2017/12/02 19:40
  • عدد القراءات 762
  • القسم : رياضة

مواجهة خاصة بين رونالدو وراموس في المونديال

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------

بغداد/المسلة : رغم كونه حامل اللقب الأوروبي والمصنف الثالث عالمياً، لا يمثل المنتخب البرتغالي لكرة القدم خطراً حقيقياً أو كبيراً على فرص نظيره الإسباني في العبور إلى الدور الثاني لكأس العالم 2018 في روسيا.

ولكن المواجهة بين المنتخبين، ستحظى باهتمام خاص من المتابعين للمونديال الروسي كما ستشهد صداماً من نوع خاص بين النجم الشهير "كريستيانو رونالدو" مهاجم ريال مدريد الإسباني وقائد المنتخب البرتغالي، وباقي زملائه في الفريق الملكي من نجوم المنتخب الإسباني.

وأوقعت قرعة المونديال الروسي، والتي أجريت، الجمعة 1 كانون أول 2017، المنتخبين الإسباني والبرتغالي سوياً في المجموعة الثانية التي تضم معهما أيضا منتخبي المغرب وإيران وذلك ضمن منافسات الدور الأول للبطولة.

وجاء ترتيب الفريقين، في المجموعة ليمنح المونديال الروسي لقاء مثيراً للغاية في الجولة الأولى حيث يلتقي الفريقان في هذه الجولة لتكون المباراة بينهما بمثابة مواجهة مبكرة على صدارة المجموعة.

وتقام المباراة في سوتشي يوم 15 حزيران/يونيو 2018.

وتمثل المباراة أيضاً مواجهة من نوع خاص بين رونالدو، وزملائه في ريال مدريد ومنهم سيرخيو راموس قائد دفاع الماتادور الإسباني.

وأشارت صحيفة "أس" الإسبانية الرياضية لهذه المواجهة، السبت 2 كانون الاول 2017، بعنوانها "كريستيانو للبداية".

وأصبح رونالدو، واجهة للدوري الإسباني منذ انتقاله للريال في 2009، قادماً من مانشستر يونايتد الإنكليزي.

كما تصدر رونالدو، قائمة هدافي الريال عبر التاريخ لكنه يواجه حالياً نزاعاً مع سلطات الضرائب الإسبانية، وهو ما يضاعف من حجم الإثارة التي تحيط بالمواجهة بين المنتخبين في المونديال الروسي.

ولا تمثل هذه المباراة بالتأكيد أفضل بداية يتمناها المنتخب الإسباني أو مديره الفني جولين لوبيتيغي، لكن القرعة نالت الاستحسان بشكل عام حيث سادت حالة من لقناعة والارتياح بعد هذه القرعة التي أبعدت المنتخب الإسباني عن فرق عملاقة مثل ألمانيا والبرازيل والأرجنتين بل والمنتخب الفرنسي أيضاً.

وذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية، في عنوانها بالصفحة "ما من منافس ضعيف".

ولكن صورة لثلاث دمي ترتدي زي منتخبات البرازيل وألمانيا والأرجنتين أظهرت بوضوح الفرق التي كان المنتخب الإسباني يتمنى تجنب المواجهة معها في دور المجموعات.

ومع تجنب المنتخب الإسباني، المواجهة المبكرة مع هذه المنتخبات الكبيرة في الدور الأول وابتعاده أيضاً عن مواجهته حال تأهل الفريق للدور الثاني، سادت حالة من الاطمئنان لدى أنصار الماتادور الإسباني.


متابعة المسلة - وكالات عربية و عالمية


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •