2017/12/02 09:14
  • عدد القراءات 2094
  • القسم : بريد المسلة

لماذا نستورد كل شيء؟

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------

بغداد/المسلة: 

حسن السراي


سبق لي وإن كتبت العام 2015 موضوعاً مهماً وحيوياً في حينه والآن وفي المستقبل ، ولا يمكن أن يتم إغفاله لأنه على تماس وصلة مباشرة بمتطلبات حياتنا وإقتصاد بلدنا ، وهو من أهم ركائز بناء وإعمار العراق ولاسيما ونحن تجاوزنا ولله الحمد مخاطر الإرهاب الأسود ، وعبرنا صوب ضفة إعادة بناء وإعمار ما دمره الأشرار ، وما تم إهماله من قبل الدولة للأسف وصار البلد خاوياً فارغاً من أهم المنتجات الصناعية والزراعية ، وإستشرت البطالة ، وتدهور الإقتصاد ، وأصبحنا نعتمد كلياً على الإستيراد الخارجي بالعملة الصعبة .

 أكرر اليوم نفس التساؤلات والدعوة لعمل جاد وفاعل لتلافي ومعالجة وإصلاح واقع الحال المزري والنهوض بصناعة وزراعة البلد ، لأن البقاء على هذا الحال يفضي الى نتائج مزرية.

 منذ الثلاثينات والأربعينات الخمسينات والستينات والسبعينات وصاعداً كان العراق بلداً صناعياً وصناعته متميزة ، وبه معامل ومصانع كثيرة ، سواء معامل حكومية أو قطاع خاص، وتسد هذه المعامل والمصانع الحاجة المحلية بحيث يكتفي البلد ويصدر ما زاد عن الإستهلاك المحلي، ولو أجرينا مراجعة بسيطة للمعامل التي كانت تعمل وتنتج ، وتوظف الكثير من العاطلين عن العمل فهي كثيرة جداً، وفي ظل غيابها أصبحنا نستورد كل شيء، على سبيل المثال "الطرشي والأبريق والنعال البلاستيكي والبلوك والطابوق والصوندة وكوب الشاي والجبن والحليب والحنطة والشعير والصابونة العادية وحب الباراسيتول الذي لايعمل وطاسة الحمام وغطاء منهولات المجاري والمكنسة اليدوية وبالات الملابس الملوثة والزفت والنفط الأسود والغاز وأطلاقة البندقية والبقلاوة والتمر السعودي والإيراني والبيض والدجاج البرازيلي" وغير ذلك بالمئات والآلاف "لاأستطيع التعداد" من المواد التافهة والغير مهمة ومن مختلف بلدان العالم ومن أسوأ الأنواع والمناشيء، كانت لدينا معامل حكومية وأهلية أين هي الآن، ومن هذه المعامل:

_ معامل الزيوت التي تصنع الزيوت النباتية والصابون ومساحيق الغسيل"التايد".

_ معامل التبوغ والشخاط الشهير ذو الثلاث نجمات.

_ معامل الغزل والنسيج والقطن والصوف التي تدخل بأنتاج أنواع الأقمشة والغزول والبطانيات والقطن الطبي والشاش ووو.

_ معامل المشروبات الغازية بمختلف أنواعها البيبسي والسفن آب والمشن والتراوبي والكولا وووو.

_ معامل صناعة الجلود والأحذية والحقائب ووو.

_ معامل الحليب والألبان والمرطبات مثلاً معمل ألبان أبو غريب.

_ معامل صناعة الأدوية وكان معمل سامراء الأول بالشرق الأوسط.

_ معامل النجارة والحدادة لا تعد ولا تحصى.

 _ معامل المنتجات الكهربائية وكانت تنتج التلفزيون والراديو والثلاجة والمجمدة والطباخ وغيرها من العدد الكهربائية كالمبردات والمراوح ولمصابيح والماطورات والاسلاك ووو.

_ معامل التعليب وأنتاج المعجون والدبس ومنها معمل كربلاء.

_ معامل تعليب التمور والمطاحن.

_ معامل الأسمدة والفوسفات.

_ معامل السمنت وكان السمنت العراقي من أرقى الأنواع مثل معمل سمنت الكوفة.

_ معامل الخياطة والحياكة وأنتاج الملابس الجاهزة.

_ معامل الورق والطباعة ، وكانت الكتب المدرسية تطبع بالعراق.

_ معامل تصنيع السيارات والمكائن وقطع الغيار ومنها باصات الريم الكبيرة والصغيرة ومكأئن الحراثة العنتر ووو.

_ معامل صناعة الأطارات مثل معمل الديوانية.

_ معامل صناعة البطاريات الجافة وبطاريات السيارات مثل معمل الوزيرية.

_ معامل الزجاج وخاصة معمل زجاج الرمادي.

_ معامل الحديد والصلب وأنتاج الشيش والشيلمان.

_ معامل المنتجات النفطية والبتروكيمياويا​ت ومنها معمل أبو الخصيب.

_ معامل السكر ومنها معمل ميسان والموصل.

_ معامل التصنيع العسك…

بريد المسلة
 


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - علي
    12/2/2017 7:26:46 AM

    طبعا نستورد كل شيئ . حتى الحكومة مستوردة كلهم اعادة تدوير بالخارج جناسيهم الاصليه عراقيه و عادوا تدويرهم بالخارج مثل تدوير النفايات و اجونا ابجنسيه ثانيا ولكن فقرة العمل بالجواز يختلف من جان بالعراق فقرة العمل هو كاسب لكن من ادور بالخارج رجعلنا صار فقرة العمل هو سختجي من الدرجة الاولى .



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •