2017/12/05 09:12
  • عدد القراءات 110
  • القسم : العراق

النفط الخام يتراجع وسط القلق من وفرة الانتاج

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------

بغداد/المسلة: واصلت أسعار النفط الخام انخفاضها خلال تداولات، الثلاثاء، 5 كانون الاول 2017 مع استمرار المخاوف من ارتفاع إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة الذي قد يضعف الجهود الرامية إلى خفض إمدادات النفط العالمية.

فقد تراجعت العقود الآجلة لخام برنت في بورصة ايس الاجلة بمقدار 0.09 سنتا أو نحو 0.14 ٪ عند 62.36 دولار للبرميل، فيما تراجعت العقود الخام الامريكي 57.42 دولار بانخفاض بلغ 0.05 سنتا.

وذكرت رويترز ان أسعار النفط انخفضت بعد ان ذكرت بيكر هيوز ان شركات الطاقة الأمريكية ادخلت اثنين من منصات النفط في الأسبوع الاول من كانون الاول، ليصل إجمالي العدد إلى 749، وهو الأعلى منذ ايول.

وقد انتعش الناتج المحلي المحلي بنسبة 15٪ تقريبا منذ آخر انخفاض في منتصف عام 2016، وتعني زيادة نشاط الحفر لإنتاج وسائل الإنتاج الجديدة ان يكون هناك زيادة أكثر، حيث يجذب المنتجون ارتفاع الاسعار.

وظلت الأسعار مدعومة بعد أن وافقت منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك"، إلى جانب بعض الدول المنتجة غير الأعضاء في منظمة أوبك بقيادة روسيا، الأسبوع الماضي على تمديد التخفيضات الحالية في إنتاج النفط لمدة تسعة أشهر أخرى حتى نهاية عام 2018.

ويذكر ان اتفاقية خفض انتاج النفط بمقدار 1.8 مليون برميل يوميا اعتمدت في الشتاء الماضي من قبل اوبك وروسيا وتسعة منتجين عالميين اخرين. وكان من المقرر أن تنتهي الاتفاقية في مارس 2018، بعد أن تم تمديدها مرة واحدة.
وكانت تخفيضات الإنتاج التي قادتها منظمة أوبك أحد المحفزات الرئيسية التي دعمت الارتفاع الأخير في أسعار النفط وسط توقعات بأن إعادة التوازن في أسواق النفط الخام جارية.

غير أن المخاوف من أن يؤدي ارتفاع الناتج الأمريكي إلى تقليص جهود منظمة أوبك لتخليص السوق من الإمدادات الزائدة يمنع الأسعار من الارتفاع أكثر من ذلك، وفقا لما ذكره المشاركون في السوق.

متابعة المسلة
 


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com