يجب ان تلتفت الحكومة لشي وهو بناء جهاز مخابرات قوي جدا جدا لحماية العراق من الخارج ثانيا حملة تثقيفية وتعليمية علئ مستوئ العراق بناء المدارس وتكون الدراسة اجبارية من عمر ستة سنوات الئ الثامنة عشر وتتكفل مصاريف الدراسة الاوطان لا تنهض بها الجهلة من امثال مقتدئ ثالثا جهاز الشرطة هذا اهم عنصر كليات للشرطة ولا يتم قبول المتقدم الا ان يكون حاصل علئ شهادة ثانوية فما فوق ويكون الشرطي مجهز بكل الوسائل من السلاح الخفيف الئ الكاميرا حتئ تراقب خطواتة وحديثة مع المخالف اعرف ان هذا شي مستحيل بالعراق لكن اذا استعانوا بالدول المتقدمة جائز واذا بنيا الاساس صح سوف تنجح المهمة واول شي جهاز مختص لمكافحة المخدرات والتهريب هذا من اهم شي في جهاز الشرطة المخدرات اكثر من الجهل والحروب تدميرا وباقي الخطوات سوف تكون سهلة باذن الله شرطي في دولة غربية



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (5) - بسام قاسم
    11/27/2017 10:28:47 AM

    تقرير جعلنا نستبشر خير بعلاقات العراق مع الدول



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (6) - دانيا خالد
    11/27/2017 10:29:16 AM

    ان شاء الله ترجع علاقة الدول مع العراق افضل من السابق بجهود العبادي الشجاع



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (7) - ماجدة الخالدي
    11/27/2017 10:31:26 AM

    العبادي سار بالبلد الى الطريق الصحيح وسنشهد انجازات كبيرة جداً في ظل وجوده بالحكم



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (8) - نهلة احمد
    11/27/2017 10:32:08 AM

    فعلا علاقة العراق الخارجية تحسنت بكثير عن السابق بسبب وجود العبادي في الحكم



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (9) - يزن عبد الله
    11/27/2017 10:33:06 AM

    العراق رح يرجع مثل الاول واحسن لان العبادي سياسته للحكم متوازنة وحكيمة جداً والعراق يتطلب لهالشي وخصوصاً بهالمرحلة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (10) - حسين
    11/27/2017 12:54:47 PM

    بفضلك يالعباديالنصرالي صنعناه بيدنة العراقيين وبفضل سياسيك والانفتاح هسة حيكون على مستوى العالم ان شاء الله للافضل والافضل



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (11) - حسين علي
    11/28/2017 10:26:15 AM

    الانفتاح على العالم والنصر تحقق بفضل الله والعبادي والعراقيين



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •