2017/12/01 12:01
  • عدد القراءات 1597
  • القسم : نصوص ثقافة وسياسة

لينزل الشعب إلى الشارع دعما لمواقف العبادي

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------

بغداد/المسلة :

مهدي قاسم

 لينزل الشعب إلى الشارع دعما لمواقف العبادي من الفساد واللصوص..

اشار  رئيس الحكومة حيدر العبادي في تصريحاته الأخيرة مرارا إلى نيته في محاربة الفساد والفاسدين بل و عزيمته على استرجاع مئات مليارات من دولارات منهوبة من المال العام وقد خاطب بعضا من هؤلاء اللصوص ناصحا إياهم بضرورة إعادة تلك ألأموال المسروقة قبل فوات الأون .. وإلا ..؟!!! ..

بطبيعة الحال نحن نعلم و ندرك مدى الصعوبة والمعوقات والعراقيل السياسية الكثيرة التي تقف في وجه العبادي في تنفيذ وعيده و تهديده بحق هؤلاء اللصوص و الحرامية المتمتعين ــ أصلا ــ بحماية أحزاب المحاصصة الطائفية والقومية الفاسدة .

من هنا ضرورة تحرك الجماهير الغفيرة و أهمية نزولها إلى الشارع تأييدا و دعما حاشدين لتصريحات العبادي الأنفة الذكر لإشعاره بأنه مدعوم جماهيريا و شعبيا واسعين على هذا الصعيد ، ليمضي قدما في تنفيذ إجراءاته السياسية والقانونية والجنائية في ملاحقة مئات من لصوص سواء أن كانوا مسئولين كبارا أو ساسة متنفذين أو يتمتعون بحماية أحزاب المحاصصة الطائفية الفاسدة .
مع العلم أن إجراءات اعادة اللصوص الهاربين تحتاج إلى مجموعات من إجراءات قانونية و تنسيق جنائي وقضائي و بنكي و أمني بين العراق و بين الدول التي يقيم فيها الآن أولئك اللصوص الهاربون ، بغية إعادتهم إلى العراق مع الأموال المسروقة، وهو ليس بالأمر الهين قطعا ، سيما بسبب تعنت تلك الدول التي يحتمي بها هؤلاء اللصوص ، لأنها لا تريد مساعدة العراق أصلا في استرجاع أمواله المنهوبة .

لذا يجب على منظمات الحراك الجماهيرية النزول إلى الشارع دعما لحيدر العبادي  .

 بريد المسلة
 


شارك الخبر

  • 12  
  • 3  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 3  
    •   1
  • (1) - يشار
    12/1/2017 12:29:24 PM

    يدعمون من-دعمتم المالكي واسميتوه او اسراء-والنتيجه سرقت المليارات وسقوط نصف العراق بيد فاشية الدواعش -والان جاء حفيد حزب الدعوه ليشن حربا ضد الفاسدين -حرب ذو دعايه انتخابيه-كان المفروض على الاخ العبادي ان يحسم امره ويخرج من عباءة حزب الدعوه الايراني ويتخذ خطوات جاده في الاصلاح وبناء الدوله من جديد على اساس الكفاءه العلميه بعيد عن هيمن الاحزاب الدينيه على مفاصل الدوله والمجتمع -ولكن هذا لم يحدث -اذن الرجل يعرف تماما صعوبة المهمه -لاان ايران تسير العراق كما تريد وفق مصالحها-لائي يتغير في العراق الحراميه ولصوص الملالي متربعون وهم يلوحون بحرب قادمه معتبرين انفسهم قوه ضارب بيد المراجع واخزاب الاسلام السياسي-لادعم لااي شخصيه دنيه شيعيه او سنيه لاان هذه الاحزاب ذو عقليه دينيه دواعشيه لاتفهم ببناء الدوله -وهناك الامور كثيره يعرفها العبادي من شلته المحيطه به فهو لايستطيع ان يتجاوز الخطوط الحمراء الايرانيه-والحراميه معروفين في هرم الدوله والسلطه واحد يعقبهم فتدعمون لمن؟حتى جدتي والدتي التي تبلغ من العمر 80 عام تعرف الحراميه وكانت تقول في ايام البعث الفاشي حينما كان صدام ناءب رئيس الجمهوريه -انه رجل ذو عقليه شريره.-فلا دعم بدون خطوات جاده صارمه ولكن لحد الان لاشئي .وقتها تستحق الجماهير دعمها للعبادي ؟



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com