2017/12/06 20:05
  • عدد القراءات 3496
  • القسم : رصد

الدملوجي لـ"المسلة": نضغط على "شبكة الاعلام" لتعيين رئيس تحرير لـ"الصباح" بـ"الاصالة"

بغداد/المسلة: أفادت رئيسة لجنة الثقافة والإعلام النيابية، ميسون الدملوجي، ‏الأربعاء‏، 06‏ كانون الأول‏، 2017، أن اسم شوقي عبد الأمير لم يرد في قائمة الأسماء المرشحة التي قدّمها رئيس شبكة الإعلام العراقي إلى مجلس أمناء الشبكة لاختيار رئيس تحرير لصحيفة الصباح.

وقالت الدملوجي في تصريحٍ خصّت به "المسلة"، أنه "حسب التعليمات الداخلية لشبكة الإعلام العراقي فإن رئيس الشبكة يرشّح قائمة بالأسماء لرئاسة تحرير صحيفة الصباح ليختار مجلس الأمناء منها".

وأوضحت "ما حدث أن هناك أسماءً مرشحة وشوقي عبد الأمير ليس بينهم، وننتظر لقاءاً رسمياً لمعرفة التفاصيل، إلا أنهم هناك من اعتبر ان قرارات اللجنة التحقيقية المشكلة ضد عبد الأمير جاءت لصالحه، ونحن في لجنة الثقافة والإعلام نضغط عليهم منذ مدة أن يكون هناك رئيس تحرير بالأصالة وليس بالوكالة، ولكن يبدو أن الأحداث الأخيرة سرّعت بهذه الإجراءات، وسنلتقي برئيس الشبكة والأمناء هذا الأسبوع، لنقف على التفاصيل بشكل أدق".

وكانت مصادر قد أفادت "المسلة" بان مجلس أمناء شبكة الإعلام العراقي، قرر انهاء تكليف عباس عبود رئيسا لتحرير صحيفة "الصباح"، وأعاد شوقي عبد الأمير رئيسا لتحريرها وهو المنصب الذي فقده قبل شهور بسبب الفشل الذريع في إدارة الصحيفة.

وبحسب مصادر "المسلة" فان تريثا اتخذ في قرار التغيير ، ليبقى عباس عبود رئيسا لتحرير الصباح.

وكشف رئيس تحرير صحيفة "الصباح" التابعة لشبكة الإعلام العراقي، عباس عبود، الأحد 3 كانون الأول 2017، عن أن مصدر المعلومة التي نشرتها الصحيفة عن اتهام هيئة النزاهة لنواب رئيس الجمهورية عبود هي المحررة في القسم السياسي شيماء رشيد ومديرها أحمد العبيدي، فيما أعلن رئيس الشبكة مجاهد أبو الهيل إحالة المتسببين بالخطأ إلى التحقيق وإيقافهم عن العمل والاعتذار من نواب رئيس الجمهورية.

وفي اتصال أجرته "المسلة" مع رئيس التحرير عباس عبود أكد على ان "اللقاء المنشور على الصفحة الخامسة مع رئيس هيئة النزاهة خالٍ تماماً من أي خطأ وأن المعلومة الخاطئة وردت في خبر نُشر على الصفحة الأولى" وهو ما كشفه أيضا في الكتاب الرسمي الذي حمل توقيعه والمعنون الى رئيس الشبكة.

وأعرب عبود عن "الأسف للخطأ" مجددا التأكيد على "السعي الى تجديد هياكل الصحيفة، وبث روح الابداع والعمل في مفاصلها".

وأكد عبود "الاعتذار للسادة نواب رئيس الجمهورية ورئيس هيئة النزاهة والقراء الكرام"، مشيرا الى ان "إدارة الشبكة اتخذت إجراءات سريعة بالتحقيق في هذا الامر".

وكانت صحيفة "الصباح" الرسمية نشرت، الأحد 3 كانون الأول 2017، خبرا منسوبا لرئيس هيئة النزاهة حسن الياسري، يفيد بأن الهيئة بإحالة نواب رئيس الجمهورية للقضاء بتهمة "الكسب غير المشروع".

جدير ذكره ان صحيفة الصباح تضم أعدادا كبيرة من الموظفين، في وقت تغيب فيه المهنية، وتسود اللامبالاة. ولم يتمكن ثلاثة مدراء، ونائب رئيس التحرير، واثنين من سكرتيري التحرير، إضافة الى ستة معاونين، وعشرات الصحافيين، من انتشال الجريدة من النمطية والترهل والأخطاء الشنيعة.

صفحات وهمية

وكشفت الدملوجي لـ"المسلة" عن "صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي تحمل اسمها زيفا، لا علاقة لها بها، وهي صفحات مزورة ووهمية"، داعية الى "إعلام مسؤول وحر يفيد متطلبات المرحلة، ويفيد المواطن، ويعزز حرية الرأي".

 المسلة


شارك الخبر

  • 3  
  • 0  

( 3)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - hassan naeem
    12/6/2017 3:39:09 PM

    الامناء يتحملون كل الاخطاء التي وقعت فيها الشبكة ولو كانوا امناء بالفعل لما حدث اي خطأ / شلع قلع



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (2) - الشمري سيف
    12/7/2017 7:33:01 AM

    يابة نرجع ونكول لتمشون عل اسماء اتبعو نظام الخبرات عدنة ناس عندهم خبرات وكفاءآت كاعدين يبيعون بالبسطيات والي ميعرفون يميز بين الـــ ض و ظ يصير رئيس تحرير او بمكان بي خير وانطو مهلة شهر اذا مطور من الشغل يطلع حسب عقد واتفاق



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   3
  • (3) - معلق
    12/7/2017 8:00:09 AM

    ست ميسون لو مسويه عمليات تجميل لو صورتها مرتبيه بالفوتوشوب



    عراقي
    12/8/2017 5:57:06 AM

    والله تبقى قبيحة وحقيرة وحاقدة ولو تسوي الف عملية تجميل وحقارتها وقبحها وحقدها ينبع من داخلهه ولا تفيد لا عمليات تجميل ولا مكياج

    علي
    12/8/2017 3:05:09 PM

    صوره قديمه و تعبانين عليها بالفوتوشوب . بعد مابيها مجال عمليات الكرنك اخر كصه .

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •