2017/12/04 09:01
  • عدد القراءات 2231
  • القسم : بريد المسلة

الكتابة موهبة وفن أنيق

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------

بغداد/المسلة :

 ثابت الاعظمي


أنها المرة الآولى التي أدخل متاهات الكتابة واشرح ما استطيع عن لوعة الكلمة واسلوب الكتابة وصياغتها ..

اعذروني أن لم تكن كما يجب اقول  ؛أن كل الذين يكتبون في شتى المجالات يصبحون بمرور الايام مدمنين على ما يكتبون وليس بالسهل يضع الكاتب بصماته لموضوع على الورق دون معاناة مع قلمه وأوراقه ليدخل الى اعماق الذات حتى تختمر الكلمات وتصبح جاهزة للخروج امام العلن وأن مر يوم دون ان يمسكوا القلم والورقة بعض مما يجول بخاطرهم ، ينتابهم شعور كالذي اضاع شيئا ما !!

أنه الحرف ، والكلمة ، والجملة والخاطرة حين تجتاح الوجدان لا بد وأن تطبع على الورق وتصبح صورة جميلة .

كما الرسام الذي يبدع بريشته لمنظر رائع الكتابة فن وموهبة وذوق واسلوب وكما وصفتها احدى الكاتبات بجملة تقول ،، تستطيع أن تقرأ بدون أن تكتب لكنك ابداً لن تستطيع أن تكتب بدون أن تقرأ فالكتابة فن وسر في ابداع الكلمات وكلما خرجت الكلمة من قلب الكاتب وعقله متقناً في ابداعها سوف تلمس قلوب المتابعين والقراء وكلما دس الكاتب شيئا من خصوصياته يصبح الموضوع أكثر قرباً للمتلقي لآنها تنبع من عمقه وخصوصياته فتصبح تحفة ثمينة تلامس القلوب .

ولا بد أن تكون الآفكار والكلمات قد اخترقت مشاعرك وترسبت في افكارك وانطبعت في عقلك ، فتصبح متهيئاً لتضعها على الورق ونقرأ هذه الكلمات المخيفة للشاعر والروائي تشارلز بكو فسكي ألامريكي من اصل الماني والذي دفن في لوس انجلوس والمتوفي سنة 1994 قد اوصى أن يكتب على ضريحه كلمة (لا تحاول) وأردفها بجمل عديدة مثلما يوصي الطبيب مريضه أن لا يتناول بعض الآطعمة ، فيقول ، أن لم تخرج الكلمة منفجرة منك برغم كل شيء لا تفعلها ،، ويقصد الكلمة وقائمة التوصية منه تطول ،، سأختصر بعضاً منها اٍن لم تخرج منك من قلبك ومن عقلك ومن فمك ومن احشائك فلا تفعلها أن كان عليك ان تجلس لساعات محدقاً في شاشة الكومبيوتر أو منحنياً فوق ألالة الكاتبة ،، فلا تفعلها وأن كنت تفعلها من اجل الشهرة والمال ،، فلا تفعلها أذا كان عليك انتظارها مدوية منك ،، فأنتظرها ،، بصبر وأذا لم تخرج منك ابداً ،، أفعل شيئا اخر غير الكتابة وهكذا تبقى الكلمات سراً وموهبة يتأملها الكاتب من خلالها ليكتشف عمق افكاره لآن روحه ستكون حاضرة دائماً في كل نص يكتبه ، تسانده وتحاكيه بصدق وشفافية ..

بريد المسلة
 


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •