2017/12/03 09:04
  • عدد القراءات 2164
  • القسم : ملف وتحليل

الجعفري بمؤتمر روما يحث زعماء الشرق الأوسط على "الدعم لأجل البناء"

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------
بغداد/المسلة : عندما نظمت روما مؤتمرا يركز على الشرق الأوسط والخليج وشمال أفريقيا، وعدت بالنظر بأن تنظر إلى ما هو أبعد من الاضطرابات التي تسود المنطقة وأن تشجع بدلا من ذلك”أجندة إيجابية“.

لكن كثيرين من بين 45 من زعماء الدول والوزراء ورؤساء الشركات الذين حضروا هذا المؤتمر على مدار الأيام الثلاثة الماضية لم يروا مستقبلا مشجعا على نحو يذكر.

وأبدى وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني أسفه لغياب الحكمة في المنطقة مع عدم وجود أمل لدى عامة الشعب الطامحين في انتهاء سنوات الصراع والاضطرابات والطائفية.

و تواجه بلاده مقاطعة من جيرانها العرب الذين يتهمون الدوحة بدعم الإرهاب ما يقدم صورة كئيبة للمستقبل.

وتنفي قطر الاتهامات ودفعت الأزمة الدولة الصغيرة الغنية بالنفط للتقرب أكثر من إيران منافسة المملكة العربية السعودية في المنطقة.

وتحدث وزيرا خارجية إيران والسعودية أمام المؤتمر حيث أخذ كل دوره في تبادل الانتقادات اللاذعة مع الطرف الآخر.

وقال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إنه منذ عام 1979 والإيرانيون يفعلون كل ما يريدون بمعنى الكلمة في المنطقة.

قبل ذلك بيوم وعلى المنصة ذاتها، اتهم وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف السعودية بتعطيل جهود وقف إطلاق النار في سوريا وخنق قطر وزعزعة الاستقرار في لبنان ودعم تنظيم داعش.

كما نفى ما يقال حول تدخل إيران في شؤون الجيران الذين يعانون من مشكلات أو أن تكون هناك ضرورة لوقف دعم جماعات مثل حزب الله اللبناني.

وبحثا عن أسباب تشجع على الإيجابية، أشار معظم المتحدثين إلى هزيمة تنظيم داعش الذي حكم في وقت مضى ملايين الناس في العراق وسوريا ولم يعد يسيطر سوى على جيوب صغيرة والقليل من الأراضي بعد هجمات عسكرية عنيفة استمرت على مدار شهور.

بيد أن مسؤولين حذروا من أن التنظيم لن يموت بسهولة.

وقال الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط إن التنظيم مني بالهزيمة كقوة عسكرية على الأرض لكنه من المرجح أن يعود إلى المدن لإحداث دمار وإرهاب، متوقعا أن يظل التنظيم المسلح موجودا على مدار عشر سنوات.

وعبر وزير الخارجية العراقي عن حسرته للدمار الذي خلفه التنظيم وراءه ودعا العالم للاتحاد من أجل المساعدة في إعادة بناء بلاده مثلما اتحد لمحاربة داعش.

وقال إبراهيم الجعفري إن العالم يدين لنا بهذا وإن الكثير من الدمار يتطلب الكثير من البناء.

وأضاف أن الموصل لم تعد أبدا كما كانت من قبل وإنها كانت جميلة في الماضي وكان بها جامعة لكنها الآن باتت مجرد أطلال.

وحذر وزير الخارجية المصري سامح شكري من أن مقاتلين من تنظيم داعش كانوا قد فروا من سوريا والعراق انتقلوا إلى بلاده حيث قتل أكثر من 300 شخص الشهر الماضي في هجوم استهدف مسجدا في سيناء. أضاف أنهم يتجهون أيضا إلى ليبيا حيث يغيب القانون.

ووسط كل الحديث عن الحرب والدمار، كان هناك القليل مما تجدر الإشارة إليه بشأن الجهود الدبلوماسية الرامية إلى استعادة السلام في المنطقة.

وقال روبرت مالي نائب رئيس مجموعة الأزمات الدولية غير الحكومية للسياسات "في الوقت الذي يكون لديك فيه الكثير من مصادر التوتر والكثير من التشابكات والكثير من الكوارث الإنسانية، يكون لديك أيضا القليل من الدبلوماسية".

وفي تسليط للضوء على هذه النقطة، لم يشارك أحد من إدارة البيت الأبيض في المؤتمر، وهي إشارة عزاها بعض الدبلوماسيين إلى انسلاخ الرئيس دونالد ترامب بوجه عام عن الشرق الأوسط. وكان جون كيري شارك العام الماضي وقت أن كان وزيرا للخارجية.


متابعة المسلة - رويترز


شارك الخبر

  • 1  
  • 1  

( 5)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   3
  • (1) - اوس
    12/3/2017 5:35:32 AM

    هل من المعقول ان يتغافل الجعفري عن ان الغرض من الامرو والاحداث التي حصلت بالعراق هي صنيعة الغرب بقيادة امريكا والهدف استنزاف ثروات العراق ومحاولة جره الى ديون واعراقة بمشاكل داخلية لكي يستمر دعم دول الخليج لهذه قوى الشر اي ان دول المنطقة زكلها لا تريد الخير للعراق بما يملك من مؤهلات عقلية واقتصادية وبيئية والذي بالتالي سيكون الاول في الشرق الاوسط تقدماً وعلى رأسهم السعودية وايران والامارات وقطر والاردن وسوريا كلها هدفها ابقاد العراق تحت ضل الاستجداء والعوز !!!!! لذا فأن مناشدة الجعفري بمشروع مارشال او دعوتته لزعماء الشرخ الأوسط لا قيمة لها وهو على يقن بذلك وانا لله وانا اليه راجعون



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   4
  • (2) - نور فاضل
    12/3/2017 5:37:57 AM

    ليس تشاؤماً ولكن لن يستجيب احد لنجدة العراق بسبب ان زعماء الشرق الاوسط هم من صدرا لنا الارهاب وهذا هو غايتهم حتى يبقى العراق سوق مفتوحة لهم



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   7
  • (3) - وطن غريب
    12/3/2017 6:11:51 AM

    اعتقد ان الجعفري ليس لديه البراعه والقدرة على اقناع دول العالم بمساعدة العراق لعملية الاعمار لانه لم يقنع الشعب العراقي بانه يمثل العراق كوزير للخارجيه ولعدم وجود الخبرة الدبلوماسيه الكافيه ولعدم معرفته باي لغه عالميه تتيح له المجال الواسع للتخاطب كما هو عند السيد العبادي الذي اختصر الزمان والمكان اضافه الى الى لغته التى لايفهمها المواطن العراقي فكيف بحال المترجم الذي يترجم اقواله وعباراته التي لا يفهمها الا هو .. والله ياعرقيون نحن في محنه ليس لنا الا النظر والاستماع رغما عنا بئس للديمقراطيه التي جلبت لنا من يضه مصلحة جيبه فوق مصالح الوطن ولا يعترف بالفشل ويتيح المجال لغيره واخيرا انا رجل مستقل ليس لي علاقه بفلان وعلان وليس لدي اي عداء او ضغينه للسد الجعفري وانما اقرأ ما اشاهد ورحم الله امرأ عرف قدر نفسه



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   2
  • (4) - إبـKurdistـن
    12/3/2017 9:36:24 AM

    وهل هذا العراق الذي يطفو على محيط من النفط هل بحاجة إلى أموال الآخرين ؟؟؟ تتوسل وتقبِّل أحذية المجتعين لجمع المال يا سيادة الوزير ،ألا يكفيكم ميزانية العراق ؟ والله وسّختُم سمعتنا وكأن العراق أفقربلد على الأرض ايها اللصوص ، أيها اللصوص ، ايهاالفاسدون . سبحان الله لم تلد تُراب العراق قائِدا مخلصاً لشعبه بل يلد دوماً قادةً لصوصًا ديكتاتوريين هَمجيين ُ، ، تراب العراق يَلِدُ قادةً عظاماً للسرقة والقتل والتعذيب والدليل نوري المالكي وزمرته الذين سرقو ميزانية العراق لثماني سنوات ووضعها في جيبهِ من دون حق ، وجاء بعد المالكي من هم ليسو بأفضل منهم ، كل منهم همهم السرقة وجمع المال حتى لَوْ مات الشعب كله لا يهم .تراب العراق أفسد ترابِِ خلقهُ الله وشعب العراق أفسد شعوب الأرض خُلِقو للقتل والنهبِ والسرقةِ ، نجد وزير الخارجية يتوسل ويقبِّل أحذية المجتمعين لجمع المال عن طريق الترويج لبناء العراق ، طبعاً الأموال الآتية ستذهب إلى جيوب المسؤولين بالسم القاتل على قلوبكم إنشاء الله ، لَوْ جمعتم ما سرقهُ المالكي وأبناءه وأصهاره وحاشيته وبقيه المسؤولين لبُنِيَ بها كل العراق عشرات المرات ... إلخ تفوووعلى كل القادة العرب والكرد الذين لا يحسون بآلام شعوبهم وتفوووعلى كل القادة العرب والكرد الذين لا يحكمون بالعدل وتفوووعلى كل القادة العرب والكرد الذين يسرقون ديناراً واحداً من قوت شعوبهم.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   5
  • (5) - بسام المهندس
    12/3/2017 11:48:09 AM

    شوكت الجعفري يعوف منصب وزارة الخارجية الناس اكثر متأهلين منة ترة خزانة والله لا يعرف يحجي ولا عندة اي اسلوب هيج مكان المفروض ينحط بي شخص يمثل العراق مو واحد اذا مات شخص يكول اتمنالة الموفقية



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •