2017/12/05 10:41
  • عدد القراءات 555
  • القسم : العراق

السعودية توقع 18 اتفاقية في مجال الطاقة مع العراق

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------

بغداد/المسلة: وقعت السعودية مع العراق مجموعة من الاتفاقيات المشتركة في مجال الطاقة وذلك ضمن خطة التعاون الاستراتيجي بين البلدين.

وأكد وزير الطاقة السعودي، خالد الفالح، في تصريح صحفي، الثلاثاء 5 كانون الأول 2017، ان بلاده وقعت العديد من الاتفاقات المشتركة في مجال الطاقة مع العراق، مبينا أن "التكامل والتعاون مع العراق، هو توجه استراتيجي ذو أولوية بدعم واهتمام قيادة المملكة"، بحسب ما نقله موقع "روسيا اليوم".

وأشار إلى ان 14 شركة سعودية وعراقية وقعوا على 18 مذكرة تفاهم في مجالات الطاقة المتنوعة والصناعات المرتبطة بها، وذلك على هامش مؤتمر ومعرض العراق الدولي السابع للنفط والغاز في البصرة، بحضور الفالح ونظيره العراقي جبار اللعيبي.

وأوضح ان مشاركته في معرض البصرة تترجم سعي الرياض لتعزيز العلاقات التجارية مع العراق لما يحمل بين طياته من فائدة للطرفين.

وكان وزير الطاقة السعودي، خالد الفالح، وصل يوم أمس الاثنين، إلى محافظة البصرة على رأس وفد للمشاركة في معرض البصرة للنفط والغاز، حيث استقبله وزير النفط العراقي جبار اللعيبي.



متابعة المسلة
 


شارك الخبر

  • 3  
  • 0  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   0
  • (1) - حيدر
    12/5/2017 12:09:21 PM

    عذرا للقراء اذا كتبت كلمات نابية على الخليجيين فانا وملايين العراقيين عانينا من سمومهم لعقود(اقسم بشهادة الاسلام قسم يحاسبني سبحانه وتعالى عليه انهم يتشفون بما حصل لنا !!!!). الى الدكتور العبادي ,الامة التي لاتتعلم من الماضي فهذه لا مستقبل لها ! سياسة الحياد هي انجع وسيلة لتفادي المزيد من الدمار ولكنك تعرف من هم الخليجيين ! هم من دمر صدام والعراق وايران ليامنوا خطر الشيعة فاما ايران فبناها اهلها واما العراق فانت اعرف بحاله ! هذا الود الخليجي والاستثمارات حدث كذلك بزمن صدام وسببه الحقيقي هو ايران ! كما بعثوا بالمليارات والسلاح واقاموا المشاريع لصدام هم يفعلون اليوم واخطر من ذلك هم يبعثون بملياراتهم ومعوناتهم للمناطق السنية لكسبها في مشاريعهم القادمة. الحرب مع ايران ستحصل لامحالة فقوتها اصبحت تهدد الصهاينة والخليجيين واول بوادرها ستكون في لبنان بحرب على حزب الله (بشار منهك ولولا حلفاءه لسقطت دمشق منذ زمن). لاتتصور بان داعش انتهت فقياداتها الميدانية وقوتها العسكرية قد نقلت لمناطق امنة او ذابت بالمنطقة اما البغدادي فيمكن ان ياتوك بالانباري او المصلاوي او الدمشقي او حتى السفياني !!!! استمر بسياستك الحكيمة وقوي اجهزة الامن الوطني والاستخبارات والقوات العسكرية (خصوصا الدفاعات الجوية المحمولة عالكتف - باكستان تنتجها), استثمر بالتعليم وتوعية الشعب وكل الخدمات الاساسية. يوم تحصل الحرب على حزب الله انس سياسة الحياد لان بعد حزب الله سياتي دور العراق قبل ايران !!!!



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com