2017/12/06 14:21
  • عدد القراءات 558
  • القسم : العراق

البصرة توقع مذكرة مع شركة فرنسية لإنشاء مترو في المحافظة

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------

بغداد/المسلة : أعلن محافظ البصرة أسعد عبد الأمير العيداني، الأربعاء 6 كانون الاول 2017، عن توقيع مذكرة تفاهم مع شركة فرنسية تمهيداً لتنفيذ مشروع يقضي بإنشاء أول شبكة للمترو في المحافظة تتكون من خطين مرتفعين و15 محطة.

وقال العيداني في حديث تابعته "المسلة"، إن "مذكرة تفاهم تم توقيعها مع إدارة شركة الستوم ترانسبورت الفرنسية تمهيداً لتنفيذ مشروع حيوي في البصرة يخص قطاع النقل ويتمثل بانشاء شبكة للمترو"، مبيناً أن "بموجب المذكرة سوف يتم تنفيذ المرحلة الهندسية للمشروع بالتعاون بين الشركة والحكومة المحلية".

ولفت المحافظ الى أن "المشروع يتكون من خطين مرتفعين بطول 30 كم لكل منهما، فضلاً عن 15 محطة مع مستودع لكل خط"، مضيفاً أن "الخط الأول يمتد من الزبير الى شط العرب، والخط الثاني يمتد من كرمة علي باتجاه الصحراء".

يذكر أن البصرة التي تم تتويجها خلال العام الحالي عاصمة اقتصادية للعراق تعد من أهم المدن النفطية في العالم، كما تكتسب المحافظة أهمية تجارية كبيرة في ظل وجود خمسة موانئ تجارية ومنفذ حدودي بري مع إيران وآخر مع الكويت، ونتيجة للكثافة السكانية تعاني شوارع وطرق المحافظة من ازدحامات شديدة، وسبق وأن تم طرح فكرة انشاء “مترو” لامتصاص الزخم المروري وتطوير قطاع النقل الداخلي في المحافظة.

متابعة المسلة


شارك الخبر

  • 10  
  • 1  

( 2)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   1
  • (1) - داليا مهدي
    12/6/2017 3:16:17 PM

    خبر جميل ان شاء الله ينجزون المشروع باقرب وقت



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   1
  • (2) - المحامي /حكيم العيساوي
    12/6/2017 7:28:53 PM

    والله شر البليه ما يضحك .يعني ما اعرف عليمن هذا الضحك ,انتم نفايات ما استطعيتوا تخلصون البصرة منها .هذا الشط مليان ازبال وقاذورات .مجاري ماكو شوارع متهرئه ,عقد الكاميرات صارله اربع سنوات ما استطاعيتوا العمل بيه .ناهيك عن ملفات العشوائيات ..وووو القائمه تطول.....هذة كلها حليتوها وما بقى شي بس المترو....لله درك يالبصرة محد انصفكي



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com