2017/12/16 18:25
  • عدد القراءات 5039
  • القسم : المواطن الصحفي

رئيس تحرير فاشل يٌعاد تأهيله ثانيةً لإدارة صحيفة "الصباح"

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah 
-----------------------------------

بغداد/المسلة: اعتبرت رسالة وردت الى "المسلة"، أن مجلس أمناء شبكة الاعلام العراقي يرتكب مجموعة من المخالفات باختيار رئيس تحرير جريدة الصباح.

وأفادت الرسالة التي حملت اسم مرسلها، "ك. السيد" ويعرّف نفسه بانه موظف في شبكة الإعلام العراقي ان من الخطأ تعيين شوقي عبد الأمير رئيسا لتحرير الصباح، "لارتكابه خروقات أداريه مالية وأخلاقية، فضلا عن قضائه أغلب وقته، خارج الجريدة بحثا عن أهوائه الشخصية، وقد أحيل الى التحقيق على اثر ذلك من قبل الجهات الرقابية ومنها مكتب المفتش العام ولا زالت بعض القضايا قيد التحقيق، بسبب السلوكيات الغير متزنة وتخلفه عن الدوام في ذلك الوقت.

واعتبر السيد ان نشر رسالته مهم لتوضيح الحقائق للرأي العام، مشيرا الى ان النشر في "المسلة" لا يقل أهمية عن النشر في موقع التواصل الاجتماعي، بل اكثر أهمية منه.

واعتبر السيد ان اعفاء رئيس تحرير الجريدة السابق حصل بطريقة غير قانونية قبل ان ينتهي التحقيق على خلفية قضية الخطأ في نشر بعض المواد في الجريدة.

"المسلة" تنشر نص الرسالة:

أولا - تم إعفاء رئيس تحرير الجريدة السابق بطريقة غير قانونية.. قبل أن ينتهي التحقيق على خلفية قضية الخطأ في نشر بعض المواد في الجريدة ونحن ليس بمجال الخوض بهذا الآن.

ثانيا - وفق قانون الشبكة يتم اختيار رئيس التحرير وفق آلية الترشيح لمجموعة من المرشحين من قبل رئيس الشبكة.. كما ان رئيس الشبكة لم يرشح شوقي عبد الامير ضمن القائمة المرسلة الى مجلس الأمناء.. بل تم إضافته عنوة الى قائمة المرشحين لرغبة احد الأعضاء.

ثالثا - كيف يتم إعادة ترشيح شخص أقيل سابقا من نفس المكان لأسباب سوء الإدارة واستغلال منصبه لأغراضه الشخصية، وارتكابه خروقات أداريه مالية وأخلاقية واغلب الأحيان، خارج الجريدة بحثا عن أهوائه الشخصية، وقد أحيل الى التحقيق على اثر ذلك من قبل الجهات الرقابية ومنها مكتب المفتش العام وبعض القضايا قد التحقيق الآن لسوء أخلاقه وتصرفاته الغير متزنة، وتخلفه عن الدوام.

علما بان المدعو شوقي يحظر الى الدوام الرسمي و"...." تفوح من فمه إضافة الى استخدام مكتبه لأغراض "مريبة" وبشهادة المقربين له وهم السائق والمرافقين.

هل من المعقول عدم وجود مرشحين مناسبين، ليُاتى بشوقي من خارج العراق براتب شهري يبلغ نحو الـ 5 ملايين دينار، فضلا عن السيارة المخصصة له والسائق والامتيازات، وهو الذي لا يحمل أي مبدأ من مبادى المهنية بل هو شاعر "عاطل عن العمل" في أوربا.

ألم يقل انه شاعر وثني، في احدى مقابلاته الصحافية؟..

أدعو مجلس الأمناء الى إعادة النظر بالترشيح وتوخي الدقة بالاختيار وفق آلية النزاهة والكفاءة والمهنية والابتعاد عن الاهواء الشخصية لبعض الأعضاء وهناك من المرشحين الكثر داخل الشبكة وخارجها ممن يحمل المهارت المناسية.

"المسلة" تشير مرة أخرى الى أنها تنقل المعلومات حرفيا من رسالة "ك.السيد".

تؤكد "المسلة" على انّ زاوية "المواطن الصحافي "تعنى برسائل وتدوينات وتقارير القرّاء والمتابعين للشأن العراقي، من دون ان يتبنى وجهة النظر التي تفيد بها الرسائل، تاركاً لأصحاب العلاقة حق الرد على ما يرد من حقائق واتهامات.

 المسلة 


شارك الخبر

  • 10  
  • 1  

( 5)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (1) - ابو كرار
    12/5/2017 3:56:30 PM

    هذا لان يشرب وي شوان الداودي عضو لجنة الثقافة والاعلام دائما يرشحونه لمناصب مهمة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   2
  • (2) - ثابت علي
    12/6/2017 4:30:53 AM

    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ماتت حرية الصحافة واصبحت بيد الفاسقين والمتملقين للدولة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   1
  • (3) - سنان
    12/6/2017 5:42:39 AM

    بلد بايادي غير نظيفة كارثة وسيبقئ العراق تحت رحمة الساقطين الكل يكذب وينافق ويسرق والبلد في حالة يرثئ لها حتئ الصومال التي تان من العصابات اصبحت افضل من العراق لا اعرف هل هولاء اعداء العراق ام ماذا كبيرهم حرامي وصغيرهم ارهابي



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (4) - شذى طالب
    12/6/2017 9:43:42 AM

    هذا الشي بس بالعراق نشوفة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (5) - Nagham Ilia
    12/7/2017 7:25:23 AM

    هي جريدة الصباح من اول ظهور ولحد الان شنو سوت ؟؟؟ بشنو اطورت شنو قدمت من سيء الى اسوء وعل هل حال هم



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •